رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"ضد التيار".. توقعات بارتفاع أسعار السيارات مطلع فبراير رغم رفع الرسوم عن "الأوروبية".. "مصنعي السيارات": تخفيضات يناير غير حقيقية.. والتوتر يسيطر على السوق

الجمعة 11/يناير/2019 - 06:58 م
البوابة نيوز
خالد الطواب
طباعة
على الرغم من التيار السائد حول انخفاض أسعار السيارات، في أعقاب تطبيق قرار مصلحة الجمارك في الأول من يناير 2019، والخاص بخفض التعريفية الجمركية على السيارات الأوروبية المنشأ، والذي من شأنه الوصول إلى خفض الجمارك بالكامل عن هذه السيارات، إلا أن خبراء القطاع يقولون عكس ذلك.
وتوقع خبراء صناعة السيارات ارتفاع أسعار السيارات الشهر المقبل وذلك مع التوقعات بارتفاع سعر صرف اليورو أمام الدولار.

ضد التيار.. توقعات
وفي هذا السياق أكد المهندس خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، إن المواطنين كانوا متوسمين خيرا في انخفاض أسعار السيارات بعد الإعلان عن تطبيق التعريفة الجمركية الجديدة لرفع الجمارك عن السيارات أوروبية المنشأ، إلا أن هذه الأسعار لن تنخفض كثيرا في الشهور الثلاثة الأولى من 2019، وسينتظر المواطنين للربع الثاني من العام الجاري في انتظار تخفيضات أكبر على السيارات.
وأوضح سعد في تصريحات خاصة للبوابة نيوز، أن السيارات التي انخفضت هي السيارات باهظة السعر، والسيارات الشعبية أو المتوسطة الأسعار "الاقتصادية" لم تنخفض فيها الأسعار بشكل كبير، ومن المنتظر أن تنخفض أسعار السيارات الاقتصادية في الربع الثاني، فالتخفيضات ليست حقيقية، فهي أسعار تم رفعها نهاية العام الماضي، وبالتالي تم تخفيض الأسعار التي ارتفعت في 2018.
ولفت سعد إلى أن السيارات المستعملة لن تتأثر كثيرا في هذه الحالة، ولا أعتقد أن تتحرك أسعار السيارات المستعملة ما لم يتم تخفيض أسعار السيارات باهظة السعر حينها سيقوم المواطنين ببيع سياراتهم من أجل شراء سيارات أحدث.
علاء السبع، عضو شعبة
علاء السبع، عضو شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية
أما نور درويش، عضو شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن حديث الإعلام عن تخفيض أسعار السيارات قبل شهور من تطبيق القرار أحدث صدمة في سوق وركود تام على مدار 3 أشهر.
وأضاف درويش إنه بالطبع الجمارك تؤثر على سوق السيارات، إلا أن الواقع الذي نعيشه ينذر بزيادة في أسعارها مطلع شهر فبراير المقبل نتيجة ارتفاع سعر اليورو، وتوقع درويش أن تقوم المصانع الأوروبية بزيادة أسعار بيع السيارات للتجار مما سيترتب عليه رفع سعر بيع السيارات نتيجة ارتفاع تكلفة استيراد السيارات الأوروبية. 
وكان علاء السبع، عضو شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، قد صرح في وقت سابق إنه مع بدء تطبيق الإعفاء الجمركي على السيارات الأوروبي انخفضت الأسعار على السيارات ذات المحرك 1600 سي سي بما بين 10 و50 ألف جنيه.
وأضاف أن السيارات ذات قدرات المحركات الأعلى انخفضت أسعارها بما بين 300 ألف جنيه وحتى مليون جنيه.
وطالبت شركات تجميع السيارات المحلية في السابق بأن يتم إصدار استراتيجية تطوير صناعة السيارات لكي يتم حماية الصناعة المحلية من السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي مع وصول التعريفة الجمركية عليها إلى صفر بالمائة.
"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟