البوابة نيوز : تفاصيل 3 قمم مصرية إفريقية بالصين.. السيسي يبحث تطورات "سد النهضة" مع رئيس وزراء إثيوبيا.. وتطورات الأوضاع الصومالية.. ويناقش سبل رخاء شعب وادي النيل مع البشير (طباعة)
تفاصيل 3 قمم مصرية إفريقية بالصين.. السيسي يبحث تطورات "سد النهضة" مع رئيس وزراء إثيوبيا.. وتطورات الأوضاع الصومالية.. ويناقش سبل رخاء شعب وادي النيل مع البشير
آخر تحديث: الأحد 02/09/2018 07:10 م سحر ابراهيم
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين 3 رؤساء أفارقة؛ لمناقشة عدة قضايا تخص الشأن المصري الإفريقي، حيث كانت أولى اللقاءات مع آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، ثم الرئيس الصومالي فرماجو والرئيس السوداني عمر البشير.
تفاصيل 3 قمم مصرية
وأعرب عن ترحيبه بلقاء رئيس الوزراء الإثيوبى، مثمنًا حرص الجانبين على استمرار التنسيق المتبادل لتطوير العلاقات الثنائية، كما أكد الرئيس الاهتمام الذي توليه مصر لعلاقتها مع إثيوبيا، وحرصها على تعزيز التواصل والتعاون وترسيخ مبادئ العمل المشترك، من أجل تحقيق مصالح البلدين، في إطار من المنفعة المتبادلة، وعدم الإضرار بمصالح أي طرف، وبما يُحقق التنمية والازدهار للشعبين الشقيقين.
وأعرب رئيس الوزراء الأثيوبي عن حرصه على الالتقاء مجددًا الرئيس منذ زيارته الأخيرة للقاهرة في يونيو 2018؛ للتشاور بشأن سبل دفع العلاقات بين الجانبين، مؤكدًا ما يجمع البلدين والشعبين من روابط تاريخية، والحرص على تعزيز التعاون مع مصر؛ لما فيه تحقيق المصالح المشتركة للدولتين. 
تفاصيل 3 قمم مصرية
وشهد اللقاء استعراضا لتطورات عدد من الملفات الثنائية، حيث شدد الجانبان على عزمهما التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة يؤمن حقوق مصر المائية في نهر النيل، كما يحفظ للجانب الإثيوبي حقوقه في تحقيق التنمية دون إضرار بأي طرف آخر، كما اتفقا على أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة المقبلة.
وأضاف المتحدث الرسمي أن المباحثات شهدت كذلك مناقشة عدد من الملفات الإقليمية ذات الصلة بالقارة الأفريقية، حيث توافقت رؤى الجانبين إزاء أهمية استمرار التشاور والتنسيق المشترك، والعمل على تعزيز التعاون بين مختلف دول المنطقة، ومساعدتها على حل الخلافات من خلال الحوار البناء سعيًا لتحقيق السلام والتنمية.
كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين الرئيس السودانى عمر البشير.
وأعرب الرئيس عن ترحيبه بلقاء الرئيس عمر البشير، مؤكدًا ما يجمع بين البلدين من علاقات تاريخية طويلة وممتدة، كما أشاد بالتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات بين البلدين على مختلف المستويات، مؤكدًا حرص مصر على استمرار التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين لتطوير التعاون المشترك بما يلبى طموحات الشعبين الشقيقين.
تفاصيل 3 قمم مصرية
وأعرب البشير من جانبه عن حرصه على لقاء الرئيس، مؤكدًا ما يجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين من علاقات أخوة ومحبة ومودة، فضلًا عن الحرص على العمل على تدعيم العلاقات الثنائية.
وتناولت المباحثات بين الرئيسين سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية ودعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يحقق التكامل بين جهود البلدين لتحقيق نهضة اقتصادية وتنموية، وتطرق اللقاء إلى تطورات التحضير للجنة العليا المشتركة القادمة بحضور الرئيسين. 
كما تم استعراض آخر المستجدات الخاصة بعدد من الموضوعات الإقليمية حيث اتفق الرئيسان على استمرار وتعزيز التشاور والتنسيق المشترك لمواجهة التحديات الإقليمية الراهنة والعمل على التوصل إلى حلول سياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها الدول العربية والأفريقية.
تفاصيل 3 قمم مصرية
كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، بمقر إقامته في العاصمة الصينية بكين الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو.
وأعرب الرئيس عن ترحيبه بلقاء الرئيس الصومالي، مؤكدًا اهتمام مصر بعلاقاتها التاريخية مع الصومال، وحرصها على مصالح الشعب الصومالي في إطار دولة موحدة مستقرة وقوية، فضلًا عن دعم الصومال للتعامل مع مختلف التحديات التي يواجهها، وخاصة خطر التطرف والإرهاب، مشيرًا إلى استعداد مصر لمواصلة تقديم الدعم للصومال لبناء وترسيخ مؤسسات الدولة، وتفعيل مختلف أوجه التعاون الثنائي مع الصومال، لا سيما على الأصعدة الاقتصادية والتجارية وتدريب الكوادر الفنية الصومالية.
من جانبه أكد الرئيس الصومالي حرص بلاده على تطوير التعاون مع مصر على مختلف المستويات، مشيرًا إلى أن ما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات تاريخية، مشيدًا بدور مصر التاريخي في مساندة الصومال وما تقدمه من دعم في مختلف المجالات.
وتطرقت المباحثات إلى سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية، كما استعرض الرئيس الصومالي آخر مستجدات الوضع الداخلي في بلاده، والخطوات الجاري اتخاذها لاستعادة الأمن والاستقرار بالصومال والتغلب على التحديات المختلفة التي تواجهه، وعلى رأسها خطر الإرهاب.