البوابة نيوز : منطقة مثلث ماسبيرو.. 51 فدانًا جاهزة للاستثمار.. تخصيص 10 أفدنة لبناء عمارات للأهالي.. ونائب محافظ القاهرة: صندوق تطوير العشوائيات عوض المواطنين.. ولم يظلم أحدًا (طباعة)
منطقة مثلث ماسبيرو.. 51 فدانًا جاهزة للاستثمار.. تخصيص 10 أفدنة لبناء عمارات للأهالي.. ونائب محافظ القاهرة: صندوق تطوير العشوائيات عوض المواطنين.. ولم يظلم أحدًا
آخر تحديث: الجمعة 07/09/2018 03:55 ص عبير العبد
 منطقة مثلث ماسبيرو..
يتبقى أيام وتبدأ الإنشاءات في منطقة مثلث مسبيرو، التي تبلغ مساحتها 84 فدانًا وتشمل مبنى الإذاعة والتليفزيون ومقر وزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية.
 منطقة مثلث ماسبيرو..
المساحة المستهدف تطويرها ما بين الهدم والإنشاءات الحديثة تصل إلى 51 فدانًا وسيتم تخصيص 10 أفدنة منها لبناء العمارات المخصصة للأهالي الذين يفضلون الاستمرار، وتوجد في أفضل موقع في مصر على كورنيش النيل بجوار مبنى وزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية بالقاهرة وعدد من الفنادق ورغم هذا الموقع المتميز إلا أنها تعتبر من أفقر المناطق الشعبية في مصر والمنطقة تصنف منطقة عشوائية.
وظلت منطقة "مثلث ماسبيرو" مشروع يحلم به كل رجال الأعمال المصريين والعرب والمستثمرين الاجانب فى العقارات السياحية النيلية وترددت اخبار متضاربة عن محاولاتهم السيطرة على المنطقة وإقناع الأهالي بقبول تعويضات وتركها وباءت كلها بالفشل إلى أن نجحت الحكومة الحاتلية وسابقتها برئاسة دكتور شريف إسماعيل فى التفاوض مع الإهالي وإخلائها.
المستجدات على أرض الواقع
مؤخرا أعلنت الدولة البدء في إعداد المخطط العام لتطوير المنطقة بالتنسيق مع محافظة القاهرة وذلك بعد التوصل إلى اتفاق مع السكان على آليات التعويضات والتي تتضمن الحصول على تعويض مادي أو الحصول على وحدة بديلة في منطقة "الأسمرات" أو وحدة في ماسبيرو بآليات الإيجار والتمليك والإيجار المنتهي بالتملك.
 منطقة مثلث ماسبيرو..
وقال المهندس خالد صديق المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز": "74% من أهالي منطقة "مثلث ماسبيرو" طلبوا الحصول على تعويض مقابل مغادرة وحداتهم ضمن مخطط الحكومة لتطوير المنطقة، الدولة تمتلك 10% فقط من مساحة المنطقة التي سيتم تطويرها و25% من الأرض قطع صغيرة مملوكة للأفراد والمساحة المتبقية مملوكة لشركتين من السعودية وشركتين من الكويت وشركة ماسبيرو المصرية".
وتابع صديق أن خيارات التعويض تتضمن الحصول على وحدة سكنية في حي الأسمرات أو الحصول على تعويض مادي أو الحصول على وحدة في العمارات التي سيتم تنفيذها في المنطقة بعد تطويرها، مؤكدا أن مسؤولية صندوق تطوير المناطق العشوائية تتمثل في تمويل إجمالي التعويضات النقدية اللازمة لشاغلي منطقة مثلث ماسبيرو، وفق المتفق عليه معهم وطبقا لما هو متاح.
وأشار إلى أن المتاح من الصندوق لهذا الغرض يبلغ 443.360 مليون جنيه، يتم توفيرها على ثلاث دفعات، كالتالي: الأولى وقدرها 200 مليون جنيه، والثانية وقدرها 150 مليون جنيه، والثالثة وقدرها 93.360 مليون جنيه
 منطقة مثلث ماسبيرو..
بينما قال اللواء إبراهيم عبد الهادي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، إنه تم الانتهاء من تلك الأعمال، تمهيدًا لبدء تطوير منطقة المثلث، لافتا إلى أن المحافظة وصندوق تطوير العشوائيات عوض المواطنين الذين تم إخلاء عقاراتهم وفق رغباتهم، ولم يظلم أحدًا.