البوابة نيوز : تصفية 27 عنصرًا إرهابيًا.. وضربات استباقية من الداخلية للبؤر الإجرامية (طباعة)
تصفية 27 عنصرًا إرهابيًا.. وضربات استباقية من الداخلية للبؤر الإجرامية
آخر تحديث: الأربعاء 25/07/2018 03:40 ص احمد يحيي - محمد الديسطي
قوات الأمن المصرية
قوات الأمن المصرية
تمكن قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية خلال شهر من إحباط عشرات العمليات الإرهابية التي خطط لعا التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية، لتنفيذها داخل الأراضي المصرية.
وتوافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني بصدور تكليفات من قيادات الإخوان بالخارج للقيادات داخل البلاد بتشكيل مجموعات إرهابية لتنفيذ سلسلة من التفجيرات والعمليات العدائية ضد مؤسسات الدولة ومنشآتها الحكومية والمسيحية، بهدف إحداث حالة من الفوضى وعدم الاستقرار والعمل على تأجيج الفتن الداخلية قبل حلول ذكرى فض التجمعات الإرهابية بميداني النهضة ورابعة سابقًا.
وأكد المصدر أن قطاع الأمن الوطني وجه عدة ضربات استباقية استهدفت إجهاض تحرك الخلايا الإرهابية التي يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية، سعت لاستقطاب آخرين، وتدريبهم تمهيدًا لتنفيذ عمليات عدائية ضد أبناء الوطن ودور العبادة والمنشآت المهمة ورجال الشرطة والقوات المسلحة، حيث أكدت المعلومات استقطاب عدة قيادات شبابية قيادات التنظيم الهاربين في قطر وتركيا على التحريض على رفع السلاح ومواجهة قوات بهدف نشر حالة من الفوضى، بالإضافة إلى عدد من الخلايا الخطرة التي تم رصدها وتفكيكها بضربات خاطفة خلال الحملة الأمنية المكبرة التي استهدفت بؤر الإرهاب.
وأسفرت الجهود الأمنية خلال شهر عن تصفية 27 عنصرًا إرهابيًا شديد الخطورة.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت أمس عن تصفية 13 عنصرا إرهابيا في إطار جهود وزارة الداخلية؛ لتوجيه ضربات استباقية للعناصر الإرهابية لإفشال مخططاتهم الإجرامية، التي تستهدف القيام بعمليات عدائية خلال الاحتفالات بالمناسبات الوطنية أحبط رجال الأمن مخططًا لتنفيذ عمليات عدائية تجاه بدائرة قسم العريش، تزامنًا مع ذكرى فض رابعة العدوية.
البداية بتوافر معلومات لقطاع الأمن الوطني وأجهزة وزارة الداخلية، مفادها اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من منزل تحت الإنشاء بقرية الياسمين بشارع البحر حي المساعيد، دائرة قسم شرطة ثالث العريش، وكرًا للإعداد والتخطيط والانطلاق لارتكاب سلسلة من العمليات الإرهابية التي تستهدف القوات المسلحة والشرطة وبعض المواطنين بدعوى تعاونهم مع الأجهزة الأمنية، وذلك بالتزامن مع احتفالات ثورة 23 يوليو وذكرى فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس المقبل.
وعلى الفور، وعقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، تم مداهمة الوكر المشار إليه، حيث فوجئت أجهزة وزارة الداخلية، بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاهها، ما اضطرها للتعامل لفترة حتى إسكات مصدر النيران، وبالتمشيط تبين مصرع 13 من العناصر الإرهابية، وبحوزتهم «4 بنادق آلية، 2 بندقية خرطوش، 3 عبوات ناسفة معدة للتفجير، شريط طلقات متعدد بـ83 طلقة، 5 طلقات خرطوش، كمية من فوارغ الطلقات الآلية»، تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة، وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.
وفي سياق متصل كانت الأجهزة الأمنية تمكنت في يونيو الماضي وعقب توافر معلومات تفُيد باتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من مبنى "تحت الإنشاء" بحي العبيدات دائرة قسم شرطة ثالث العريش وكرًا لهم، وباستهدافه فوجئت القوات بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من هؤلاء العناصر فتم التعامل معهم، ما أسفر عن مصرع 4 عناصر وعُثر بحوزتهم على (بندقية آلية، وبندقية خرطوش).
ونجحت الأجهزة الأمنية في ضبط المتورطين بحادث تفجير موكب مدير أمن الإسكندرية في مارس الماضي، حيث كشفت المعلومات عن تورط بؤرة من عناصر ما تسمى بـ"حركة حسم" الجناح المُسلح لجماعة الإخوان الإرهابية، في تنفيذ الحادث ونجاح الجهود الأمنية في مداهمة وكر اختبائهم بمحافظة البحيرة والتعامل معهم مما أسفر عن مصرع 10 منهم والعثور بحوزتهم على كمية من الأسلحة.
واتخذت الإجراءات القانونية حيال الوقائع وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات، وجار مواصلة الجهود لضبط باقي العناصر الإرهابية.