البوابة نيوز : شاهد.. مخبز بالفيوم يستخدم مياه المجاري والتموين يقرر إغلاقه (طباعة)
شاهد.. مخبز بالفيوم يستخدم مياه المجاري والتموين يقرر إغلاقه
آخر تحديث: الأربعاء 05/09/2018 11:34 م الفيوم- فاتن عبد الجليل
لقطة من الفيديو
لقطة من الفيديو
تعاني محافظة الفيوم من غياب الرقابة على المخابز، خاصة في القرى الصغيرة النائية، وشهدت قرية "رواق" نتائج غياب الرقابة التي يطالب بها أهالي القرية، حيث يعانون من أزمة خبز حادة، وانقطاع المياه، وإغلاق مخبز القرية الوحيد بسبب انقطاع المياه عن القرية منذ 3 أشهر، مما دعا أهالي القرية للتقدم بشكاوى دون جدوى.
وقال الأهالي، إن المسئولين في المحافظة يقدمون تبريرات كثيرة لأزمة الخبز ورداءة نوعيته دون حل المشكلة، مما يهدد صحة المواطنين، وفي هذه الظروف الصعبة ضاق الأهالي بقرية "رواق" ذرعا بالفساد والممارسات الخاطئة التي تهدد أبسط حقوقهم، وهي رغيف الخبز.
ويرون أن الخلل البسيط يتمثل فى تفعيل دور الرقابة ومكافحة الفساد بالمخابز، حيث تعاني الكثير من مخابز المحافظة، مشكلات عدة تمثلت في شح المياه وانقطاع الكهرباء بشكل مستمر وسوء صناعة رغيف الخبز، علما بأن مخبز "رواق " يخدم قريتين.
وأشار " الأهالي" إلى أن عمال المخبز يستخدمون مياه مصرف مجاور وكذلك المياه الجوفية في صناعة الخبز.
وقال أحد مواطني القرية لا توجد رقابة من التموين على المخبز في توقيت العمل وإنتاج الكمية المطلوبة من رغيف الخبز للقريتين وهذا يؤدي إلى حدوث مشاحنات بين الأهالي وعمال المخبز يوميا.
من جهته قال عبد الباسط عبد النعيم، رئيس قسم الرقابة بمديرية تموين الفيوم، اليوم الأربعاء، إن مخبز "رواق" التابعة للوحدة المحلية بقرية الحامولي بيوسف الصديق، مخالف لضوابط التموين والصحة وغير مرخص.
وأكد "عبد النعيم" في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز" أن المديرية شنت حملة على المخبز المذكور، ورصدت مخالفات عدة منها عدم وجود تانك أعلى المخبز لتلاشي طوارئ انقطاع المياه ولذلك أغلق المخبز لعدم توافر الشروط الصحية اللازمة وسرقة حصة الدقيق.
فى سياق متصل انتقل مصطفى الأفندي، رئيس الوحدة المحلية بالحامولي لمتابعة مخالفات، المخبز وتبين وجود ماسورة مياه موصولة بموتور كهربائي لرفع مياه جوفية من باطن الأرض لاستخدامها في المخبز في حال انقطاع المياه، وقال: إنه كان يجب على مدير المخبز التواصل مع الوحدة لحل مشكلة المياه.
وأضاف " الأفندي" أن القرية تعاني من انقطاع مستمر لمياه الشرب ولا تصل المياه إلا لـ 25% من منازل القرية، مؤكدا أنه جار إصلاح العطل منذ أكثر من 4 أشهر لتبديل خطوط المياه.
من جانبها توجهت الإدارة الصحية بيوسف الصديق لأخذ عينات من مياه المخبز لتحليلها، وثبت أنها غير صالحة للاستعمال الآدمي.