رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"ممنوع الاقتراب أو التصوير" يفتتح شباك الإيرادات

الأربعاء 22/مارس/2017 - 08:22 م
فيلم «ممنوع الاقتراب
فيلم «ممنوع الاقتراب أو التصوير»
علاء عادل
طباعة
تستعد دور العرض السينمائية لاستقبال أفلام موسم شم النسيم، ورغم ضعف الإنتاج، فإنه قامت أكثر من شركة بالإعلان عن طرح أفلامها خلال ذلك الموسم، ومنها أعمال تم طرحها مبكرا مثل فيلم «ممنوع الاقتراب أو التصوير»، بطولة ميرفت أمين، يسرا اللوزى، بيومى فؤاد، محمد مهران، نور قدرى، طارق الإبيارى، إيمان السيد، ياسر الطوبجى، زكى فطين عبدالوهاب، مروة الأزلى، أيمن منصور، ورشا الخطيب، وعدد آخر من النجوم والوجوه الجديدة، وعدد من ضيوف الشرف منهم: رانيا يوسف، والفيلم من إخراج رومانى سعد.
وتدور الأحداث حول «قسم حلوان» الذى ترفع الفنانة ميرفت أمين قضية ضد الحكومة لاسترداد المكان الذى يشغله القسم، مما يجعلها هى وأسرتها يقطنون القسم ويصبح محل سكنهم وهو ما يخلق العديد من المفارقات الكوميدية.
ومن الأفلام التى من المقرر طرحها أيضا فيلم «عندما يقع الإنسان فى مستنقع أفكاره فينتهى به الأمر إلى المهزلة»، وهو أطول اسم فيلم فى تاريخ السينما المصرية حتى الآن، ومن المقرر طرحه خلال أيام، وتتركز أحداثه حول ثلاثة أشخاص ينتمى كل منهم لخلفية اجتماعية مختلفة، ويقع بين ثلاثتهم لقاء بالصدفة على طائرة متوجهة إلى لبنان، مما يدخلهم فى سلسلة من المفارقات الكوميدية.
الفيلم بطولة بيومى فؤاد ومحسن منصور وأحمد فتحى، ومن تأليف أحمد سعد وأحمد كمال وعمرو سكر، وأكد صناع العمل أنه تم الاستقرار على اسم الفيلم فى النهاية رغم أنه طويل وصعب الحفظ، لكن بالفعل كل الأحداث فى الفيلم تقود إلى المهزلة، وأضافوا: نريد أن نقدم عملًا خارج التقليد أو النمطية، فالاسم يعبر عن الأحداث الموجودة، كل واحد من الشباب لديه مجموعة من الأفكار من الوارد أن تكون خاطئة أو صحيحة، فهل الأفكار من الممكن أن تجعله يتجه لمستنقع أو مهزلة، ونحن فى النهاية نتحدث عن فيلم بسيط وكوميدى.
كما يتم طرح فيلم «يجعله عامر»، وهو الاسم الذى اختاره المنتج أحمد السبكى بعد عدة أسماء، ومن المقرر طرح الفيلم يوم ١٢ إبريل، ويشارك فى بطولته أحمد رزق وبيومى فؤاد والمطربة الشعبية بوسى ورامى غيط وشيماء سيف، ومن تأليف سيد السبكى، وإنتاج أحمد السبكى، وإخراج شادى على، ورغم قرار السبكى بعدم تقديم أفلام براقصات من قبل فإنه عاد ليكتشف راقصات جديدات من دول مختلفة، حيث يشارك فى بطولة الفيلم الراقصة الروسية داليدا أنستازيا، والأوكرانية ألا كوشنير، ويجسد بطل الفيلم أحمد رزق دور «عامر» لديه ابن وحيد يدعى «كريم»، وهو شخص معقد نفسيًا ولديه طوال أحداث العمل شك وريبة فى كل المحيطين به، حتى زوجته يشك فيها باستمرار، ولذلك «طلقها ٣ مرات»، حتى يتزوجها فى نهاية الفيلم مرة أخرى بحفل زفاف آخر.
ويطرح فيلم «مش رايحين فى داهية» المقرر طرحه فى ١٢ أبريل، قصة تدور فى إطار كوميدى حول مجموعة من الشباب الذين لا يهتمون بشيء ولا يوجد لديهم هدف فى الحياة، وكل ما يفعلونه هو عيش حياتهم بطريقة طائشة، حيث يسهرون فى النوادى الليلية ويصطحبون النساء، إلى أن تقع حادثة لهم تغير طريقة تفكيرهم، والفيلم من بطولة: مى سليم، وريم مصطفى، وبشرى، حسن حسنى، سليمان عيد، ومن تأليف أحمد مجدى، وإخراج أحمد صالح.
وقال المؤلف أحمد مجدى: إنه اختار اسم الفيلم فى البداية «هنروح فى داهية»، لكنه غيره ليكون اسمه غير تقليدى ولافتًا للانتباه، والكلمة على الأفيش تمت كتابتها بشكل مثير للانتباه، وهو ما يعتبر وسيلة جديدة فى الدعاية، مشيرا إلى أن هناك أسماء كثيرة تمت كتابتها على الأفيشات، وكانت سببًا فى نجاح الأفلام، وتم اختياره بالاتفاق مع فريق العمل بالكامل.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟