رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"مريم": نفسي أوصل صوتي لكل العالم.. وأم كلثوم مثلي الأعلى

الأحد 13/يناير/2019 - 03:34 ص
«مريم»
«مريم»
محمد المواردي
طباعة
بعد ترديدها المستمر لكلمات من أغانى أم كلثوم وهى فى التاسعة من عمرها، اهتمت والدتها بموهبتها، وحرصت على تنميتها، حيث قدمت لها كل الدعم، بعد إلحاقها للغناء فى فرقة الموسيقى العربية بقيادة المايسترو الراحل مدحت بسيوني، ومرت السنون وبدأ الحلم الذى وضعته نصب عينيها يتحقق بمساعدة والدتها.
مريم الشرقاوي، مطربة شابة، بالصف الرابع الثانوى «سياحة وفنادق»، واصلت مسيرتها الفنية التى ساعدتها والدتها فى تنميتها، ولكن هذه المرة بالتعليم الذاتي، حيث تسمع كثيرًا من مقامات الزمن الجميل، وتحرص على المشاركة فى العديد من المسابقات؛ لإثبات نجاحها أمام الجميع، ولم تخش الوقوف أمام كبار مطربى الفن.
تستيقظ «مريم» ابنة الإسكندرية عروس البحر، يوميًا عقب صلاة الفجر، وتبدأ فى سماع مطربيها المفضلين لها، وتحدت كل المعوقات وعلى ملامحها ابتسامة الرضا، ورغم الطاقة السلبية التى كانت تتعرض لها إلا أنها استطاعت استكمال مسيرة النجاح التى بدأتها منذ الصغر.
وشاركت فى مسابقة مهرجان الموسيقى العربية فى دورتها الـ٢٧، بأوبرا القاهرة، وتأهلت للمرحلة النهائية ولكن لم يحالفها الحظ فى الفوز بالجائزة، ولكنها فازت بإشادة اللجنة بقوة وخامة صوتها التى وصفوها بالتميز والانفراد بين المشاركين فى المسابقة.
وقدم لها الموسيقار حلمى بكر، الدعم المعنوى بالتشجيع والاهتمام، ولم تكتف «مريم» بذلك، بل حازت مرتين على المركز الأول بـ«كورال» مسابقة كنوز مصرية على مستوى الجمهورية؛ لتوجه رسالة إلى الجميع، أنها قادرة على تحقيق الذات ولا تلتفت إلى المحبطين.
وتقول المطربة الشابة، التى تبلغ من العمر ١٩ عامًا: «أبرز الصعوبات، كان فى ناس بتحبطنى كل شوية، بس أنا كملت واتحديت كل ده، وقدرت أشارك فى مسابقات وأحصل على المراكز الأولى، والفن بالنسبة ليا روحى وحياتى».
وعن قدوتها، تضيف «مريم» أنها تميل إلى أصوات فايزة أحمد وليلى مراد ووردة وفيروز، وتعتبر السيدة أم كلثوم المثل الأعلى والقدوة الفنية لها فى حياتها، قائلة: «مثلى الأعلى مطربات الزمن الجميل»، وتشير إلى أنها تفضل سماع كل من أصالة وشيرين وآمال ماهر ونهال نبيل وشيماء هلالى، ومحمد عبده وحسين الجاسمي، ونوال الكويتية».
وتختتم: «نفسى أوصل صوتى لكل العالم، وأكون أنا مريم الشرقاوى مش زى حد تانى».
"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟