رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

أسباب عودة مصر لرئاسة الاتحاد الأفريقي 2019

الخميس 07/فبراير/2019 - 01:55 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
سحر ابراهيم
طباعة
منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم، وهو يضع العلاقات مع الدول الأفريقية على رأس السياسة الخارجية المصرية وخلال السنوات الماضية حضر الرئيس جميع القمم الأفريقية وزار العديد حوالي من الدول أفريقية واستقبل العديد من زعماء القارة حيث شهدت العلاقات المصرية الأفريقية تطور ملحوظ حيث أعاد الرئيس السيسي العلاقات بزيارات لدول إفريقية لبحث سبل إعادة العلاقات المنقطعة منذ فترة طويلة.
وتعتزم مصر القيام بجهود مكثفة داخل أروقة الاتحاد الأفريقى خلال الرئاسة المصرية المرتقبة له والتى سيتسلمها الرئيس عبد الفتاح السيسي الأحد المقبل من نظيره الرواندى بول كاجامي حيث استعادة مصر دورها الرائد في أفريقيا باختيارها من قبل الأشقاء الأفارقة لتولي رئاسة الاتحاد الأفريقي خلال عام 2019 وهو القرار الذي تم اعتماده في قمة الاتحاد الأفريقي في يناير 2018.
ونرصد أسباب عودة مصر للريادة الأفريقية
قامت مصر بنشاط كبير على المستوى الأفريقى على مدار الأربع سنوات ونصف الماضية واهتمامها بالقضايا الأفريقية وحرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على المشاركة فى القمم الأفريقية التى عقدت خلال هذه الفترة، بالإضافة إلى التفاعل الكثيف فى جميع الفعاليات الأفريقية والزيارات سواء إلى القاهرة أو زيارات الرئيس السيسى إلى عدد من بلدان القارة ولدت جميعها اقتناعا لدى الأشقاء فى أفريقيا بأن مصر تسعى لدعم القضايا الأفريقية وأجندة 2063 وخاصة فيما يتعلق بالاندماج ورفع القدرات الاقتصادية والتنموية للدول الأفريقية والإسهام فى ذلك من خلال ما يتوافر لمصر من إمكانيات وفرص وتقنيات تستطيع من خلالها أن تسهم فى جهود التنمية للدول الأفريقية.
الاهتمام الذى يوليه الرئيس السيسي وحديثه المتكرر اتصالا بأهمية تعزيز البنية الأساسية والربط بين الدول الأفريقية سواء فى الطرق أو السكك الحديدية أو الطاقة بحيث نستفيد من القدرات المختلفة والمتكاملة على مستوى القارة والعمل على تطوير التعاون مع الأشقاء الأفارقة واستعادة الدور المصري الرائد في أفريقيا في إطار الاستراتيجية التي تتبناها الدولة نحو الانخراط الكامل والتعاون مع الدول الأفريقية وذلك لما تمثله العلاقات المصرية الأفريقية من أهمية للأمن القومي المصري
العمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وكافة الدول الأفريقية خاصة دول حوض النيل ومنطقة القرن الأفريقي وبحث كافة التطورات بالقارة الأفريقية وكذا دراسة تداعياتها على الأمن القومي المصري والمصالح المصرية بصفة عامة فضلا عن تكثيف مشاركات رئيس الجمهورية في الفعاليات الدولية والقارية والمقابلات الثنائية مع القادة والزعماء الأفارقة
العمل على تعزيز وتنويع مجالات التعاون مع الدول الأفريقية والارتقاء بآفاق التعاون مع الدول الأفريقية في شتى المجالات وتأمين ملف مياه النيل والأمن المائي المصري ومتابعة مكثفة ملف سد النهضة واجتماعات المجموعة الفنية المستقلة المعنية بالسد واللجنة الوطنية الثلاثية المعنية بمتابعة الدراسات الفنية الخاصة بالسد.
العمل على تعزيز التبادل التجارى مع الدول الأفريقية، وتشجيع رجال الأعمال والقطاع الخاص على الاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة فى أفريقيا والتواصل مع ودعم العديد من رجال الأعمال المصريين والتعريف بالفرص الواعدة للتجارة مع الدول الأفريقية والعمل على استضافة العديد من الفعاليات الأفريقية توفير منصة لرؤساء الدول والحكومات، وكذلك قادة القطاع الخاص ورجال الأعمال في أفريقيا والعالم من أجل مناقشة مجموعة واسعة من قضايا الأعمال والتنمية في القارة والتعامل مع بعض أهم الشركاء الاقتصاديين وأصحاب المصلحة في أفريقيا.
العمل على تفعيل سياسة الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية والإعداد لملف استضافة مصر لمقر وكالة الفضاء الأفريقية وتعزيز الإصلاح المؤسسي والمالي للاتحاد كما حرصت مصر على أن تكون في طليعة الدول الموقعة على الاتفاقية المنشئة لمنطقة التجارة الحرة الأفريقية القارية في القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقي في مارس 2018 وجار العمل على التصديق عليها في أقرب فرصة ممكنة.
التأكيد على الأهمية التى توليها مصر لتناول قضايا القارة الأفريقية والحفاظ على مصالح الأشقاء وخاصة فى مجال السلم والأمن الذى يُمثل أولوية متقدمة للاتحاد والعمل على مكافحة الإرهاب وطنيا وإقليميا ودوليا والتأكيد على أهمية التصدى بشكل فعال لتمويل الإرهاب وتجفيف منابع تجنيده وتسليحه ودعمه واحتضانه سياسيا، فضلا عن ضرورة دعم الدول الإفريقية الشقيقة التى تواجه الإرهاب ومساندتها فى مساعيها للقضاء عليه والتضامن معها ومع شعوبها فيما فقدته من ضحايا من قوات إنفاذ القانون والمدنيين وأهمية تبنى منظور شامل فى مكافحة الإرهاب يشمل المعالجة الفعالة للأسباب الجذرية للإرهاب والفكر المتطرف من خلال التنمية الاقتصادية والاجتماعية
هناك تطلعا لأن تشهد رئاسة مصر المقبلة للاتحاد الأفريقى والتى تبدأ الأحد المقبل مع تسلمها من قبل الرئيس السيسى الانخراط والتفاعل من أجل تحقيق الأجندات المختلفة وخاصة فى مجالات حفظ السلم والأمن وتناول قضايا الصراعات الأفريقية ومبادرة إسكات البنادق والعمل بصفة عامة لتحقيق المزيد من الترابط بين الدول الأفريقية وإيجاد الحلول الإفريقية للمشاكل الأفريقية وفى مقدمتها أن الرئيس السيسى سيكون من المناصرين لعملية إعادة الإعمار فى مناطق النزاعات.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟