البوابة نيوز : القمة المصرية السعودية بالرياض تتصدر عناوين الصحف (طباعة)
القمة المصرية السعودية بالرياض تتصدر عناوين الصحف
آخر تحديث: الإثنين 24/04/2017 07:42 ص أ.ش.أ
 الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي
تصدرت القمة المصرية السعودية التي عقدت أمس بالرياض بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، والشأن المحلي اهتمامات وعناوين صحف القاهرة اليوم الإثنين.
فتحت عنوان "القمة المصرية – السعودية تؤكد ضروة تطوير العلاقات الثنائية" ، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس عبد الفتاح السيسى والعاهل السعودى سلمان بن عبد العزيز – اتفقا خلال القمة المصرية السعودية التى عقدت بالرياض أمس - على ضرورة تنمية وتطوير العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات، واستثمار الفرص والإمكانات المتاحة لدى الدولتين، بما يلبى طموحات الشعبين الشقيقين.
ونقلت الصحيفة عن السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، قوله إنه تم خلال المباحثات استعراض عدد من الملفات الإقليمية، حيث اتفق الزعيمان على أهمية تعزيز التعاون والتضامن العربى للوقوف صفا واحدا أمام التحديات التى تواجه الأمة العربية، وإنهاء الأزمات التى تمر بها عدد من دول المنطقة، بما يسهم فى استعادة الأمن والاستقرار بتلك الدول.
كما تم تناول أهم التحديات التى تواجه المنطقة وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، حيث اتفق الجانبان على أن المرحلة الراهنة والواقع الذى تعيشه المنطقة العربية يستوجبان المزيد من تنسيق الجهود وتكثيف التشاور بين جميع الأطراف المعنية على الساحة الدولية لصياغة استراتيجية متكاملة لمواجهة تلك الظاهرة التى باتت تهدد العالم بأسره.
وأكد الزعيمان أهمية مجابهة كل محاولات التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية، وقطع الطريق على المساعى التى تستهدف شق الصف العربي، وبث الفرقة والانقسام بين الأشقاء، وذلك حفاظا على الأمن القومى العربي، باعتبار ذلك هو الضمان الوحيد لتحقيق أمن واستقرار الدول العربية.
وقد وجه الرئيس السيسى الدعوة للملك سلمان بن عبد العزيز لزيارة مصر، وهو ما رحب به خادم الحرمين الشريفين، ووعد بإتمام الزيارة فى أقرب فرصة.
وأشارت صحيفة "الأهرام" إلى أن الرئيس السيسى وصل ظهر أمس إلى الرياض، حيث كان فى استقباله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية، وقد أقيمت مراسم الاستقبال الرسمية للرئيس السيسى تم خلالها استعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين.
وتوجه الرئيس بصحبة العاهل السعودى بعد ذلك فى موكب مهيب إلى الديوان الملكى بقصر اليمامة، حيث عقدت قمة مصرية سعودية حضرها عدد كبير من الأمراء والوزراء وكبار المسئولين فى المملكة.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمى قوله إن الزعيمين عقدا جلسة المباحثات بحضور وفدى البلدين، وقد استهلها خادم الحرمين الشريفين بالترحيب بالرئيس السيسي، مؤكدا عمق ومتانة العلاقات التاريخية التى تجمع البلدين والشعبين الشقيقين. وأشار الملك سلمان إلى حرص بلاده على تعزيز التشاور والتنسيق مع مصر بما يحقق مصالح الأمتين العربية والإسلامية وشعوبهما، مؤكدا وقوف المملكة إلى جانب مصر، لا سيما فى حربها ضد الإرهاب.
وأضاف السفير علاء يوسف أن الرئيس السيسى أكد اعتزازه بالعلاقات الاستراتيجية التى تجمع بين البلدين، مشيرا إلى حرصه على تدعيم أواصر العلاقات الثنائية فى شتى المجالات، وبما يسهم فى تعزيز العمل العربى المشترك فى مواجهة مختلف التحديات التى يواجهها الوطن العربى فى الوقت الراهن.
كما ذكرت "الأهرام" أن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أكد أن العلاقات الاستراتيجية التى تربط مصر والسعودية على الصعيدين السياسى والاقتصادى تمثل نموذجاً متكاملا للتعاون المشترك لدعم منظومة النمو الاقتصادى بكلا البلدين وتعزيز استقرار الوطن العربى سياسياً واقتصادياً ، لافتاً إلى ان زيارة الرئيس السيسى الحالية للمملكة العربية السعودية تأتى تجسيداً للروابط التاريخية والوثيقة بين شعبى البلدين وتمهد لدفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والمملكة نحو آفاق أرحب .
ونقلت الصحيفة عن الوزير قوله إن الزيارة والفعاليات المصاحبة لها تعكس عمق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين كما تمثل قوة دفع هائلة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة، مشيراً إلى أهمية الدور الذى يلعبه رجال القطاع الخاص فى الجانبين لتحقيق التنمية المنشودة من خلال الشراكة والاستثمار فى مشروعات مشتركة تعود بالفائدة على البلدين، وتحفز النمو الحقيقى لاقتصادهما، وتوفر المزيد من فرص العمل.
وفي الشأن المحلى، يقر مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبدالعال، بعد غد خلال الجلسة العامة ، التقرير التكميلى للجنة المشتركة من لجنة القوى العاملة ومكتب لجنة الخطة والموازنة عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بمنح علاوة خاصة للعاملين بالدولة من غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، ومشروع قانون مقدم من النائب عبد المنعم العليمى و75 نائبا بشأن صرف علاوة خاصة للعاملين بالدولة فى ذات الموضوع.
فى سياق متصل يبدأ المجلس فى ذات الجلسة مناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنتى الشئون الدستورية والتشريعية والشباب والرياضة عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بإصدار قانون الرياضة، ومن المنتظر أن يقر تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الطاقة والبيئة ومكتب لجنة الشئون الاقتصادية عن قرار رئيس الجمهورية رقم 69 لسنة 2017 بالموافقة على التعديل 1 لاتفاق المنحة الموقع بتاريخ 17 إبريل 2016 بين مصر والوكالة الفرنسية للتنمية بشأن تمويل جزء من مشروع توصيل الغاز الطبيعى للمنازل فى مصر بمبلغ 68 مليون يورو، والموقع بتاريخ 2 أغسطس2016 .
وفي متابعتها لنشاط الرئيس السيسي أمس ، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن مصر بدأت أمس احتفالاتها بأعياد تحرير سيناء.. حيث قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بوضع إكليل من الزهور علي النصب التذكاري لشهداء القوات المسلحة بطريق النصر بمناسبة الذكري الخامسة والثلاثين ، وتم عزف سلام الشهيد تقديراً لما قدمه شهداء مصر من تضحيات في سبيل تحرير أرض سيناء الغالية واستعادة العزة والكرامة الوطنية.
وأوضحت الصحيفة أنه رافق الرئيس في مراسم وضع إكليل الزهور كل من الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي. والفريق محمود حجازي رئيس الأركان كما حضر المراسم كل من الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب والمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وعدد من الوزراء وكبار المسئولين بالإضافة إلي قادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.
وذكرت "الجمهورية" أن الرئيس السيسي يشهد الأحد القادم احتفالات مصر بعيد العمال وأن الرئيس يكرم، خلال الاحتفال 10 من قدامي النقابيين من الاتصالات والبريد والإنتاج الحربي والبناء والأخشاب والصناعات الهندسية والمعدنية والمرافق بالإضافة إلي 2 من قدامي العاملين بوزارة القوي العاملة ويقدم اتحاد العمال درعه للرئيس تكريماً له.
وأشارت "الجمهورية" إلى أن الرئيس السيسي سوف يلقي خطاباً أمام عمال مصر يتناول فيه قضايا الساعة.
وفي الشأن المحلى أيضا، ذكؤت "الجمهورية" أن المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء وجه بالاهتمام بتقديم صورة واضحة للشباب حول ما تم تحقيقه من إنجازات في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي خلال الفترة الماضية، لا سيما ما تم تنفيذه من مشروعات في الصحة والإسكان والخدمات الاجتماعية والنقل والتموين والزراعة والكهرباء.
كما وجه "إسماعيل"، خلال اجتماعه بعدد من الوزراء أمس للإعداد لمؤتمر الشباب بالإسماعيلية من 25 إلي 27 أبريل الجاري، بعرض مؤشرات أداء الاقتصاد المصري التي غدت تعكس تحسناً مقارنة بفترات سابقة إلي جانب توضيح التحديات التي تواجه الاقتصاد وما تفرضه جهود الإصلاح من صعوبات ناجمة عن تراكم المشكلات وعدم تناولها بشكل جذري في فترات سابقة، بالإضافة إلي أهمية عرض موجز لخطط الدولة خلال الفترة القادمة في إطار تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة 2030.
كما وجه بعرض تصور الحكومة للتغلب علي التحديات التي تواجه الاقتصاد المصري من خلال خطط علي المديين القصير والمتوسط. وكذا توضيح جهود الحكومة لمعالجة الآثار الناتجة عن برنامج الإصلاح الاقتصادي وتحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطن.
أما صحيفة "الأخبار" فذكرت أن وزارة التضامن أعلنت عن 12 ألف مواطن في قرعة حج الجمعيات التي تم اجراؤها أمس، من بين 40 ألفاً تقدموا في مختلف المحافظات.
وأوضحت غادة والي وزيرة التضامن أن أسعار المستوي الأول 87 ألف جنيه، والثاني 76 ألفا، والثالث 67 ألفا و700 جنيه، والرابع "الاقتصادي"‬ 59 ألفا و500 جنيه وأن السعر يشمل تذكرة الطيران، وأنه في ضوء نجاح الوزارة في تنفيذ برنامج رحلة حج البعثة الرسمية العام الماضي، تقرر اسنادها لها هذا العام أيضا، بخلاف تلقي طلبات من وزارات وهيئات أخري ترغب ان تقوم الوزارة بتنفيذ برامج حج للعاملين بها.
وأشارت إلي انه تم اتخاذ إجراءات للحفاظ علي أقل سعر رغم ارتفاع سعر الريال وتكلفة الإقامة بالفنادق، منها الحجز المبكر، وخفض أعضاء البعثة الرسمية للوزارة من 80 إلي 35 فردا، وإلغاء البدلات الحكومية لأعضائها، وتقليص عدد الوعاظ من 20 إلي 10 فقط.
وأكد د. علي جمعة نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة القومية للحج والعمرة ان المؤسسة نجحت في توفير أسعار أقرب للعدالة، لأنها لا تهدف للربح، بينما أشار أيمن عبدالموجود المدير التنفيذي للمؤسسة إلى أنه تم توزيع الفائزين علي كافة المحافظات وفقا لنسبة تعداد سكانها، وأنه تم مراعاة توفير 4 مستويات لتلبية كافة متطلبات المواطنين.
وتحت عنوان "سحر نصر تبحث في واشنطن إجراءات الشريحة الثالثة من قرض البنك الدولي" ذكرت صحيفة "الأخبار" أن د. سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي بحثت مع هارت شافر نائب رئيس البنك الدولي لشؤون سياسة العمليات والخدمات القطرية، الإسراع في إنهاء إجراءات الحصول علي الشريحة الثالثة من تمويل البنك الدولي وقيمتها ثلاثة مليارات دولار مقسمة علي ثلاث دفعات سنوية متساوية.
وأوضحت الوزيرة، على هامش رئاستها وفد مصر في اجتماعات الربيع للبنك الدولي بواشنطن، أن هذا التمويل يهدف إلي دعم برنامج الحكومة الاقتصادي والاستمرار في تنفيذ إجراءات الاصلاح، التي تبنتها الحكومة لتحسين بيئة الاستثمار وتحقيق تنمية شاملة ومستدامة.
كما بحثت نصر مع نائب رئيس البنك الدولي، الطلب المقدم من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، للحصول علي تمويل بقيمة 150 مليون دولار للتوسع في المشروعات كثيفة العمالة، خاصة في المناطق الفقيرة، وذلك بهدف خلق مزيد من فرص العمل للشباب، وزيادة المساواة بين الجنسين، وبناء القدرات وتنمية المهارات وتشجيع ريادة الأعمال.