البوابة نيوز : مع اقتراب عيد الأضحى.. الداخلية: إجراءات رادعة ضد مروجي السلع الفاسدة.. خطة تأمين شاملة في كافة المحافظات (طباعة)
مع اقتراب عيد الأضحى.. الداخلية: إجراءات رادعة ضد مروجي السلع الفاسدة.. خطة تأمين شاملة في كافة المحافظات
آخر تحديث: الخميس 17/08/2017 04:19 ص أحمد يحيي – محمد الديسطي
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
أعلنت الإدارة العامة لمباحث التموين التابعة لوزارة الداخلية عن تشكيل العديد من اللجان ومجموعات عمل لتأمين نقل الدقيق والسلع التموينية للمحافظات قبل وخلال أيام عيد الاضحى المبارك، إضافة إلى المرور على منافذ توزيع الخبز والأسواق للتأكد من طرح منتجات وسلع جيدة وعدم تلاعب البعض فى المواصفات ومنع تداول السلع الفاسدة.
من جانبه أكد اللواء انور السعيد مدير الإدارة العامة لمباحث التموين أن "غرفة عمليات الإدارة تعمل على مدار 24 ساعة لخدمة المواطنين، فى عيد الاضحى المبارك للحفاظ على حقوقهم فى الحصول على سلع جيدة مطابقة للمواصفات القياسية "
واشار إلى أنه "سيتم تعزيز القوات خلال مرورها على الأسواق وتأمين نقل السلع المدعمة للمحافظات والتأكد من صرفها للمواطنين إضافة إلى مراقبة محطات الوقود ومنافذ توزيع المواد البترولية،وضبط المخالفين وتحويلهم للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم".
تكثيف الاجراءات الامنية على الطرق
وفي نفس السياق تم تكليف مساعدي وزير الداخلية بمختلف القطاعات بضرورة التشديد على فحص مستقلي السيارات بالأكمنة الحدودية وذلك بالتنسيق مع القوات المسلحة،بالإضافة إلى تكثيف الدوريات الأمنية على كافة الطرق الساحلية والصحراوية السريعة وزيادة عدد الأكمنة المتحركة والربط اللاسلكى مع غرفة المعلومات الجنائية للكشف عن المطلوبين لتنفيذ الأحكام القضائية والسيارات المبلغ بسرقتها وتوسيع دائرتى الأشتباه الجنائي والسياسي مع الأستعداد لتطبيق خطة غلق المدن فى أى وقت.
فيما شددت مصادر أمنية على أن كل قطاعات وأفراد وزارة الداخلية في حالة "طوارئ".
وأوضح المصدر أن الوزير شدد على ضرورة التواجد الميداني بالمتنزهات ومناطق التجمعات السياحية والترفيهية لضبط الخارجين على القانون، وضبط حالات التحرش الجنسى ومعاكسات الفتيات وجرائم السرقات والنشل والنصب أو أى ممارسات تتعلق بالآداب العامة.
حرم أمني حول المساجد في صلاة العيد
أوضحت المصادر أن خطة التأمين ستتضمن إعلان حالة الطوارئ والاستنفار الأمني الكامل عبر خطة تتضمن وجود حرم أمني حول المساجد لصلاة العيد،وتعيين ضباط نظام ومباحث وأفراد نظاميين وسريين ومجموعات قتالية والتنسيق مع القوات المسلحة لتأمين توسيع دائرة الاشتباه وتعيين مفتش مفرقعات لتعقيم وتعيين خدمات مرورية لتسهيل حركة المرور وعدم السماح بوجود سيارات أو دراجات نارية داخل الحرم الأمن وتعيين فرد إطفاء مجهز بأجهزة الإطفاء لتأمين محطات السكك الحديدية خلال أيام عيد الاضحى المبارك.
وتضمنت الخطة ثلاثة محاور رئيسية أهمها المنشآت من خلال تأمين المحطات وتوزيع الخدمات الأمنية على كل منافذها باستخدام أجهزة كشف المفرقعات، وكاميرات لتصوير المحطة داخليا وخارجيا، لافتا إلى مضاعفة الخدمات الخاصة بالقطارات من الداخل وأحكام السيطرة على عربات القطارات.
خطة التأمين ستشمل تكثيفا للتواجد الأمني وانطلاق دوريات بكثافة بجميع شوارع المحافظات حتى انتهاء أيام العيد بكافة المناطق الحيوية، وذلك لتأمينها ضد أي أعمال بلطجة أو إرهاب، وضبط الخارجين عن القانون، وذلك بالتنسيق مع قوات الجيش.
إجراءات استثنائية في منطقة قناة السويس
وأكدت المصادر أن هناك إجراءاتٍ أمنية استثنائية ستتخذها الوزارة لتأمين الطرق الصحراوية، خاصةً طريق الإسماعيلية والقاهرة، ومنطقة المجرى الملاحي للقناة ونفق الشهيد أحمد حمدي من خلال سيارات الانتشار السريع المتواجدة بجميع شوارع المحافظات للتعامل والتحرك مع أي خروج عن النص أو أي تجمعاتٍ إخوانية.
وأضافت المصادر أن وزير الداخلية وجه بتسليح كافة القوات المشتركة في عملية تأمين المنشآت الهامة والحيوية والشرطية بالأسلحة الثقيلة، والتعامل الفوري والحاسم مع أي محاولات للاعتداء على تلك المنشآت.
وتتضمن الخطة أيضا تكثيف التمركزات الأمنية الثابتة وخبراء الكشف عن المفرقعات بمحيط المراكز التجارية، والمناطق والمنشآت السياحية والترفيهية؛ لملاحظة الحالة الأمنية والتصدي لكل أشكال الخروج عن القانون، بالإضافة إلى تكثيف مرور (عسكري الدرك) المستحدث في منظومة التأمين بوزارة الداخلية بالمربعات السكنية.
وأشارت المصادر إلى أن اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، وجه قطاع مصلحة الأمن العام بتكثيف الحملات اليومية وتوسيع دائرتي الاشتباه الجنائي والسياسي، والتنسيق مع حارسي العقارات وإدارات الفنادق لفحص مستأجري الشقق المفروشة والوحدات الفندقية بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني.
كما شدد الوزير على رفع جميع الإشغالات وإزالة أي تراكمات حول دور العبادة، والتعاون مع شرطة المرافق والمرور لتسهيل الحركة خاصة على المحاور الرئيسة والحرص على التزام أصحاب المراكب والمراسي النيلية العمل بكفاءة مع الالتزام بالحمولة المقررة.
ووجه وزير الداخلية بإتخاذ كافة الإجراءت اللازمة لضمان سرعة تلقى بلاغات المواطنين وفحصها والحفاظ على ثقة المواطنين فى جهاز الشرطة،وأكد على دقة الإلتزام بالحماية الشخصية للقوات كما وجه بتفعيل التمركزات الإحتياطية المدعومة بمجموعات قتالية فى النقاط الحاكمه على الطرق للتعامل الفورى والحاسم مع كافة المواقف لتحقيق السيطرة الأمنية وتعزيز الخدمات المرورية على المحاور والشوارع الرئيسية.