رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
إسلام حويلة
ad ad ad ad

"روميل" أجمل شواطئ مطروح ملتقى سحر الطبيعة والتاريخ.. اتخذه "ثعلب الصحراء" مقرًا خاصًا لوضع خطط الحرب وبه متحف يضم متعلقاته الشخصية.. يمتاز برماله البيضاء الناعمة ومياهه الصافية

الإثنين 01/سبتمبر/2014 - 10:40 ص
روميل من أجمل شواطئ
"روميل" من أجمل شواطئ مطروح التي تجمع بين التاريخ والجغرافيا
محمد منير
طباعة
يعد شاطئ روميل أحد أجمل شواطئ محافظة مطروح والساحل الشمالي الغربي، الذي يفد إليه مئات الآلاف من المصطافين والأهالي المحليين كل عام للاستمتاع بجمال الطبيعة الساحرة التي تجعل منه من أهم المصايف المنتشرة على ساحل البحر الأبيض المتوسط شمال مصر.

و"روميل" هو شاطئ له تاريخ يجمع بين الماضي والحاضر، وترجع تسميته بهذا الاسم إلى القائد الألماني "إرفين روميل"، الملقب بـ "ثعلب الصحراء"، أحد أمهر القادة في حروب الصحراء، وسمي بذلك لوجوده بجوار الخندق الذي اختبأ فيه روميل في أثناء الحرب العالمية الثانية، وتحول الآن إلى متحف عسكري باسمه.

والمتحف عبارة عن كهف محفور في صخور الجزيرة التي تقع في مواجهة الميناء الشرقي لمدينة مرسى مطروح، وكان القائد الألمانى روميل يخلو فيه إلى نفسه لوضع الخطط الحربية.

ويضم المتحف أهم متعلقات روميل الخاصة والأسلحة والأدوات الحربية المستخدمة في ذلك الوقت، وعددًا من الخرائط التي توضح سير العمليات الحربية.

ويمتاز الشاطئ برماله البيضاء الناعمة، ومياهه الصافية ذات الألوان المتدرجة من اللون الأبيض إلى التركواز والأزرق، كما أنها أيضًا ذات أعماق مختلفة، والتي تتراوح ما بين الضحلة غير العميقة والمتوسطة والعميقة، كما يمتاز هذا الشاطئ بهدوء أمواجه أيضًا.

ويبعد شاطئ روميل عن وسط مدينة مرسى مطروح بمسافة 4 كيلو مترات، وتتوافر وسائل المواصلات من المدينة إلى الشاطئ والعكس بواسطة سيارات الأجرة من شارع الإسكندرية حتى الشاطئ بسعر جنيهين للفرد الواحد، والتاكسي الذي تتباين أسعاره حسب المسافة التي يقطعها.

ويوجد العديد من المصطافين والأهالي الذين يفضلون الوصول للشاطئ بواسطة المراكب الشراعية، التي تقلهم من الميناء الشرقي إلى الشاطئ بسعر جنيهين للفرد.

وأقيمت بوابة تحصيل رسوم لدخول الشاطئ عند كوبري روميل بواقع جنيه واحد للفرد وجنيهين للسيارة وتحصل لصالح صندوق المصايف بالمحافظة.

ويجتاز الزائر لهذا الشاطئ كوبري روميل الذي يربط بين ساحلي البحر الشمالي والجنوبي، وعند الوصول للشاطئ يجد الزائر حفاوة بالغة من أصحاب الشماسي والبرجولات المنتشرة على ساحل البحر ليختار المنطقة التي تناسبه وأسرته، وتتراوح أسعار البرجولات من 40 إلى 60 جنيها حسب تجهيزها.

بينما يتم تأجير الشمسية و3 كراسي بسعر 25 جنيها، وبعدها يستمتع رواد الشاطئ بالمياه الصافية.

ويمارس الألعاب المائية من خلال البدالات بسعر 40 جنيها للساعة، والمراكب الشراعية، والموتوسيكل المائي "جيت سكي" بسعر 300 جنيه للساعة، والبانانا بسعر 20 جنيها للفرد، أو ركوب اليخوت بسعر 20 جنيها للفرد.

ويعد شاطئ روميل بمثابة بحيرة طبيعية كبيرة، ويوجد لسان من اليابس ممتد داخل الماء، يفصل بين الجزء الشمالي والجنوبي من الشاطئ، ويلتقي عنده البحرين باللون الأبيض المائل للخضرة والماء الأزرق، وتنتشر فوق هذا اللسان مجموعة من المصاطب الخرسانة المقام عليها برجولات بمقاعد ثابتة لخدمة رواد الشاطئ بالمجان.

وتنتشر الشقق المفروشة المصيفية التي يتم تأجيرها خلال فصل الصيف فقط، وتختلف أسعارها حسب القرب أو البعد من شاطئ البحر، وتبدأ الأسعار من 400 جنيه لليلة الواحدة، كما يوجد بعض الفنادق القريبة من هذا الشاطئ وتختلف أسعارها حسب تجهيزاتها وإمكانياتها.

ويقصد شاطئ روميل الكثير من هواة صيد الأسماك بالبوص أو الشباك، خاصة في المنطقة الوسطى من الشاطئ حيث تنتشر أسماك الشراغيش والغلنفيش وغيرها من الأسماك البحرية المنتشرة بالبحر المتوسط، وتعد هذه المنطقة أكثر مناطق الشاطئ عمقًا، وترابط بها وحدة الإنقاذ النهري وأفراد الغواصين للتدخل في حالة الخطر.

ويفصل الشاطئ عن البحر الكبير، كما يطلق عليه أهالي مطروح، تبة كبيرة توجد أعلاها عناصر حرس الحدود لمنع أي محاولات للتهريب عن طريق البحر، وتنتشر عدد من الكافيتريات والمطاعم بالشاطئ وتقدم أنواع عديدة من المأكولات والمشروبات الساخنة والباردة.

ومن أهم ما يميز شاطئ روميل أنه أكثر الشواطئ التي تستقبل رحلات اليوم الواحد الوافدة من الإسكندرية، يومي الجمعة والأحد لقضاء اليوم كاملا من بداية شروق الشمس حتى غروبها، ثم يغادرون إلى محل إقامتهم مرة أخرى.
برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟

برأيك.. هل يلبي قانون التأمين الصحي الجديد احتياجات المواطنين؟