رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سهير القلماوي.. "ذهبية معرض الكتاب"

الأربعاء 09/يناير/2019 - 07:37 م
الكاتبة الراحلة سهير
الكاتبة الراحلة سهير القلماوي
أحمد صوان
طباعة
جاء اختيار الكاتبة الراحلة سهير القلماوي من إدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب، لتكون والراحل الدكتور ثروت عكاشة وزير الثقافة الأسبق، شخصية الدورة الذهبية من المعرض، والتي تحل جامعة الدول العربية ضيف الشرف لها، تكريمًا لهذه المرأة التي كان حظها أفضل من مولودات جيلها حيث نالت قدرًا من الأدب والثقافة منذ الصغر، وشجعها أهلها على التعلم حتى تصبح من أوائل السيدات اللاتي درسن بالجامعة، وتدرجت في المرتبات العلمية إلى أن أصبحت علامة أدبية وسياسية بارزة في مصر، وتعتبر من الرواد الأوائل الذين شكلوا الكتابة والثقافة العربية.
برز دور القلماوي النسوي من خلال كتابتها وتزعمها للحركة النسوية، فهي تعتبر أول امرأة مصرية حصلت على الماجستير والدكتوراه في الآداب لأعمالها في الأدب العربي، كما كانت أول سيدة تشغل منصب محاضر بالجامعة، لم تكتف بذلك فكانت من أوائل السيدات اللائي شغلن مناصب رئاسية، من ضمنها رئيسة قسم اللغة العربية في جامعة القاهرة، ورئيسة الاتحاد النسوي المصري، ورئيسة رابطة خريجات جامعة المرأة العربية.
نشرت القلماوي كتابها الذي تتضمن مجلدين من قصص قصيرة وعشرة دراسات نقدية والعديد من تراجم عالم الأدب "أحاديث جدتي" نشر عام 1935، ويعد من أشهر أعمالها المنشورة من بين ثمانين منشور لها، ويعتبر من بدايات المجموعات القصصية كلون أدبي وأول مجلد قصصي تنشره امرأة، وضعت رسالة الدكتوراه الخاصة بها والتي تتألف من بحث عن "ألف ليلة وليلة" وتعتبر الأساس لمهمتها النسوية والتي لم تكن بأي حال من الأحوال عدائية مع الرجل بل كانت تسعى لتثقيف لإيمانها بأنه لا سبيل لمساواة المرأة بالرجل الا من خلال إعادة تثقيفة.
إضافة الى مشوارها في الأدب العربي، اهتمت بالترجمة، فترجمت بعض الأعمال التي اشتهرت عالميا جدا مثل القصص الصينية لـ بيرل باك، وترويض النمرة لشكسبير؛ أسست القلماوي أيضًا وأصدرت العديد من المجلات الثقافية التي تطرقت للمواد المعاصرة كالسينما والموسيقى والفنون.
تلقت القلماوي في مسيرتها العديد من الجوائز والتقديرات لعملها الأدبي والقيادة والمناصرة ولعل أبرزها، جائزة مجمع اللغة العربية، لموضوع رسالة الدكتوراه عن "ألف ليلة وليلة" وجائزة الدولة التقديرية في أدب الشباب، وكانت أول امرأة تحصل عليها وجائزة الدولة التشجيعية وجائزة الدولة التقديرية في الآداب، حيث تشاركتها مع الدكتور شوقي ضيف، ثم جائزة ناصر المهداة من الاتحاد السوفياتي السابق، ثم جائزة الدولة التقديرية في الآداب، وميدالية التقدير نفس العام، كما حصلت على وسام الجمهورية من الدرجة الأولى، ووسام الإنجاز من نفس العام، وحصلت جائزة الدولة التقديرية للآداب، والدكتوراه الفخرية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكرمت في معرض القاهرة الدولي للكتاب للقيام برئاسة الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 1955.
"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟