رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
خليل المنيسي
خليل المنيسي

"الخطيب" مش محتاج "هاشتاج"

الجمعة 01/يناير/2016 - 01:45 ص
طباعة
توقفت كثيرا قبل أن أكتب فى هذا الموضوع، خاصة أن كلامى عن أساطير ورموز النادى الأهلي، يحتاج إلى جهد مضاعف وسجلات كثيرة لحصر النجوم والأساطير فى تاريخ القلعة الحمراء على مر أكثر من ١٠٠ عام، ولكن اخترت أن أكتب فى هذا التوقيت الأصعب والأخطر، بعد أن بدأت الأمور داخل «الكيان» تتأزم، ونشاهد كل يوم أشخاصا يظهرون فى الصورة لتشويه رموز وأساطير النادى التى لا يختلف عليها أحد، حتى المنافسون.
استوقفتنى كلمات عماد وحيد، عضو مجلس إدارة النادى «المنحل»، عندما خرج علينا بحديث لا يمكن لأحد أن يتوقعه من مسئول بالأهلي، عندما تحدث عن الأسطورة محمود الخطيب «الرمز» الذى يعشقه الجميع حتى الذين لا يهتمون بكرة القدم، اسم «بيبو» مرتبط بالفلاحين فى مزارعهم والعمال فى مصانعهم والجنود فى معسكراتهم وأولاد الطبقة الأرستقراطية فى قصورهم، فلا يوجد أحد فى مصر لا يحب الخطيب، فهو الرمز الأخلاقى قبل أن يكون أسطورة الملاعب، ولكن أن يخرج علينا أحد يتحدث بهذه الطريقة عن «بيبو» فالأمر أصبح بمثابة «ملطشة» للرموز.
وحيد تحدث عن مخطط الخطيب لرئاسة النادى الأهلي، عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي، بعد قرار القضاء الإدارى بحل مجلس محمود طاهر، وأنا أقول لعضو مجلس إدارة القلعة الحمراء، إن «بيبو» لا يحتاج إلى «هاشتاج» حتى يقدم نفسه لأعضاء الجمعية العمومية وجماهير النادي، الخطيب أسطورة يعرفها الجميع، فهو النجم الأفضل والأبرز فى تاريخ الأهلي، والكرة المصرية، بمهاراته وإنجازاته فهو المصرى الوحيد الفائز بالكرة الذهبية فى إفريقيا، إلى جانب أخلاقه وإنسانياته التى لا ينكرها إلا «جاحد».
الغريب فى الأمر أن هذا الكلام يخرج من مسئول بالنادي، وفى هذا التوقيت، ولكن الأغرب، أن هذا المسئول خرج علينا منذ فترة وتحدث بشكل غير لائق أيضا عن المايسترو الراحل صالح سليم، الأب الروحى والرئيس الأسطورة فى تاريخ الأهلي، والذى يتشدق مجلس الإدارة الحالى بالسير على نهجه فى الوقت الذى يخرج فيه أحد الأعضاء للهجوم على صالح سليم، أليس هذا من باب «الخزعبلات» والتناقضات و«الهرتلات»؟.
والأغرب من ذلك استغلال مجلس إدارة النادى برئاسة محمود طاهر، الكابتن طارق سليم شقيق المايسترو، الذى أنهكه المرض وبلغ منه مبلغا صعبا، ربنا يعجل بشفائه ويحسن خاتمته، حتى أصبح قعيد كرسى متحرك لا يستطيع حتى الكلام، المجلس «المنحل» يتاجر بشقيق المايسترو استعطافا للجماهير الحمراء وأعضاء الجمعية العمومية الذين يترحمون على زمن صالح سليم، فى عصر تسقط فيه مبادئ القلعة الحمراء، ويلوث فيه الشعار التاريخى «الأهلى فوق الجميع».
أما صديق محمود طاهر «الزملكاوي» فخرج علينا أيضا «بكلمات مسمومة مدهونة بالعسل الملوث»، ولا أعرف هل تم عرض هذه الكلمات على رئيس النادى «المنحل»، قبل أن يتم نشرها خاصة أن طاهر يعرف أن مثل هذا الأمر يضع المسمار الأخير فى نعشه «الجاهز» لوضعه فى مثواه الأخير. الصديق الصدوق والرجل المقرب من رئيس القلعة الحمراء «المنحل» تحدث عن «بيبو» بكلمات لا يمكن أن تصفها إلا بـ«الحقد»، فكتب عن الخطيب أنه مشتاق، وجاء نص كلماته موجها حديثه لوزير الرياضة المهندس خالد عبدالعزيز وهو المنوط بتنفيذ حكم حل المجلس كالتالي (إلى أن يختار وزير الرياضة، مجلساً يضم كوكبة من رموز النادى المشتاقين والمغرمين والطامعين فى المقعد، يتقدمهم محمود الخطيب والعامرى فاروق وشوبير وخالد مرتجى وعدلى القيعى وربيع ياسين ومصطفى يونس ومجدى عبدالغنى وعلاء عبدالصادق وأحمد سعيد والكفراوى وإبراهيم المنيسى.. عذرا إذا لم تسعفنى الذاكرة برموز غيرهم).
هذا ما قاله صديق محمود طاهر «الزملكاوي» عن رموز الأهلى بصفة عامة و«بيبو» بشكل خاص، وأنا أقول له إن محمود الخطيب أكبر وأعظم وأضخم، من أن يكتب أى شخص عنه بالسوء مهما كان.
khalelelmnesiy@yahoo.com
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟