رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"برج العرب" وش السعد

الأحد 08/أكتوبر/2017 - 04:06 ص
ملعب برج العرب
ملعب برج العرب
كتب - علاء على
طباعة
وجد هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى ضالته على ملعب برج العرب بالإسكندرية، بعدما أصبح تميمة الحظ والسعادة لـ«كوبر» والمنتخب الوطنى فى المواجهات الصعبة والمصيرية.
ونجح المنتخب الوطنى تحت قيادة كوبر فى تحقيق نتائج متميزة على ملعب الجيش بالإسكندرية، ولم يخسر أحفاد الفراعنة أى مباراة رسمية على أرضية برج العرب.
خاض المنتخب أولى مبارياته على «برج العرب»، أمام موزمبيق فى تصفيات كأس العالم ٢٠١٤، وفاز الفراعنة بهدفين نظيفين، قبل أن يفوزوا فى المباراة الثانية بالتصفيات على زيمبابوى ٢/١، فيما استكملت مصر باقى مشوار تصفيات ٢٠١٤ على ملعبى الجونة والدفاع الجوى، وضمن التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية، حققت مصر فوزًا مهما على نيجيريا بهدف نظيف، كما فازت على تنزانيا بثلاثية نظيفة.
واكتسحت مصر تشاد برباعية نظيفة، لتتأهل لدورى المجموعات من تصفيات كأس العالم الحالية، بعد أن كان منتخب الساجدين مهددا بالخروج من الباب الضيق، عقب الخسارة فى تشاد بهدف للاشىء ولكن «برج العرب» كان وش السعد. وفى دور المجموعات افتتح منتخب الساجدين المشوار فى الجولة الأولى بالفوز على الكونغو ٢/١، ثم اكتساح منتخب غانا بثنائية فى أكتوبر الماضى، بالمرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم
وأخيرًا نجح أبناء هيكتور كوبر، فى الفوز على المنتخب الأوغندى بهدف نظيف فى الجولة الرابعة من التصفيات ذاتها. ويأمل كوبر ورفاقه فى الوصول لمونديال ٢٠١٨ عن طريق الملعب ذاته ليكون شاهدًا على إنجاز الوصول للمونديال بعد غياب دام ٢٨ عاما، ليكسر به عقدة المنتخب مع المونديال، وكذلك عقدة كوبر التاريخية حتى أطلق عليه لقب «المنحوس».

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟