البوابة نيوز : «الصين - إفريقيا» مصير مشترك.. «شي جين بينج» يمنح تمويلات بـ60 مليار دولار للقارة السمراء.. ويعفي بعض الدول من ديون مستحقة مؤكدا: نسعى لتعاون مربح يجلب السعادة للجميع (طباعة)
«الصين - إفريقيا» مصير مشترك.. «شي جين بينج» يمنح تمويلات بـ60 مليار دولار للقارة السمراء.. ويعفي بعض الدول من ديون مستحقة مؤكدا: نسعى لتعاون مربح يجلب السعادة للجميع
آخر تحديث: الإثنين 03/09/2018 01:41 م سحر إبراهيم
«الصين - إفريقيا»
قال الرئيس الصيني شي جين بينج، اليوم الاثنين، خلال كلمته في منتدى "الصين - إفريقيا": إن الصين تدعم الدول الإفريقية في بناء الحزام والطريق معًا لتقاسم النتائج المربحة للجميع.

«الصين - إفريقيا»
وقال إن الصين تقف على أهبة الاستعداد لتعزيز التعاون الشامل مع الدول الأفريقية لبناء طريق للتنمية عالية الجودة التي تناسب الظروف الوطنية والشاملة والمفيدة للجميع.
وأضاف في خطابه الذي حمل عنوان "المضي معا نحو الازدهار" في الاجتماع، أن تحقيق الازدهار المشترك لشعوب كل الدول ومنها الشعوب الأفريقية، مكون مهم من حلم بناء مجتمع ذي مصير مشترك للبشرية.
وقال الرئيس: إن "أفريقيا امتداد لتنمية الحزام والطريق تاريخيا وطبيعيا ومشاركة مهمة بالمبادرة، أن الصين لا تربط استثماراتها بأفريقيا في إطار مبادرة الحزام والطريق بأي شروط سياسية، ولا تتدخل في الشئون الداخلية للدول الأفريقية ولا تفرض مطالبها على الآخرين.
وقال إن التعاون الصيني الأفريقي في إطار المبادرة يستهدف البنية التحتية غير الكافية والعقبات الرئيسية الأخرى في التنمية الأفريقية "ويستخدم الأموال في أكثر المناطق احتياجا، وإن التنمية المشتركة بين الصين وأفريقيا لمبادرة الحزام والطريق تتبع تماما القواعد الدولية الراسخة، مشيرا إلى أن الصين مستعدة لتعزيز التعاون مع أطراف ثالثة لديها القدرة والعزيمة.
كما ترحب الصين برواد الأعمال في العالم، ومنهم من أفريقيا، للاستثمار والتطوير في الصين وتشجع رواد الأعمال الصينيين على استكشاف أعمال في أفريقيا وتطويرها من أجل تعزيز مبادرة الحزام والطريق بشكل مشترك.
«الصين - إفريقيا»
وأوضح الرئيس الصيني مفهوم بناء مجتمع صيني أفريقي أقوى ذي مستقبل مشترك خلال الكلمة الرئيسية التي ألقاها أمام الحفل الافتتاحي لقمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي، ودعا لبناء مجتمع صيني أفريقي ذي مستقبل مشترك يتحمل المسؤولية المشتركة ويسعى للتعاون المربح للجميع ويجلب السعادة للجميع ويتمتع بالازدهار الثقافي ويضمن الأمن المشترك ويعزز التناغم بين الإنسان والطبيعة.
وقال إن بناء مجتمع صيني أفريقي أقوى ذي مستقبل مشترك سيضع نموذجا يحتذى به في بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية، مؤكدا على تعهدات بلاده بتحقيق السلام والتنمية وهما "نداء العصر".
وقال شي: "تعتبر الصين تقديم إسهام جديد وأكبر للبشرية بمثابة مهمة لها"، وأضاف أن الصين مستعدة للعمل مع الشركاء الدوليين في بناء الحزام والطريق، كما تشارك بنشاط في الحوكمة العالمية وستبقى ملتزمة برؤية التشاور والتعاون والمنفعة للجميع في الحوكمة العالمية، وبالإضافة لذلك، ستظل الصين ملتزمة بالانفتاح.
وقال: "نعتقد اعتقادا راسخا أن السلام والتنمية هما نداء العصر"، وحث المجتمع الدولي على الاستجابة لهذه الدعوة بالتضامن والحكمة والشجاعة وبالإحساس بالرسالة.
«الصين - إفريقيا»

وأعلن الرئيس الصين، أن بلاده ستعفي دولا أفريقية محددة من ديون مستحقة في شكل قروض من الحكومة الصينية بدون فائدة تستحق بنهاية 2018، وقال شي إن الإعفاء سيُمنح للدول الأفريقية الأقل تقدما والمثقلة بالديون والفقيرة والتي ليس لها سواحل والدول الجزر الصغيرة النامية التي تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين.
كما أعلن أن الصين ستقدم تمويلا بقيمة إجمالية قدرها 60 مليار دولار لأفريقيا، وسيقدم التمويل في شكل مساعدات حكومية وكذلك استثمارات وتمويلات من جانب مؤسسات مالية وشركات.
وقال إن الصين ستنفذ ثماني مبادرات كبرى مع الدول الأفريقية خلال السنوات الثلاث المقبلة وما بعدها، لتغطي مجالات كالارتقاء بالصناعة وربط البنية التحتية وتيسير التجارة والتنمية الخضراء.
وأضاف أن الصين ستحمي بحزم الاقتصاد العالمي المفتوح ونظام التجارة متعدد الأطراف بينما ترفض الحمائية التجارية والأحادية.
وفي مواجهة عدم اليقين والتقلبات في النمو العالمي، ستظل الصين ملتزمة بالانفتاح وستطور اقتصادا مفتوحا من أجل التعاون المربح للجميع، قال شي أيضا "لا مستقبل لمن يعزل نفسه على جزيرة".
وقال الرئيس الصيني: إن الصين احترمت وعدها الذي قطعته على نفسها في عام 2018 بمد أفريقيا بدعم تمويلي بقيمة إجمالية 60 مليار دولار، وأضاف شي أنه تم تقديم التمويل أو يجري تجهيزه.
وقررت الصين تقديم الدعم التمويلي خلال قمة جوهانسبرج لقمة فوكاك لضمان التنفيذ الناجح لخطط التعاون الصيني الأفريقي المعتمدة خلال القمة.