رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مسرح المواجهة يغزو المحافظات بـ7 عروض

الأحد 06/يناير/2019 - 07:50 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حسن مختار
طباعة
يخوض المخرج الشاب محمد الشرقاوي، مدير شعبة مسرح المواجهة والتجوال بفرقة المسرح الحديثــ التابعة للبيت الفنى للمسرح ــ جولة جديدة، استكمالا لما خاضه مسرح المواجهة والتجوال محافظات مصر وقُراها، من أجل التنوير وصولا بالمناطق المتعطشة لفن المسرح.
وهذا العام يشهد رحلة شاقة تستهدف قرى ونجوع مصر من الدلتا إلى الصعيد، وهو ما تسعى إليه وزارة الثقافة متمثلة فى البيت الفنى للمسرح بتقديم مجموعة من العروض المسرحية المتميزة ذات الجوهر الفني.
قال المخرج محمد الشرقاوي، مدير شعبة مسرح المواجهة والتجوال بفرقة المسرح، إن عام ٢٠١٨ منذ صدور القرار بشعبة مسرح المواجهة والتجوال شهد رحلة شاقة خاضت معظم قرى ونجوع مصر من الدلتا إلى الصعيد، بهدف مواجهة العنف والإرهاب والتطرف من خلال فنون المسرح، باعتباره إحدى أهم وسائل القوة الناعمة للتغيير الفكرى الإيجابى إلى جانب تحقيق العدالة الثقافية ونشر رايات التنوير فى ربوع الوطن.
وأضاف، ولكن الرؤية تختلف تماما فى عام ٢٠١٩، حيث يشهد رحلة أخرى شاقة لكل ربوع مصر والمناطق المتعطشة للثقافة والفن، وذلك من خلال إعداد خريطة للعروض تشمل الأماكن الأكثر احتياجا فى المحافظات لتصل الخدمة الثقافية والمسرحية لكل مواطن، وتصل إلى ٧ عروض مسرحية بين الجديد والمستكمل من العام الماضي.
وقال «الشرقاوي»، أعمل حاليا على عرض جديد بعنوان «نور الشهيد» إنتاج مسرح المواجهة، من تأليف محمد الصواف، وإخراج محمد مرسي، يصل بها العرض إلى ٣٠ موقعا الأكثر احتياجا للفن من بينها الإسكندرية، البحيرة، الدلتا، المنوفية وغيرها، كما يستكمل العرض المسرحى «ولاد البلد» من تأليف الدكتور مصطفى سليم، وإخراج محمد الشرقاوي، جولته فى صعيد مصر منها سوهاج، أسيوط، المنيا، بنى سويف، ومناطق بحرى بمحافظة الإسكندرية المتعطشة للمسرح، بالإضافة إلى عرض الجديد «شهد الصبار» من تأليف على أبو سالم، وإخراج وليد الولى والذى يناقش فكرة الأخذ بالثأر فى الصعيد ومقاومتها بالعلم والمعرفة.
وتابع، كما يُستكمل عرض «أمر تكليف» ضمن مبادرة اعرف جيشك التى تبناها البيت الفنى للمسرح للتعريف بإنجازات القوات المسلحة المصرية ورفع الوعى بأهمية دورها فى حماية الوطن من خطر الإرهاب، من تأليف عيسى جمال، وإخراج باسم قناوي، بجامعة بنى سويف، أسيوط، والأقصر وغيرها، إلى جانب أوبريت «الليلة الكبيرة» لمسرح القاهرة للعرائس، الذى يستهدف قرى ونجوع محافظة قنا فى منتصف شهر فبراير ٢٠١٩، بالإضافة إلى العرض المسرحى «القطط» للمسرح القومى للأطفال، ليتجول فى قرى ونجوع محافظة الأقصر، وقنا، ووجه بحري، منتهيا بأنه يجرى حاليا العمل على العرض المسرحى الجديد «إشاعة» من إنتاج مسرح المواجهة ولم يستقر على العنوان النهائى له، من تأليف متولى حامد، وإخراج محمود فؤاد صدقي، يتناول العرض فكرة كيف تصنع إشاعة فى ميدان عام، ليخوض رحلة إلى أكثر من ٣٠ موقعا بمحافظة القاهرة من بينها «اسطبل عنتر، الربع، حى الأسمرات، وغيرها، بالإضافة إلى مجموعة بروتوكولات التعاون بين البيت الفنى للمسرح ورئيس جامعة بنى سويف، ورئيس جامعة مرسى مطروح، ووزارة الشباب والرياضة، والمجتمع المدنى لعروض مسرح المواجهة، موجها الشكر للدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، على دعمها الدائم لمسرح المواجهة والتجوال.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟