البوابة نيوز : "الترسانة" ينتخب.. "البوابة نيوز" تجري مناظرة بين مرشحي رئاسة النادي "ملف" (طباعة)
"الترسانة" ينتخب.. "البوابة نيوز" تجري مناظرة بين مرشحي رئاسة النادي "ملف"
آخر تحديث: الإثنين 27/11/2017 02:58 ص كتب - أحمد محمدي وتصوير - أنجيل سامى وهشام محيى
 نادى الترسانة
نادى الترسانة
فرسا الرهان فى انتخابات الشواكيش يعلنان التحدى قبل موقعة 30 نوفمبر

صراع شرس تشهده انتخابات نادى الترسانة المقرر إجراؤها 30 نوفمبر الجاري، بين فرسي الرهان فى الشواكيش، طارق سعيد حسانين، عضو مجلس النواب عن دائرة إمبابة الحالي، وسيد جوهر، عضو مجلس الشعب السابق. 
وتضم قائمة المرشح على مقعد الرئاسة عددا كبيرا من أصحاب الخبرة فى جميع المجلات، سواء الاقتصادية أو الرياضية أو الإعلامية. 
ويحظى جوهر وحسانين بأرضية كبيرة داخل قلعة الشواكيش، بصفتهما من الشخصيات صاحبة التاريخ الطويل فى النادى، ما يجعل المنافسة بين الطرفين غير محسومة لأى طرف على حساب الآخر، إلا بعد فرز أصوات الجمعية العمومية لنادى الترسانة. 
وانحصرت المنافسة فى انتخابات الترسانة بين 33 مرشحًا على مقاعد مجلس إدارة النادي، بعد الانتهاء من الرد على الطعون التى قُدمت ضد بعض المرشحين على مختلف المناصب لاختيار 12 مرشحا، ورئيس ونائب وأمين صندوق و6 أعضاء فوق السن وثلاثة تحت السن.
والتقت «البوابة» بين فرسى الرهان فى انتخابات الترسانة سيد جوهر وطارق سعيد حسانين فى مواجهة مباشرة بين الطرفين قبل الانتخابات.
 طارق سعيد حسانين،
طارق سعيد حسانين، المرشح على مقعد رئاسة الترسانة
طارق سعيد في حواره لـ"البوابة سبورت": حال النادى «لا يسر عدوًا ولا حبيبًا».. و«ماكيت» التطوير جاهز.. وسيتم الإعلان عنه بعد الفوز
لن أعمل مع قائمة ائتلافية.. ووثلاثى الشباب تحت السن فاكهة القائمة
قطاع الأمن يمثل رعبًا لأعضاء الجمعية العمومية.. وعرض رعاية ضخمًا لفريق الكرة
قال طارق سعيد حسانين، المرشح على مقعد رئاسة الترسانة، إن الأوضاع تدهورت داخل النادى، ورفض مجلس الإدارة إفساح الطريق لنا لتطوير النادى، لذا فقد قررت الترشح لإعادة أمجاد الشواكيش مرة أخري، والصعود إلى الدورى الممتاز، مشيرا إلى وجود خطة واضحة لتطوير النادى سواء من حيث المنشآت أو تدعيم الفرق.
وإلى نص الحوار..
■ ما أسباب الترشح لرئاسة نادى الرسانة؟
- الحال الذى وصل إليه نادى الترسانة حال لا يسر عدوا ولا حبيبا، وأصبحنا نعيّر بما وصل إليه حال النادى من تردٍ، وحزنت فى نفسى عندما قال ممدوح عباس فى إحدى ندواته عندما كان فى الزمالك ستكون مثل نادى الترسانة، الترسانة وصل لمثال سيئ للأندية، وأنا أحب قلعة الشواكيش ويصعب عليه أن يصل النادى إلى هذه الحالة، فقررت الترشح.
■ لماذا لم تساعد المجلس الحالى حتى يعود الترسانة؟
- حاولت مد يد العون ومساعدة المجلس السابق ولكنه رفض، والأزمة أنه لا يريد أن يفعل شيئا للنادى أو يعطى الفرصة لنا كى نساعده، فقررت أن يكون الأمر بيدى وأخوض الانتخابات.
■ ما ملامح القائمة.. وكيف تم اختيارها؟
- تم اختيار القائمة بعناية من كل المجالات الرياضية والاقتصادية والإعلامية، فعلى منصب النائب يوجد صلاح عبدالفتاح، وأمين الصندوق فريد أبوالدهب، والعضوية فوق السن تم اختيار ١١ مرشحا، وهم شريفة الكارم وشريف شعبان وثروت جميل وعمرو الأيوبى وعبدالرحمن أبوعوف وعماد حمدى ومحمد إمام ومحمد جلال ومحمد سلام ومحمد سالم ومحمد هشام، تختار الجمعة العمومية منهم ٦ مرشحين وتحت السن الثلاثى محمد طارق وعلى خطاب ومؤمن شاكر.
■ لماذا تركت القائمة مفتوحة فوق السن؟
- حتى أعطى الفرصة أمام الجمعية العمومية لاختيار ما تريده من ضمن هذه المجموعة فقط، ومن يريد أن أتولى رئاسة الترسانة فيجب أن أكون مع القائمة بالكامل حتى يكون هناك تجانس، وإن لم تختر قائمتى بالكامل فلا تنتخبني، لأننا تعبنا من الكوكتيل، وحاسبنى بعد سنة.
■ هل يسبب ذلك صراعا وجبهات داخل القائمة؟
- من لم يحالفه التوفيق داخل القائمة سيكمل العمل مع من خلال الملف الذى سيعمل به، فنحن ليس هدفنا الكرسي، والكل سيعمل معى حتى لو خارج المجلس، ولا توجد صراعات داخل القائمة.
■ لماذا تم فتح القائمة فوق السن.. وإغلاقها تحت السن؟
- الثلاثى تحت السن هم فاكهة القائمة، وتم اختيارهم بعناية بالغة، وهم قادرون على القيام بدورهم على أكمل وجه، وسيكون أحدهم رئيسا للنادى بعد اكتساب خبرات العمل الإداري، لأن جميعهم ناجح فى عملهم ولديه شخصية، ولو تم مقارنتهم بالمنافسين ستجد فجوة كبيرة بينهم وبين المرشح أمامهم.
■ هل ستعمل فى حال فوزك مع قائمة ائتلافية؟
- من الممكن العمل فى وجود عضو أو عضوين من خارج القائمة، أما إذا زاد الأمر على ذلك فسأستقيل فورا، قولا واحدا، ولن أعمل مع مجموعة غير متجانسة، لأننا لن نستطيع أن نفعل شيئا لخدمة الترسانة.
■ ما أهم الملفات التى ستكون فى الأولوية؟
- وضعنا الأهداف والاستراتيجية، وكل واحد يختص بملف يعمل من خلاله سواء أكان إنشائيا أو إعلاميا أو اقتصاديا، والحمد لله تم اختيار مجموعة مميزة ستكون قادرة على وضع الترسانة فى الطريق الصحيح، ويعتبر الملف الإنشائى هو الأهم على طاولة المجلس فور توليه المسئولية، وتطوير المنشآت الرياضية وعلى رأسها حمام السباحة، بالإضافة إلى توفير خدمات مميزة للأعضاء وتطوير المطاعم ثم الملف الرياضي.
وتم عمل ماكيت تطوير النادى وسيتم الإعلان عنه بعد نجاح القائمة، بعد أن انتهت منه إحدى الشركات الكبرى وجاهز على التنفيذ على مدار السنوات الأربع المقبلة.
■ كيف سيتم توفير الموارد المالية لكل هذه المشاربع والتطوير؟
- أنا راجل اقتصادى فى المقام الأول، ولا أخوض أى مشروع إلا وأنا أملك مصادر التمويل اللازمة لذلك، فالترسانة يملك ٨٠ محلا، يجب استغلالها على الوجه الأمثل، لأن العائد منها سيساهم بشكل كبير فى عملية التطوير، وهذه ستكون البداية.
■ وهل توجد موارد أخري؟
- لدى عرض من شركة تسويق لرعاية فريق الكرة بمبلغ كبير، وسيتم الإعلان عنه قريبا، بالإضاقة إلى فتح العضويات الجديدة بعد التطوير، فلو صرفت ١٠ ملايين جنيه على التطوير وفتحت باب العضوية لعدد ١٠٠٠ بمبلغ ٥٠ ألف جنيه على الأقل فسيكون لدينا ٥٠ مليون جنيه.
■ هل ستلجأ إلى وزارة الرياضة للحصول على الدعم المالي؟
- لن ألجأ إلى وزارة الرياضة ونستطيع توفير الموارد الرياضية، ولكن هناك بعض الأشياء التى تساهم فيها الوزارة برئاسة المهندس خالد عبدالعزيز، وهى المساهمة فى الإنشاءات الرياضية لخدمة الأعضاء، وإعداد أبطال وخصوصا فى الألعاب الفردية.
■ ما أولوياتك خلال السنة الأولى فى رئاسة الترسانة؟
- إعادة النظر فى المنظومة الأمنية، حتى يشعر العضو بالاطمئنان خلال تواجده بالنادي، لأن قطاع الأمن يمثل رعبا لأعضاء النادي، لذلك ستكون البدية حتى يستطيع العضو اصطحاب أولاده، لأنه سيشعر بالأمان داخل قلعة الشواكيش، وليس معنى هذا أننى سأستغنى عن عمال الأمن المتواجدين، ولكن سيتم تطوير الأداء للأفضل وعمل دورات تأهيلية لهم، وسيتم النظر فى مرتبات العمال، ومن يستحق الزيادة سنقوم بزيادة راتبه، وسنضع نظاما للتعامل مع جميع العمال من يلتزم به سيكون متواجدا، ومن يخرج عن هذا النظام لا يلزمنا، ومن سيعمل سيجد المقابل المادى والمعنوي، بالإضافة إلى تطوير المطاعم لجذب الأعضاء، وعمل سنتر تعليمى من مدرسين من أعضاء النادى ومركز طبى ومكتب توثيق ومنفذ بيع سيتم تنفيذه من خلال القوات المسلحة.
■ كيف سيتم التعامل مع فريق الكرة والجهاز الفني؟
- فريق الكرة حاليا يسير بخطى ثابتة، ونأمل أن يكلل الله مجهودهم والصعود هذا الموسم لدورى الأضواء والشهرة، وإن لم يحدث سيكون لدينا قوام فريق نستطيع به الصعود الموسم المقبل، وأنا دائما حريص على مساندة الفريق وصرف بعض المكافآت الخاصة من أجل الصعود للممتاز ويعود الترسانة إلى مكانته الطبيعية. وسيتم تدعيم الفريق خلال يناير القادم بعدد من اللاعبين المميزين لأن لدينا ٦ أماكن شاغرة.
سيد جوهر، المرشح
سيد جوهر، المرشح على رئاسة نادى الترسانة
سيد جوهر في حواره لـ"البوابة سبورت": أنا الأحق برئاسة قلعة «الشواكيش».. وكرة القدم عنوان الترسانة.. وفرع جديد على مساحة 26 فدانًا فى 6 أكتوبر
خطة متكاملة للاهتمام بقطاع الناشئين.. 
سأنسحب من الانتخابات إذا تبرعت القائمة المنافسة بـ5 ملايين جنيه 
قائمتى مشهود لها بالكفاءة والنزاهة.. وسأقدم كشف حساب كل 3 أشهر فى حال نجاحي

أكد سيد جوهر، المرشح على رئاسة نادى الترسانة، أنه مستعد للانسحاب من الانتخابات فى حال تبرع منافسيه بمبلغ 5 ملايين جنيه للنادي، موضحا أن هدفه خدمة النادى وأعضائه فقط.
وقال «جوهر» فىحواره مع «البوابة»، إنه اختار قائمته من المشهود لهم بالكفاءة ونظافة اليد، واعدًا أعضاء الجمعية العمومية لـ«الشواكيش» بخطة شاملة لتطوير نادى الترسانة، إضافة إلى إنشاء فرع جديد للنادى بمدينة 6 أكتوبر.
وإلى نص الحوار..
■ ما أسباب الترشح لرئاسة نادى الترسانة؟
- أنا أعتبر نادى الترسانة بيتي، وأنا أقدم عضو بمجلس الإدارة من عام ١٩٨٨، حوالى ٣٠ سنة، ورئيسًا لقلعة الشواكيش، ونعتبر من الجيل الأساسى فى الترسانة، وكانت هناك ضغوط من أهالى إمبابة وميت عقبة لخوض الانتخابات وهم الأغلبية العظمى من أعضاء الجمعية العمومية، فنزلت على رغبتهم لاستكمال الإنجازات التى قمت بها فى السابق، حيث قمت بعمل حمام السباحة الأوليمبى بمبلغ ١٢ مليون جنيه، والإنارة للملعب الرئيسى للتدريب بحوالى ٧ ملايين جنيه، بالاشتراك مع وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الدفاع فى عهد المشير طنطاوى، والقوات المسلحة هى من قامت بالتنفيذ.
■ ما أهم الوعود التى تقدمها للجمعية العمومية؟
- إنشاء فرع جديد للنادى فى مدينة ٦ أكتوبر على مساحة ٢٦ فدانا، بعد الاتفاق مع المسئولين على عودة الأرض من جديد، بعد أن تم سحبها بعد تعثر المجلس الحالى فى سداد الالتزامات المالية، نظرا لضيق الموارد المالية، وسيتم تجهيزه على أعلى مستوى، أسوة بفروع جميع الأندية، وسيتم فتح باب العضوية للصرف على الفرع الرئيسى فى ميت عقبة، وكل هذا ضمن البرنامج الموضوع من قبل قائمتى الانتخابية، ونمتلك خطة عمل كبيرة وطموحة من أجل خدمة أعضاء نادى الترسانة.
■ ما ملامح القائمة وأهدافها؟
- تم اختيار القائمة من المشهود لهم بالكفاءة والنزاهة وأصحاب الأيادى النظيفة، حيث تضم القائمة: راجح وهبة نائبًا للرئيس، وأمين الصندوق أيمن علي، والأعضاء فوق السن تم اختيار ٧ وهم: أحمد سلمان، وأحمد الخطيب، ورجب عبداللطيف، وغالية حسن، وأحمد الوليد، وكرم محمود، وشريف حمدي، ويتم اختيار ٦ أعضاء من بينهم، أما فى العضوية تحت السن، فتم اختيار ٤ أعضاء وهم: محمد حسن الشاذلي، وأحمد رفعت، وإسلام محسن، ومحمد عويس وسيتم اختيار ٣ فقط.
■ هل من الممكن أن يحدث انشقاق فى القائمة بسبب وجود عضو زيادة فى العضوية فى السن وتحت السن؟
- لا يوجد أى انشقاق فى القائمة، واختيار ٧ بدلا من ٦، جاء لإعطاء الفرصة أمام الجمعية العمومية لاختيار ما تراه، ونفس الأمر فى العضوية تحت السن، ويحدث الانشقاق والجبهات إذا زادت القائمة عن ذلك.
■ هل تستطيع العمل مع قائمة ائتلافية فى حال عدم توفيق أعضاء قائمتك فى الانتخابات؟
- أستطيع العمل مع أى قائمة تم اختيارها من قبل أعضاء الجمعية العمومية وسأقوم بتقديم كشف حساب كل ثلاثة أشهر فى حال نجاحى للأعضاء عن تقييم كل عضو داخل المجلس وماذا قدم خلال الفترة.
■ ما أهم الوعود للجمعية العمومية فور تولى المسئولية؟
- خطة التطوير شاملة، بإنشاء حمام سباحة جديد بجوار الحمام الأوليمبي، وحمامى سباحة للأعمار السنية المختلفة، بجانب خطة لتنمية موارد النادي، ووضع خطة لاستغلال وإعادة تخطيط المحال الموجودة بسور النادي، من أجل تنمية موارد «الشواكيش» بشكل جيد، واستغلال كل المساحات الموجودة فى النادي، وعمل مساحات خضراء كبيرة.
■ وماذا عن باقى ملامح البرنامج الانتخابي؟
- البرنامج الانتخابى يتضمن مصيفًا دائمًا فى مرسى مطروح وعيادة شاملة للأعضاء وحضانة وحديقة للأطفال من أبناء أعضاء النادى، وتطوير النادى اجتماعيًا من حيث إنشاء ملاعب جديدة وحصولهم على موافقة وزير الشباب والرياضة على إنشاء صالة مغطاة، وتنظيم حفلات غنائية ترفيهية ورحلات للأعضاء، بجانب بعض المكاتب الخدمية من تليفونات وبريد ومرور ومكتب شهر عقاري.
■ وماذا عن قطاع الرياضة داخل قلعة الشواكيش؟
- سيتم التعامل مع الملف الرياضي بخطة متكاملة، تبدأ بقطاع الناشئين فى النادي، وتوفير مدربين على درجة عالية من الكفاة، بعد دراسة السيرة الذاتية لكل مدرب، وانتهاء زمن الاختيار بالمجاملة داخل القطاع، وإعطاء المدرب مرتبًا محترمًا، مع المحاسبة فى نهاية الموسم.
■ ما خطتك مع فريق الكرة؟
- فى البداية، استمرار الجهاز الفنى بقيادة علاء نوح، وأريد التأكيد على أن عنوان الترسانة هو كرة القدم، ويجب أن نعيد أمجاد الترسانة القديمة، من أمثال حسن الشاذلى ومصطفى رياض، بالإضافة إلى حقبة الثمانينيات، وأهدافنا كثيرة، وكل الدعم والإمكانيات لفريق الكرة فى حدود الإمكانيات المتاحة، لأن كرة القدم هى الوجه الحقيقي لنادى الترسانة، وعقب صعود الفريق إلى الدورى سيكون هدفى الأول هو الابتعاد عن منطقة الهبوط، وبعد أربع سنوات سننافس على المربع الذهبى فى الدورى والكأس، مع معادلة صعبة جدا، وهى الاهتمام بجميع الألعاب الرياضية الأخرى سواء الجماعية أو الفردية، حيث لدينا فى النادى ١٤ لعبة، ونعمل على الارتقاء بجميع هذه الألعاب.
■ كيف ترى المنافسة خلال الانتخابات؟
- لا توجد منافسة ضعيفة فى انتخابات الأندية، ولكن الجميع يعلم داخل نادى الترسانة من هو سيد جوهر، وماذا قدم لقلعة الشواكيش، وتاريخى شاهد بأنى الأحق برئاسة النادى أيا كانت المنافسة، والجمعية العمومية تعلم كل كبيرة وصغيرة عن المرشحين الذين سيخوضون الانتخابات وأنا أثق فى اختيارات الأعضاء، والجميع يعلم بأننى طلبت مناظرة مباشرة مع مرشحى الرئاسة، ولكن الجميع رفض، بل اقترحت أن أنسحب من الانتخابات لصالح القائمة الأخرى فى حال تبرعهم بمبلغ ٥ ملايين جنيه لصالح نادى الترسانة، لا ترد، لأن هدفى فى النهاية هو خدمة الترسانة وأعضائه حتى وإن لم أكن متواجدًا على رئاسة مجلس الإدارة.