رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

مستشار ترامب السابق: قطر وتركيا أخطر من إيران وكوريا

السبت 28/أكتوبر/2017 - 08:05 م
ستيف بانون المساعد
ستيف بانون المساعد السابق للرئيس الأمريكى
عمر رأفت
طباعة
وصف ستيف بانون، المساعد السابق للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، تركيا وقطر بأنهما أخطر على العالم من إيران وكوريا الشمالية على خلفية دعمهما للإرهاب.
وقال بانون الذى شغل منصب كبير مستشاري الرئيس للشئون الاستراتيجية، في حوار لصحيفة الشرق الأوسط، إن البعض يحكم بشكل خاطئ على خطورة بعض البلاد مقارنة ببلاد أخرى، مؤكدا أن تركيا وقطر من البلاد التى تمثل خطورة كبيرة على العالم بأسره، وعلى أمريكا بشكل خاص.
وأوضح أن الجانب الأمريكي، لا يعلم ما يدور في تركيا الآن في ظل وجود ديكتاتور مثل رجب طيب أردوغان، إلى جانب خطورة النظام القطرى على العالم جراء دعم جماعات متطرفة وإرهابية. وقال إنه أيد بشكل كبير القرار الذى اتخذه الرئيس ترامب بتأييد العزلة التى فرضها عدد من الدول العربية على قطر خلال الأيام الماضية، وعلى رأسها السعودية والإمارات ومصر. وأشار بانون فى حديثه إلى أن ترامب خصص ميزانية قدرها ٣٠ مليار دولار لتحديث استعدادات الجيش الأمريكي، لافتًا إلى أن ذلك جاء نتيجةً للحروب التى خاضها على مدى ١٧ عامًا. وأكد أن أمريكا ملتزمة بحماية دول الخليج، فى الوقت الذى قال فيه إن أوروبا لا تبذل أى محاولات للدفاع عن نفسها كونها محمية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.
وكان بانون من أهم الساسة الأمريكيين من قبل، حيث أدخله ترامب مجلس الأمن القومى منذ ٢٨ يناير ٢٠١٧، ولاحقًا عزله عن المجلس فى أبريل ٢٠١٧، وكان الرئيس التنفيذى لشبكة «بريتبارت» الإخبارية.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟