البوابة نيوز : "البوابة نيوز" تنشر تفاصيل 4 لقاءات لـ"رئيس الوزراء" اليوم.. "إسماعيل" يتابع مشروعات النقل والآثار.. ويبحث مع "عماد" تفعيل قانون التأمين الصحي الجديد (طباعة)
"البوابة نيوز" تنشر تفاصيل 4 لقاءات لـ"رئيس الوزراء" اليوم.. "إسماعيل" يتابع مشروعات النقل والآثار.. ويبحث مع "عماد" تفعيل قانون التأمين الصحي الجديد
آخر تحديث: الأحد 28/01/2018 11:02 م يوسف عبداللطيف
 المهندس شريف إسماعيل
المهندس شريف إسماعيل
التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأحد، مع عدد من الوزراء، في إطار عودته إلى إدارة المجلس بشكل كامل بداية الأسبوع الجاري.
حفل جدول أعمال اليوم الأحد بلقاءات مطولة مع الدكتور خالد العناني وزير الآثار والدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة، والدكتور هشام عرفات، وزير النقل، المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء السابق ومستشار رئيس الجمهورية للمشروعات الكبرى.
وقال المهندس إبراهيم محلب، عقب اللقاء، إنه التقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء لتهنئته بسلامة العودة لممارسة مهام عمله بعد شفائه.
وأشار محلب، إلى أن رئيس الوزراء تحمّل الكثير من الأعباء رغم مرضه، وتمنى المهندس إبراهيم محلب التوفيق للحكومة وللمهندس شريف إسماعيل.
والتقى "إسماعيل"، بالدكتور هشام عرفات وزير النقل، لمتابعة الموقف الخاص بعدد من المشروعات الجاري تنفيذها وكذا المستقبلية المتعلقة بقطاع النقل.
وفى بداية اللقاء، أكد رئيس الوزراء، اهتمام الدولة بقطاع النقل والطرق، لمساهمته بقدر كبير فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، هذا فضلًا عن حرصها على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال هذا القطاع الحيوى.
وخلال اللقاء، تم استعراض الموقف المتعلق بالمشروع القومى للطرق وآخر مستجدات العمل به وأهم الاحتياجات والمتطلبات اللازمة خلال السنة المالية الحالية، للانتهاء منه وفقًا للجداول الزمنية المحددة، كما تم التطرق إلى الموقف الخاص بمعدلات تنفيذ الطريق الدائرى الإقليمى، حيث أشار الوزير فى هذا الصدد إلى قرب الانتهاء من مختلف الأعمال الخاصة به بحلول نهاية السنة المالية الحالية.
وفيما يتعلق بملف صيانة الطرق ورفع كفاءتها أشار وزير النقل إلى عدد من المشروعات الجارى تنفيذها، ومنها مشروع طريق بنها/ أجا / المنصورة، ومشروع طريق بنها / الزقازيق، ومشروع طريق مصر اسكندرية الزراعى، بالإضافة إلى مشروع طريق السويس /العين السخنة.
وحول ملف السكك الحديدية وخطط وبرامج الوزارة لتطوير ورفع كفاءة هذا المرفق الحيوى، أشار الوزير إلى أن تكلفة المشروعات الجارى تنفيذها فى هذا المجال تصل إلى حوالى 54 مليار جنيه أهمها مشروعات الأمان واستحداث وربط نظم الإشارات الكترونيًا بتكلفة تصل إلى حوالى 16 مليار جنيه، حيث يجرى العمل حاليا فى حوالى 1000 كم وذلك لتطويرها وفقًا للنظم العالمية فى هذا المجال بما يسهم رفع درجة الأمان على طول الخطوط وتقليل زمن الرحلات.
وفى هذا الصدد أوضح الوزير أنه سوف يتم الانتهاء من الجزء الخاص بالقاهرة/ إسكندرية مع بداية عام 2019، والجزء الخاص بالصعيد حتى أسيوط بنهاية 2019، وخط بنها/ الزقازيق، وإسماعيلية/ بورسعيد بنهاية عام 2019 بداية 2020، مشيرًا إلى أن مشروع كهربة إشارات أسيوط/ نجع حمادى الذى تم توقيع العقد الخاص به مؤخرًا من المنتظر أن ينتهى بنهاية 2020.
وعرض الوزير آخر المستجدات المتعلقة بعقود الجرارات التى تم توقيعها مؤخرًا والخاصة بتوريد 100 جرار، بالإضافة إلى إصلاح 81 آخرين، حيث تبلغ التكلفة الإجمالية لهم حوالى 16 مليار جنيه، هذا فضلًا عن الإجراءات الخاصة بإضافة 1300 عربة جديدة للركاب إلى منظومة السكك الحديدية، وتصنيع 300 عربة نقل بضائع جديدة بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع.
كما تطرق اللقاء إلى الموضوعات الخاصة بالنقل البرى والمناطق اللوجيستية والتى يتم إقامتها بالتعاون والتنسيق مع وزارة التموين بما يخدم أهداف التجارة الداخلية وسلاسل الإمداد، كما تم مناقشة أساليب أحداث التكامل بين الأنماط المختلفة للنقل سواء النقل النهرى أو البرى أو عن طريق السكك الحديدية.
كما التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء اليوم بالدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، لمتابعة الموقف التنفيذى المتعلق بأهم مشروعات الآثار الجارى الانتهاء منها والمشروعات المتوقع افتتاحها في الفترة المقبلة.
وخلال الاجتماع عرض الوزير تقرير سريع بما تم بشأن نقل تمثال رمسيس الثاني ليكون أول قطعة أثرية تصل إلى مكانها النهائي في المتحف المصرى الكبير، مشيرًا إلى باقي خطوات الانتهاء من استكمال إنشاء المتحف، هذا فضلًا عن متابعة سير العمل في كل من مشروع تطوير منطقة الأهرامات، ومشروع الكباش، ومشروعات تطوير قصر البارون وقصر محمد علي في شبرا، والمعبد اليهودي في الإسكندرية، والمتحف اليوناني الروماني.
كما تناول اللقاء استعراض الافتتاحات الأثرية الوشيكة التي تم الانتهاء منها من بينها متحف سوهاج، ومشروع تطوير جامع الأزهر، ومشروع تطوير تل بسطة ومتحف تل بسطة، وتوثيق الآثار، والمتحف القومي للحضارة المصرية. 
كما أشار الوزير في هذا السياق إلى قرب بدء نشاط الشركة القابضة للاستثمار في مجالات الآثار ونشر الثقافة الأثرية التي انتقلت تبعيتها لوزارة الآثار والمتوقع انعقاد أول اجتماعات الجمعية العامة الخاصة بها في فبراير المقبل والتي تهدف تحسين جودة الخدمات في المواقع الأثرية وزيادة الموارد المالية في الوزارة وتحسين إدارة المتاحف الكبرى.
وتم الإشارة خلال اللقاء إلى معارض الآثار الخارجية حيث سيتم تنظيم 4 معارض آثار مؤقتة من مارس إلى يوليو 2018 في كل دول تشمل كندا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ويأتي أهمية تلك المعارض للترويج للآثار المصرية في الخارج والتعريف بالحضارة المصرية في مراحلها المختلفة، كما تم الإشارة أيضًا إلى الجهود المبذولة فيما يتعلق بالآثار المستردة من الخارج.
ومن جانبه أكد رئيس مجلس الوزراء، أهمية انتظام التدفقات المالية الخاصة بالمتحف المصرى الكبير وكذلك عدد من المشروعات الأخرى، ووجه بالتنسيق مع وزيرة السياحة لتضمين المشروعات التي سيتم افتتاحها في الفترة القادمة في الخريطة السياحية والعمل على تحسين جودة الخدمات السياحية المرافقة لتلك الافتتاحات لتحقيق الاستفادة منها على أكمل وجه. 
والتقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء اليوم بالدكتور أحمد عماد، وزير الصحة لمتابعة الموقف التنفيذى الخاص بقانون التأمين الصحي الجديد.
وتناول اللقاء استكمال استعراض الإجراءات التى تقوم بها الوزارة بالتعاون عدد من الجهات المعنية لتفعيل قانون التأمين الصحي الجديد، وتشكيل هيئاته الثلاثة وسرعة دخوله مرحلة التطبيق العملى، معتمدًا على استخدام أحدث وأدق الأساليب المتعلقة بقواعد البيانات وميكنة المنظومة الخاصة به بشكل متكامل، وكذا الإجراءات المتعلقة بصيانتها.
كما تطرق الاجتماع إلى الموقف المتعلق بالمسح الطبى الشامل لمرضى فيروس "سي" على مستوى الجمهورية، حيث أشار الوزير إلى الجهود التى قامت بها الوزارة فى هذا الصدد والتى تمثلت فى الانتهاء من المسح الطبى لما يقرب من 5 ملايين مواطن والتعامل الفورى مع الحالات التى يثبت إصابتها بالمرض وتوفير مختلف الاحتياجات تحقيقًا للشفاء من هذا المرض، وأوضح الوزير أنه من المستهدف إجراء المسح الطبى الشامل على ما يقرب من 15 مليون مواطن سنويًا من المتوقع إصابتهم بالمرض وصولًا للقضاء على المرض نهائيًا خلال عام 2020.