رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مصرفي: تقدير سعر الدولار في الموازنة بأكثر من السوق يشعل «المضاربة»

الإثنين 11/فبراير/2019 - 05:35 م
محمد عبد العال الخبير
محمد عبد العال الخبير المصرفي
مصطفي مراد
طباعة

قال محمد عبد العال الخبير المصرفي، إن سعر صرف الجنيه المصري يتحدد حاليا وفق لآلية وحيدة، هي ظروف العرض والطلب المشتقة من العوامل والمؤشرات الاقتصادية والمالية الكلية السائدة والمتوقعة في السوق محليا وخارجيا، ولا يمكن لأية جهة إدارية أن تتدخل في تحديد سعر الصرف حتى لو كانت وزارة المالية أو البنك المركزي، رغم أن الأخير من حقه أن يتدخل إذا اقتضت الأمور ذلك.

وأكد في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن الإعلان في هذا التوقيت عن ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري؛ سيؤدي إلى تأثير عكسي ونفسي قد يترتب علية تكالب المضاربين على شراء الدولار، وفقا لتقديرات وزارة المالية، ومن ثم ارتفاع الدولار العادي والدولار الجمركي.

وأعلنت وزارة المالية، أمس، تقديراتها الأولية لسعر صرف الجنية المصري الذي ستستخدمه في تسوية وتقدير معاملاتها إحصائيا ومحاسبيا في موازنتها المالية التقديرية للعام المالي الجديد وحددته بسعر 18 جنيها لكل دولار وهو سعر يرتفع عن متوسط السعر السائد في سوق الصرف حاليا بحوالي 50 قرشا.

وأوضح أنه لا يوجد اعتراض مطلق من أن تحدد وزارة المالية أسعارها التقديرية لاستخداماتها الداخلية كما تشاء، لكن ما نختلف معه هو توقيت الإعلان على هذا القرار وعدم مصاحبته لبيان توضيحي، في الوقت الذي نلاحظ فيه توجها لتراجع الدولار في الأسواق وهوما يعد "الحسنة الوحيدة"، لهذا التخفيض في حالة استمرار التراجع مستقبلا، مما يخفف على كاهل المواطنين في المرحلة المهمة المقبلة.

"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟