البوابة نيوز : وزير الإسكان يفتتح معرض "عقارات مصر" بدبي (طباعة)
وزير الإسكان يفتتح معرض "عقارات مصر" بدبي
آخر تحديث: السبت 06/05/2017 10:18 ص منة اسلام
الدكتور مصطفى مدبولى
الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان
افتتح الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، معرض "عقارات مصر"، الذى تنظمه مؤسسة الأهرام، في إمارة دبي، بدولة الإمارات العربية الشقيقة.
جاء ذلك بحضور سلطان بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضى والأملاك بدبى، والسفير المصرى بالإمارات وائل جاد، وهشام لطفى رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وعدد كبير من المستثمرين والعارضين.
وقام الوزير ومرافقوه، بجولة بين أرجاء المعرض، الذى شهد عرض عدد كبير من مشروعات الاستثمار العقارى، التى تنفذها كبريات شركات التطوير العقارى بمصر حاليا، واستمع مدبولى إلى شرح واف عن هذه المشروعات.
وأكد "مدبولي" أن إقامة هذه المعارض فرصة جيدة للترويج لصناعة العقار المصرى، التى تشهد نموا حاليا، مشيرا إلى أن الاستثمار بهذا القطاع آمن، ويحظى بإقبال كبير من المواطنين.
والتقى الوزير، عددًا من المصريين زوار المعرض، والمقيمين بدولة الإمارات، والذين توجهوا له بالشكر على طرح الأراضى والوحدات السكنية، للمصريين بالخارج، وطلبوا بأن يكون لهم نصيب فى حجز الوحدات السكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وقال "مدبولي": إن الوزارة تعمل على تلبية مطالب جموع المصريين فى الداخل والخارج، فى تملك الأراضى والوحدات السكنية، وما يتم تنفيذه من وحدات سكنية حاليا، أو ما يتم طرحه من قطع أراض، يمثل أضعاف أضعاف ما كان يُنجز فى سنوات سابقة، والوزارة مستمرة فى سياستها الحالية، لتوفير الأراضى والوحدات السكنية، لمختلف شرائح المجتمع.
وأوضح أن الطرح الحالى للمصريين بالخارج يشهد إقبالا كبيرا، حيث بلغت التحويلات فى اليوم ونصف اليوم الأول نحو 54 مليون دولار، وهناك قطع أراض، ووحدات سكنية عديدة تم حجزها مبدئيا، تمهيدا لتحويل مقدمات الحجز.
وتمنى الوزير ازدهار هذا القطاع، الذى ترتبط به صناعات عديدة، ويوفر أكبر عدد من فرص العمل، ويسهم فى تحقيق التنمية والعمران والازدهار لبلدنا الحبيب، مشيرا إلى أن عرضه لعدد كبير من مشروعات الاستثمار والتطوير العقارى فى المؤتمر، لاقى قبولا كبيرا عند المستثمرين الحضور، وهم جميعا فى انتظار طرح هذه المشروعات، خاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتوسعات مدينة الشيخ زايد، والعلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة.