البوابة نيوز : الديون تدفع "فرارجي" للانتحار بحلوان.. الجيران: الضحية أصيب بالاكتئاب وفشل في الموت بقطع شرايين يده فقفز من الطابق الخامس (طباعة)
الديون تدفع "فرارجي" للانتحار بحلوان.. الجيران: الضحية أصيب بالاكتئاب وفشل في الموت بقطع شرايين يده فقفز من الطابق الخامس
آخر تحديث: الأربعاء 12/09/2018 09:14 م كتب: محمود عياد
الديون تدفع «فرارجى»
الديون تدفع «فرارجى» للانتحار بحلوان
نهاية مأساوية رسمها «و. ا» الشاب الثلاثينى لحياته، بمنطقة العزبة البحرية التابعة لحلوان، بعدما ضاقت فى وجهه جميع السبل، للتخلص من ضائقته المالية، وقرر إنهاء حياته بعدما أقدم على قطع شرايين يديه، وعندما لم يمت صعد إلى الطابق الخامس بمنزله، وقفز ليسقط مصابًا بكسور بالغة فى أنحاء جسده، وتوفي متأثرًا بإصابته فى اليوم الثانى داخل المستشفى.
الديون تدفع فرارجي
وقال كريم أحمد، أحد أصدقاء الضحية: إن صديقه كان شخصًا حسن السمعة فى المنطقة ومحبوبا من الجميع، وكان يجلس يوميًا معه داخل محل بيع الطيور ملكه، وكان يشكو له ضيق الحال وتكاليف علاج والدته الباهظة، حيث تعانى من أمراض القلب والسكر، وهو من يتولى مصاريف علاجها.
وتابع أن الضحية أخبره قبل انتحاره بشهرين أن شقيقه الأصغر تراكمت عليه الديون، وترك عمله وهو من يسدد الأموال بدلًا منه، وكانت حالته النفسية سيئة، ومع تراكم الديون اضطر إلى غلق المحل وتصفيته، وجلس فى المنزل، ودخل فى حالة اكتئاب، وكان لا يرد على الهاتف ولا يجلس مع أصدقائه، حتى علم بخبر انتحاره.
وأكمل الحديث الحاج خالد، جار القتيل، قائلًا إنه فوجئ بجاره ملقى على الأرض وغارقًا فى دمائه، وكان قد سقط على وجهه ونقله بمعاونة الأهالى إلى المستشفى، وكان لا يزال على قيد الحياة، إلا أنه توفى صباح اليوم التالي.
وكان العميد بدوى هاشم، مأمور قسم شرطة حلوان، تلقى بلاغًا بوصول «و.ا»، ٣٧ سنة، فرارجى ومقيم بالمجاورة ١٠ - المشروع الأمريكي، مصابًا بكسور فى أنحاء متفرقة من الجسد وتوفى بعد يوم من وصوله، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية لمحل البلاغ، وبعمل التحريات تبين انتحار الضحية بسبب مروره بضائقة مالية دخل على إثرها فى حالة نفسية سيئة.
وباستدعاء شقيقه أقر بما أسفرت عنه التحريات ولم يتهم أحدا فى وفاة شقيقه، وبإخطار النيابة العامة بحلوان، أمرت بالتصريح بدفن الجثة.