البوابة نيوز : حسن عابدين.. جاد الحق متولي عويس (طباعة)
حسن عابدين.. جاد الحق متولي عويس
آخر تحديث: الإثنين 05/11/2018 08:02 م نبيلة صبيح
حسن عابدين
حسن عابدين
نجح رغم بدايته الفنية المتأخرة أن يحفر اسمه إلى جانب الكبار وهو الذي بدأ حبه للتمثيل ينمو في الرابعة من عمره واختاره أحد المخرجين المسرحيين في سن العاشرة إلا أنه لم يكمل وفقا لرؤية الأب الرافضة للتمثيل آنذاك، ما إن تسمع اسمه حتى تراه في خيالك يقف ماسحا صلعته بمنديل بسبب "شفيق يا راجل" وتردد عباراته "في المشمش" عن مسلسل انا وانت وبابا فى المشمش، انه النجم حسن عابدين الذى تحل اليوم ذكرى وفاته حيث توفى فى مثل هذا اليوم 5 نوفمبر عام 1989 وترصد "البوابة نيوز" أهم المحطات فى حياته..
ولد الفنان حسن محمد أحمد عبدالله عابدين فى 21 أكتوبر عام 1931 بمحافظة بني سويف من أصل سوري 
يعد من الممثلين المخضرمين وقدم أدوارًا مميزة في السينما والمسرح إلى أن أصبح ممثلًا تليفزيونيًا
قام ببطولة العشرات من المسلسلات التليفزيونية الناجحة في وقتها ومن بينها مسلسله الشهير" أهلا بالسكان "بالإضافة إلى عمله في سهرات تليفزيونية وأدوار عديدة ومتميزة في مسرحيات رائعة مثل دوره في مسرحية عش المجانين ودوره في مسرحية علي الرصيف مع الفنانة سهير البابلي وكذلك له أدوار جميلة في السينما، وكان مشواره حافلًا رغم قصره.
بعد حصوله على البكالوريا تطوع مع الفدائيين عام 1948 ليحارب في فلسطين ضد العدو الصهويني وتمكن وقتها من قتل إسرائيليين ألقي القبض عليه، وحكم عليه بالإعدام شنقًا، لولا أن صديقه اقتحم المحكمة مرتديًا حزامًا ناسفًا، وهدد بتفجير نفسه داخل القاعة إذا لم يتم الإفراج عن المتهمين
ونجح وقتها في الهروب خارج مصر، ليعود بعد ذلك عقب ثورة 1952، ويتطوع مرة أخرى لكنه هذه المرة في صفوف الجيش المصري.
بعد تركه الخدمة بالجيش انضم إلى المسرح العسكري بصحبة حسن حسني، ليلعب أول أدواره في مسرحية عن الاستعمار الفرنسي من تأليف الزعيم جمال عبدالناصر نفسه، لكنها ألغيت ولم يكتب للنجم الشاب أن يلعب دور «كليبر» الذي كان مرشحًا له.
انضم حسن عابدين، بعدها لفرقة يوسف وهبي المسرحية، وقدم عدة مسرحيات لم تصور فصارت فى طي النسيان.
لمع نجم حسن عابدين، في منتصف السبعينيات، وكان دائمًا ما يكره الخروج عن النص، ربما بحكم تربيته صغيرًا في بيت يلتزم كثيرًا بالقواعد وحتى مواعيد الطعام وفترة شبابه العسكرية المنضبطة، لدرجة أنه هدد يومًا بالإنسحاب من مسرحية بسبب خروج حسين الشربيني ووحيد سيف، عن النص ولم يعد إلا عندما وعدا بعدم تكراره
أثناء تقديم مسرحية "عش المجانين"مع الفنان محمد نجم سافر "عابدين" لأداء العمرة وهو واقف في قبر الرسول شاهده الحرس هناك فقال له أحدهم "ابتعد عن هنا أنت ممثل" فذهب وهو يبكي وتأثر بهذا الموقف وعاد من هناك وهو مقرر الاعتزال.. وكان لا يفعل شيئا سوى الذهاب للمسجد عند كل صلاة ويعود للمنزل فقط.
وقال لمحمد نجم، عقب قرار اعتزاله، "ابحث عن ممثل غيري، أنا هشوف شغلانة تانية"، إلى أن جاءه صديقه الفنان إبراهيم الشامي وقال له "سنذهب إلى الشيخ محمد متولي الشعراوي ونستفتيه والذي يقوله هو الذي سينفذ".
بالفعل ذهبا معًا إلى الشيخ الشعراوي، وأصبح من وقتها تربطهم علاقة قوية به، وقال له الشعراوي "لم يصح أن نترك الفن لبعض النجوم الذين يقدموا شيئا رخيصا للناس وتبعد انت بل اجتهد ان تقدم شيئا نافعا للناس ويقدم لهم نصيحة حسنة".
ومن بعدها عاهد نفسه أمام الله أن يقدم أدوار ملتزمة بعيدة عن الأدوار السائدة في ذلك الوقت.
من المسلسلات التى قدمها مسلسل فرصة العمر 1976 مع محمد صبحى ونسرين و"الدنيا لما تلف" وأرض النفاق وآه يازمن وطيور الصيف وأبنائى الاعزاء شكرا ورفقا أيها الأبناء وفيه حاجة غلط ونهاية العالم ليست غدا وأهلا بالسكان وهو وهى وبرج الأكابر وأنا وأنت وبابا في المشمش مع فردوس عبد الحميد والغربه
ومن افلامه الأشقياء وسترك يارب إخراج حسن الصيفي وريا وسكينة مع شريهان ويونس شلبي ودرب الهوى مع مديحة كامل، أحمد زكي، محمود عبد العزيز، يسرا، فاروق الفيشاوي، شويكار والشيطان امرأة العذاب فوق شفاه تبتسم وعلى من نطلق الرصاص – الأنثى والذئب وسنة أولى حب وعيب يالولو، ومملكة الهلوسة وعنبر الموت وفيفا زلاطة وبريء في المشنقة.
وفى المسرح قدم نرجس مع سهير البابلي وعش المجانين مع محمد نجم، ليلى علوي، ميمي جمال وع الرصيف من بطولة سهير البابلي، حسن حسني، أحمد بدير والرعب الذيذ مع هالة فاخر، محمود الجندي).
وشارك فى سهرات تليفزيونية وهى الثانوية العامة - تأليف يوسف عوف وبطولة خيرية أحمد وعمرو دياب.
قدم حملة أعلانية كبرى لاقت نجاحا كبيرا لإحدى شركات المشروبات الشهيرة.