البوابة نيوز : «أصدقاء السوء».. شقيقان يهشمان رأس صديقهما لسرقة توك توك في حلوان.. والد الضحية: «لو كفار مش هيقتلوه بالطريقة دي».. وتحريات المباحث تكشف تفاصيل الواقعة (طباعة)
«أصدقاء السوء».. شقيقان يهشمان رأس صديقهما لسرقة توك توك في حلوان.. والد الضحية: «لو كفار مش هيقتلوه بالطريقة دي».. وتحريات المباحث تكشف تفاصيل الواقعة
آخر تحديث: الأحد 02/09/2018 08:52 م كتب: محمود عياد
والد الضحية مع محرر
والد الضحية مع محرر البوابة
تحمل المسئولية قبل أوانها حيث اعتاد "إبراهيم" ذو الستة عشر عاما منذ الصغر على العمل لإعانة أسرته المكونة من 6 أفراد ما جعله يترك دراسته، ويتفرغ للعمل على التوك توك ملك عمه، ليلا ونهارا لجلب قوت يومه ومساعدة والده المسن على تجهيز شقيقتيه للإعداد لعرسهما الذي بات على مشارف موعده، ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، إذ طالته براثن الغدر على يد أقرب أصدقائه، بعدما زين لهما الشيطان فكرتهما النكراء للإعداد لجريمتهما المتكاملة الأركان للتخلص من صديقهما وإنهاء حياته للاستيلاء على مركبته التي يعمل عليها ظنا منهما بأنه الحل الأمثل لفك ضائقتهما المالية.
«أصدقاء السوء»..
وانتقلت "البوابة نيوز" إلى عزبة كامل صدقي بمنطقة حدائق حلوان والتقت الحاج "محمد إبراهيم" ليروي تفاصيل مقتل نجله في وضح النهار على يد أصدقاء السوء، قائلا: إن نجله خرج ليعمل على توك توك ملك عمه قبل يوم الواقعة بيوم وقام بالاتصال به في تمام الساعة التاسعة مساء ليخبره شراء بعض الأغراض حين عودته للمنزل، وبعد مرور ساعة عاود الاتصال به مرة أخرى، ولكنه وجد هاتفه مغلقا، وانتظر لصباح اليوم التالي ولكنه لم يأتِ فقام بالبحث عنه بصحبة جيرانه وقام بإخبار السائق المسئول عن موقف السيارات بالمنطقة، ويدعى "طارق أحمد" بتغيب نجله، وبعد مرور ساعتين تلقى اتصالا هاتفيا منه يسأله عن الملابس التي يرتديها نجله فأخبره بها، فأبلغه أن مباحث حلوان عثرت على جثة طفل ملقاة بأرض زراعية بطريق الكورنيش بجوار نادي دار المهندسين، ويرتدي ذات الملابس التي قام بوصفها، فذهب مهرولا إلى مكان الجثة فوجدها لنجله وكانت مهمشة الرأس والفك السفلي للفم خارج عن الرأس، وقام بالتعرف على الجثة ونقلتها سيارة الإسعاف إلى مشرحة زينهم.
«أصدقاء السوء»..
وتابع: أنه أصيب بذهول من هول المشهد قائلا: "لو كفار مش هيعملوا في طفل كده" وقام رجال المباحث بمنقاشته لمعرفة عما كان يشتبه في أحد أو هناك خلافات بين نجله وبين أحد أهالي المنطقة من عدمه، وبعد مرور 48 ساعة جاءه اتصال تليفوني من ضابط بقسم حلوان يريد مقابلته وأخرج هاتفا محمولا ليتعرف عليه فوجده هاتف نجله الذي تم سرقته مع التوك توك وقت قتله فأخبره الضابط أن القضية على مشارف الانتهاء ولم يمر ساعات حتى علم بخبر القبض على الجناة.
وكان قسم شرطة حلوان، قد تلقى بلاغًا، برئاسة المقدم هاني أبو علم، بالعثور على جثة، وبالانتقال والفحص تبين وجود تهشم بالرأس، وأنها جثة للطفل "إبراهيم محمد إبراهيم"، 16 سنة، سائق توكتوك، ومقيم بشارع حلمي العطفاوي بدائرة القسم.
وكشفت تحريات فريق البحث التي أجراها كل من الرائدين أحمد الدالي، عمرو أبو اليسر، معاوني مباحث حلوان، بالاشتراك مع رؤساء مباحث أقسام شرطة المعصرة والتبين و15 مايو، من خلال استخدام التقنيات الحديثة أمكن تحديد هوية المتهمين، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "رمضان فريج عبدالعظيم" 32 سنة عاطل ومقيم بشارع علي عارف، عزبة كامل صدقي المعصرة، و"محمد فريج عبدالعظيم" 27 سنة، عاطل ومقيم بنفس عنوان الأول، وتبين أن أصل بلدتهما محافظة الفيوم.
وبإعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة للمتهمين تم القبض عليهما أثناء تواجدهما بشقة سكنية بمنطقة المعصرة.
وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة باستدراج الضحية بحجة توصيلهما واستدرجاه لمنطقة كورنيش النيل وسط الزراعات وقاما بإنهاء حياته باستخدام حجر وتهشيم رأسه والقاء جثته في "الهيش" والاستيلاء على التوك توك، وعقب ذلك قاما ببيعه بمنطقة الجيزة بمبلغ 5 آلاف جنيه، وأرشدا عن مكان المركبة بمنطقة الحوامدية بالجيزة.
وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وبعرض المتهمين على النيابة العامة أمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات.