البوابة نيوز : "أوقاف الدقهلية": هجرة الرسول وضعت أول وثيقة لحقوق الإنسان (طباعة)
"أوقاف الدقهلية": هجرة الرسول وضعت أول وثيقة لحقوق الإنسان
آخر تحديث: الإثنين 10/09/2018 11:27 م تصوير أحمد ابو القاسم و رامي القناوي
لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو
قال طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف: إن للهجرة دورسا عديدة من بينها أن النبي أعد لمعركة قوية خطط لها وهى الهجرة من مكة إلى المدينة وسبقها هجرة الصحابة إلى "النجاشي" ملك الحبشة" والذي كانت يعتنق المسيحية واحسن معاملة المسلمين ورفض عطايا قريش من أجل الأذى بالمسلمين، مشيرًا إلى أن الرسول وثق العلاقة القوية بين المسلم وغير المسلم فكانت وثيقة المدينة المنورة أول وثيقة لحقوق الإنسان على مر التاريخ.
وأشار وكيل وزارة الأوقاف إلى أن من دروس الهجرة حسن الثقة في الله مهما اشتدت الصعاب، فضلا عن توثيق الرسول صلي الله علية وسلم بعد هجرته علاقة المخلوق بالخالق، وتحول المسجد إلى عدة وزارات قوية، ووثق العلاقة بين قبيلتي الأوس والخزرج بعد أن كانت بينهم معارك ضارية.
ودعا وكيل وزارة الأوقاف بضرورة توحيد الصفوف وتوحيد الكلمة لتحقيق النصر المبين في الداخل والخارج، مؤكدًا أهمية الالتفاف حول القيادة من أجل توحيد الكلمة وتحقيق النصر في كل مواقع العمل.
جاء ذلك خلال الاحتفالية التي أقامتها مديرية الأوقاف بحضور الدكتور كمال جاد شاروبيم، محافظ الدقهلية، نائبا عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمناسبة ذكرى رأس السنة الهجرية بدار المناسبات التابع لمسجد النصر بالمنصورة بحضور اللواء محمد حجي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الدقهلية، والمهندس مختار الخولي، السكرتير العام لمحافظة الدقهلية، واللواء أحمد رأفت السكرتير المساعد، والعقيد أحمد صلاح، المستشار العسكري بالمحافظة، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية، ووكلاء الوزارات، مديرا مديريات الخدمات، رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء، قيادات الأوقاف والأزهر.