البوابة نيوز : 5 قضايا محورية في زيارة السيسي لـ"بكين".. تطورات ملف سد النهضة على هامش القمة.. توقيع عقود الحمراوين باستثمارات 4.4 مليار دولار.. ومبادرة "الحزام والطريق" والصناعات الإفريقية تحظيان بالاهتمام الصيني (طباعة)
5 قضايا محورية في زيارة السيسي لـ"بكين".. تطورات ملف سد النهضة على هامش القمة.. توقيع عقود الحمراوين باستثمارات 4.4 مليار دولار.. ومبادرة "الحزام والطريق" والصناعات الإفريقية تحظيان بالاهتمام الصيني
آخر تحديث: الجمعة 31/08/2018 11:11 م خالد الطواب- نريمان خليفه
5 قضايا محورية في
"الصين وأفريقيا.. نحو مجتمع أقوى ومصير مشترك من خلال التعاون المربح للجميع" عنوان تزينت (بكين) العاصمة الصينية من أجله، فمن المقرر انعقاد قمة منتدى التعاون الصيني - أفريقيا فى قاعة الشعب الكبرى يومى 3 و4 سبتمبر المقبل، حيث يبدأ الرئيس عبدالفتاح السيسى زيارته للصين لبحث التعاون بين الصين ودول أفريقيا وذلك للعمل معا من أجل التنمية المشتركة والرخاء المشترك في عدة مجالات، إلى جانب بحث عدد من القضايا المحورية.
كما يحضر القمة كبار القادة الأفارقة والسكرتير العام للأمم المتحدة ورئيس المفوضية الأفريقية و27 منظمة دولية وأفريقية.
سد النهضة 
يعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعا مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد يوم السبت المقبل، لمناقشة التطورات حول سد النهضة، وذلك على هامش قمة "الصين-أفريقيا" في بكين.
التقى وزير الخارجية سامح شكري مع نظيره السوداني الدرديري على هامش انعقاد اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة المعنية بالإعداد للقاء الذي سيجمع رئيسي البلدين في أكتوبر المقبل، بحسب بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية. 
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد أبوزيد في البيان إن وزير الخارجية أطلع نظيره السوداني على أخر المستجدات فيما يتعلق بالمفاوضات الجارية بشأن سد النهضة، بالإضافة إلى تطورات عملية السلام في جنوب السودان. ووفقا للبيان، فإن اللقاء عمل على تهيئة الأجواء للقاء الرئيسين السيسي والبشير في وقت لاحق من الشهر بعد المقبل. وناقشت اللجنة على مدار اليومين الماضيين 20 مشروعا مشتركا في قطاعات مختلفة.
وأشار وزير الخارجية إلى محادثات إيجابية حول سد النهضة بعد لقاء مع رئيس الوزراء الإثيوبي، وأثنى شكري على المفاوضات الجارية بشأن سد النهضة بعد لقاء جمعه مع رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد، وفقا لما ذكرته صحيفة الشروق. 
وأكد شكري على الحاجة إلى أن تصبح وتيرة المفاوضات المتعلقة بسد النهضة سريعة وتلبي المصلحة المشتركة وفق توجيهات زعماء الدول الثلاث خلال اجتماعهم في أديس أبابا بشأن التعامل مع هذه القضية كدولة واحدة. وتابع أن المشاورات تناولت كذلك مفاوضات سد النهضة سواء تلك المتصلة بتنفيذ اتفاق المبادئ فيما يتعلق بالدراسات الفنية والملء والتشغيل، والإطار المستقل للفنيين والخبراء لبحث كيفية التعامل مع القضايا الفنية المعقدة واستكشاف مواضع التوافق وإمكانية التوصل إلى اتفاق ثلاثي. 
ولفت وزير الخارجية إلى أنه لمس من رئيس الوزراء الإثيوبي توجها إيجابيا ورغبة في إزالة أي شوائب وإصدار توجيهاته للمسؤولين الجدد لتناول هذا الملف والتواصل المستمر لإزالة أي عقبات والتوصل إلى تفاهمات في القريب العاجل. 
وفي يونيو الماضي، وافقت مصر وإثيوبيا على تبني "رؤية مشتركة بين الدولتين قائمة على احترام حق كل منهما فى تحقيق التنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر". وجدد الجانبان عزمهما على التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن سد النهضة يؤمن استخدامات مصر المائية في نهر النيل.
وتستعد السودان لرفع الحظر المفروض على الصادرات الزراعية المصرية الشهر المقبل، حيث صرح مصدر في وزارة الصناعة والتجارة إن المسؤولين السودانيين يفضلون مناقشة الأمر في اجتماع اللجنة التجارية للبلدين خلال سبتمبر المقبل.
استثمارات الكهرباء
ومن المنتظر أن يشهد الرئيس السيسي في بكين أيضا توقيع عقود محطة الحمراوين لتوليد الكهرباء بطاقة الفحم بقدرة 6 جيجاوات وباستثمارات 4.4 مليار دولار، بين الشركة القابضة للكهرباء والتحالف الفائز بتنفيذ المحطة والذي يضم "حسن علام القابضة" و"شنغهاي إليكتريك" و"دونج فانج" الصينيتيين.
قمة "الصين-أفريقيا" 
ويأتي انعقاد القمة يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين لدفع العلاقات الصينية مع القارة السمراء وتبادل الدعم فى مشروع "إحياء طريق الحرير" والاستثمار الصينى فى منطقة محور قناة السويس، فالزيارة تعد الخامسة التى يجريها الرئيس السيسي لبكين للمشاركة فى قمة منتدى الصين أفريقيا.
ويعقد المنتدى الرسمي للتعاون بين الصين ودول افريقيا كل 3 سنوات ومن المتوقع خلال المنتدى أن تقدم الصين المزيد من الاعانات الاقتصادية وذلك بناءً على الزيادات التى شهدها الاستثمار الصينى فى السنوات الماضية، والتي على أثرها ازادت الاستثمارات من 5 مليارات دولار فى عام 2006 إلى 60 مليار دولار فى عام 2015.
وتسعى الصين إلى ازدياد استثمارتها في البنية التحتية بدول افريقيا وحظت مبادرة الحزام والطريق، والصناعات الأفريقية، بالاهتمام الصينى بجانب التعهدات بالاستثمار وذلك تحديدا في منطقة الساحل الشرقى لأفريقيا وهذه الاستثمارات سيجرى فيها التعاون من جانب بكين مع مصر وكينيا وجيبوتى مع توسع المحادثات لتشمل إثيوبيا وتنزانيا ويخص مصر من هذا الطريق الجزء المتعلق بقناة السويس.
كان قد تعهد شي جين بينج الرئيس الصينى فيما يخص الصناعات الافريقية ببناء وتطوير مناطق صناعية وتقديم الدعم المالى من خلال قروض لصندوق "الصين - أفريقيا للتعاون الصناعى" من أجل تطوير تلك الصناعات مثل مبادرة "الاستراتيجية الوطنية للتحول" فى رواندا، ومبادرة "استراتيجية الأربعة الكبار الكينية".
قلاع النسيج
ومن المقرر أن تعرض مصر على الصين إنشاء 10 مناطق للصناعات النسيجية بالصعيد خلال القمة، وفقا لتصريحات عضو في مجلس الأعمال المصري الصيني. ومن المتوقع أن تكون أولى المناطق بمحافظة المنيا.
تعاون دولي 
زيارة الرئيس إلى الصين تأتي ضمن أجندة دبلوماسية مزدحمة خلال الأشهر المقبلة، إذ أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه سيزور مصر خلال الأشهر القليلة المقبلة، وفقا لخطاب ألقاه مؤخرا. ولم يحدد ماكرون موعد الزيارة، لكنه أشار إلى أنها تتزامن مع تسلم مصر لرئاسة الاتحاد الأفريقي. 
وسيزور القاهرة أيضا رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لبحث التعاون العسكري وتعزيز العلاقات التجارية مع مصر، وفقا لتقارير نشرتها الصحافة الهندية. 
وأكد السفير المصري لدى الهند حاتم تاج الدين في تصريحات صحفية أمس الزيارة، إلا أن موعدها لم يتحدد بعد، وتوقع تاج الدين أيضا أن يزور مصر وزيري الدفاع والبيئة الهنديين قبل نهاية العام الجاري.
ومن المقرر أن يلتقى السيسي بالرئيس السوداني عمر البشير أثناء زيارته للخرطوم أكتوبر المقبل خلال انعقاد للجنة العليا المشتركة للبلدين والتي بدأ التحضير لها على المستوى الوزاري في القاهرة أمس.