رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الزغاريد تسبق "بلدوزر الإزالات".. تسليم 40 وحدة سكنية لأهالي عشش السودان.. عبد الرحيم علي يشيد بمجهود محافظة الجيزة وحي الدقي ووزارة التضامن.. ويطالب بفحص شكاوى المواطنين المتضررين

الإثنين 11/فبراير/2019 - 03:36 ص
البوابة نيوز
تامر أفندى ومى خلف ومحمد السنوطي
طباعة
سلمت محافظة الجيزة المرحلة الثالثة من مساكن عشش السودان، بإجمالى ٤٠ وحدة سكنية كاملة التشطيب.
وقال نائب محافظ الجيزة فى تصريحات صحفية لـ«البوابة» إنه تم حصر الأهالى المؤجلين، ليتم دفع مبلغ مالى ٧٠٠ جنيه شهريًا لمدة سنة لتلك الأسر حتى يتسلموا مساكنهم، على أن يتسلموا المبالغ عن طريق البريد.
وكانت الأجهزة التنفيذية بمحافظة الجيزة بدأت قبل أيام بإزالة عدد من عشش السكة الحديد بشارع السودان بحى الدقى، بالتزامن مع تسليم ٤٠ وحدة سكنية جديدة للقاطنين بالمنطقة، ضمن خطة الدولة لتطوير المناطق العشوائية وتوفير سكن ملائم وآمن للمواطنين بتلك المناطق، هذا وتأتى إجراءات تسكين ٤٠ أسرة بالوحدات السكنية الجديدة، ضمن المرحلة الثالثة لتطوير منطقة عشش شارع السودان، والتى يتم تنفيذها بالتعاون مع صندوق تطوير المناطق العشوائية من أصل ١٢٠ وحدة من وحدات المرحلة الثالثة لتطوير منطقة العشش.
يذكر أن محافظ الجيزة تبنى وحدات جديدة مكان العشش التى يتم إزالتها بشكل تدريجى، حيث تم بناء عدد من الوحدات لقاطنى المنطقة، وتبلغ تكلفة نقل وتطوير منطقة عشش السودان ٣٠ مليون جنيه، حيث يتم نقل سكان تلك العشش لمساكن آدمية، وتم تنفيذ ٣ مراحل منها.
فى السياق ذاته أكد النائب عبدالرحيم علي، عضو مجلس النواب، فى بيان له على دعمه وتقديره للخطوات العملية التى اتخذتها محافظة الجيزة وحى الدقى ووزارة التضامن فى منطقة عشش الدقى، والتى كانت تمثل بؤرة عشوائية غير آدمية تضر ساكنيها أولا والمجتمع ثانيًا.
وأضاف «علي» أن إزالة العشش وتعويض ساكنيها بشقق لائقة إنسانيا يعبر عن توجه عام اتخذته الدولة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وامتداد هذا التوجه على استقامته من شأنه أن يغير وجه خريطة الإسكان بمصر كما يكشف عن انحياز حقيقى وجاد للطبقات الشعبية الأكثر احتياجا.
وقال النائب إن مكتبه تلقى عشرات الشكاوى من مواطنين قالوا إنهم يقيمون بالعشش منذ سنوات وأن أسماءهم لم يضمها كشف التوزيع الحالي.
وقد وجّه النائب عبدالرحيم علي، بضرورة إثبات صحة تلك الشكاوى بمستندات رسمية كشهادات ميلاد الأبناء، مثبت بها العنوان الذى يؤكد أحقيتهم، ووعد النائب باتخاذ خطوات عملية من خلال السيد محافظ الجيزة ورئاسة حى الدقى والتضامن الاجتماعى لإعادة بحث المتظلمين وفرز من يستحق ومن لا يستحق تمهيدا لتعويضهم.
وكان صوت الفرحة أعلى من صوت شكاوى البعض فقد قالت الحاجة اعتماد- من المستحقين- عند تسلمها «الشقة»: الحمد لله حصلت على شقة، برغم إنا جوزى مسجون وكنت خايفة إن اسمى ميكونش فى الناس اللى هتستلم، وأنا معايا ثلاث أولاد والرابع جاى فى السكة، أنا بشكر سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وسيادة محافظ الجيزة وسيادة النائب عبدالرحيم على وكل من ساهم فى خروجنا من العشش لنعيش حياة كريمة.
فيما قالت الحاجة سيدة على فرحتى ما تتوصفش أنا بعد العمر دا كله هسكن فى شقة، بقول للريس ربنا يخليك لينا لولا إنت كان ولادى اتشردوا وبرغم الفرحة العارمة كانت هناك شكاوى من آخرين بأن لهم الأحقية فى هذه المساكن، لأنهم من أهل العشش الأصليين وأن هناك أشخاصا من خارج العشش تم عمل أوراق لهم لتسلم بعض الوحدات «على حد قول الأهالي».
كما كانت هناك شكاوى لعدد من الأهالى من المراحل السابقة، منها ضيق المساحة، وطفح المجارى وتشتتهم بين الحى والمحافظة.
وأخيرا الأهم أن الدولة تقطع مسافة على الطريق الصحيح نحو حياة كريمة لهذا الشعب، الجهد مشكور والفرحة موجودة وعلامات الاستفهام والشكاوى لابد أن نأخذها بعين الاعتبار ويفحصها المسئول ويجيب عنها حتى تكون هناك شفافية فى الأمور ولا نسيئ لهذا الإنجاز الكبير.

الكلمات المفتاحية

"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟