رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

إنشاء أول كيان عالمي لتطبيق مفاهيم الجودة في مجال الدعوة الإسلامية

الأحد 19/أكتوبر/2014 - 04:00 م
عثمان مع فضيلة المفتي
عثمان مع فضيلة المفتي
طباعة
صرح الدكتور عثمان عبد الرحيم مستشار وزارة الأوقاف الكويتية، لـ"البوابة نيوز" إنه تم تأسيس الهيئة العالمية لضمان الجودة في الدعوة وتقييم الأداء في العاصمة البلجيكية بروكسيل، بعد اتخاذ الإجراءات الإدارية كل، لتكون بذلك أول كيان يسعى إلى تطوير الدعوة الإسلامية من خلال تطبيق معايير الجودة في المنظومة الدعوية، والتي تعتبر نقلة نوعية في تطوير الأداء وتجديد الخطاب الديني من خلال التأسيس لمنهج علمي في قياس وتقييم وتطوير المنظومة الدعوية، والتي تشمل المؤسسة الدعوية والداعية والمنهج ولأول مرة في تاريخ العمل الدعوي الإسلامي وفق مفهوم الجودة الشاملة والتي تعني وبكل بساطة، منظومة للقياس والتقويم والارتقاء يتحقق من خلالها مبدأ (الاتقان) في العمل والتطوير المستمر وتحسين الأداء ولكن بمقاييس معتمدة.
وأكد الأمين العام أن الهيئة مؤسسة علمية غير ربحية معفاة من الضرائب تتكون من مجموعة مختارة من متخصصين وعلماء في مجال ضمان الجودة الشاملة وتقييم الأداء في مجال الدعوة (الديني ) الإسلامية تسعى إلى تطوير الأداء الدعوي وانضباطه في منظومة تقييم وارتقاء وتجديد ليكون موائما للمتلقي ويحصل من خلاله تبليغ رسالة الإسلام الحضارية وفق قدرات المتلقي واحتياجه بدقة شديدة بعيدا عن العشوائية والأداء النمطي.
وأضاف أن الهيئة لا تعتبر جهة رقابية، بل هي جهة وضع معايير للمؤسسات الدعوية ممن ترغب من تحقيق متطلبات المعايير المعتمدة، ومن ثم فإنها تحرص على تقديم كل أشكال النصح والإرشاد والتوجيه والتأهيل لهذه المؤسسات بما يساعدها على التحسين المستمر لجودة مخرجاتها من خلال آليات موضوعية وواقعية للتقويم الذاتي والاعتماد.
وتسعى الهيئة إلى تعزيز ثقة المؤسسات العالمية من خلال عمق المواصفات التي سيتم تصميمها لواقع الدعوة وعرضها على الخبراء العالميين في الجودة بعد مراجعة مضمونها ومدى توافقها مع الثوابت الإسلامية والهوية الوطنية لكل دولة.
وتتمحور رسالة الهيئة حول إرساء مفهوم ثقافة الجودة الدعوية وتأهيل المؤسسات الدينية وتقويم وتطوير الأداء الدعوي وانضباطه ضمن منظومة الجودة وارتقاءه وتجديده ليكون موائما للمتلقي بهدف تبليغ رسالة الإسلام الحضارية وفق قدرات المتلقي واحتياجه بدقة شديدة بعيدا عن العشوائية والأداء النمطي ووضع معــاييـر ومقايـيس اعتماد تضمن استمرارية جودتها وتـنافـسـيتهــا وضمان تطبيقها للأنظمة والمعايير.
وتهدف إلى تأسيس لمنظومة إدارة الجودة الشاملة وضمان معاييرها في مجال الدعوة الإسلامية حتى تقوم بدورها في البلاغ المبين والهداية الراشدة.
يشار إلى أن مؤسسي الهيئة هم، د.عادل عبد الله الفلاح، وكيل وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت، وا.د محمد محمود هاشم، نائب رئيس جامعة الأزهر، د.عثمان عبد الرحيم، عضو مجمع فقهاء الشريعة بأمريكا.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟