رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تعرف على برنامج ندوات مهرجان المسرح العربي في دورته الـ 11

الأحد 30/ديسمبر/2018 - 11:40 م
البوابة نيوز
حسن مختار
طباعة
حرصت إدارة مهرجان المسرح العربي منذ دورتها السادسة على تطوير العمل الفكري بحيث يتجاوز مفهوم الندوات إلى المؤتمر الفكري، ويتم اختيار عنوان لكل مؤتمر، وقد آثر المهرجان في ذلك الدورة الـ 11 التي تنطلق فعالياتها في الفترة من 10 وحتى 16 يناير 2019، بالقاهرة،أن يحمل المؤتمر الفكري عنوان "المسرح المصري 1905 - 1952"، بمشاركة 60 متخصصا.
وشكلت الهيئة لجنة علمية لوضع برنامج المؤتمر تكونت من الدكتور سامح مهران رئيسا للجنة، والدكتور سيد علي اسماعيل مقررا للجنة، والدكتور أسامة أبو طالب، والدكتور حسن عطية، والدكتور عمرو دوارة، والدكتور نبيل بهجت إضافة إلى ممثل عن الهيئة العربية للمسرح.
ويتضمن برنامج هذا المؤتمر: الجلسة الافتتاحية بعنوان "المسرح المصري في نصف قرن 1905 – 1952" الجمعة 11 يناير 2019، يديرها الدكتور سامح مهران، ويتحدث فيها الدكتور كمال الدين عيد
من مصر، والكاتب إسماعيل عبدالله عن الهيئة العربية للمسرح. 
تتناول الجلسة الأولى الحديث عن "مدخل تاريخي.. المسرح المصري 1905-1952" للباحث الدكتور عمرو دوارة، استعراض تاريخي ورؤية نقدية، ويديرها الدكتور سيد خاطر.
كما يضم اليوم الثاني، 12 يناير 2019، تحت عنوان "المرأة في المسرح المصري بين الحضور والغياب"
تتضمن الجلسة الأولى، المحور الفرعي "محاولات الانفتاح وقيود المحافظة.. المرأة كاتبة، تجارب، قضايا" للباحثون: الدكتورة دينا أمين "المسرح النسائي المصري" والبحث عن منبر للتعبير، نور الهدى عبد المنعم "المرأة في المسرح في النصف الأول من القرن العشرين" إسهامات وقضايا، أمينة سالم "المعوقات التأسيسية للمرأة في المسرح المصري بين الْمنْعْ والمَنْحْ 1905 – 1952"، ويدير الجلسة الدكتور وليد فوزي.
وتتناول الجلسة الثانية المحور الفرعي "جدلية الصوت النسوي والثقافة الذكورية"، للباحثون الدكتورة سامية حبيب "المسرح في مصر" قراءة في مذكرات وذكريات الرائدات في النصف الأول من القرن الـ 20، ابراهيم الحسيني "النسوية الغائبة في المسرح النسوي المصري" أسئلة الريادة والوعي بقضايا المجتمع، الدكتور محمود الضبع "الوعي والوعي المضاد" البدايات الأولى لتشكيل هوية المرأة في المسرح المصري، وتدير الجلسة الدكتورة وفاء كمالو.
أما اليوم الثالث 13 يناير 2019، يتناول الحديث عن "الكوميديا والميلودراما المصرية" أشكالها، تطورها، خطابها، وتضم الجلسة الأولى المحور الفرعي بعنوان "الكوميديا في المسرح المصري ونظريات الضحك" للباحثون: الناقد أحمد عبدالرزاق أبو العلا "الكوميديا في المسرح المصري قبل عام 1952"علي الكسار وأمين صدقي نموذجا، عبدالكريم الحجراوي "المسرح الكوميدي المصري في النصف الأول من القرن العشرين" في ضوء نظريات الضحك، الدكتور أحمد نبيل "الشخصية النمطية وتحولات الحكاية في المسرح المصري" عثمان عبدالباسط نموذجًا، ويدير الجلسة الدكتور حسن عطية، وتضم الجلسة الثانية المحور الفرعي بعنوان "الميلودراما والمجتمع سؤال البنية والهواية" للباحثون: الدكتورة نجوى عانوس "بنية الميلودراما والمجتمع في المسرح المصري"، والدكتورة أسماء بسام "جدلية الصوت النسوي والثقافة الذكورية بين الكوميديا والميلودراما في المسرح المصري"، والكاتب عبدالغني داوود "دور الهواة في تأسيس المسرح المصري"، ويدير الجلسة أحمد الحناوي.
كما يتضمن اليوم الرابع 14 يناير 2019، الحديث عن "المسرح الغنائي والاستعراضي" أشكاله، تطوره، خطابه، الجلسة الأولى والمحور الفرعي بعنوان "أثر المسرح الغنائي في تطور الموسيقى العربية" للباحثون: الدكتورة ياسمين فراج "المسرح الغنائي في مصر 1905-1952"، والدكتور أيمن صبحي "دور سيد درويش وزكريا أحمد في تطوير الموسيقى العربية" عن طريق المسرح الغنائي، في النصف الأول من القرن العشرين في مصر، ويدير الجلسة ياسر علام، وتتناول الجلسة الثانية المحور الفرعي "المسرح الاستعراضي بين الموروث والروافد الغربية" للباحثون الدكتور تامر فايز "ديالكتيكية الموروث والوافد في المسرح الاستعراضي المصري" دراسة لتمثيلات مختارة من مسرح علي الكسار، محمد جمال إبراهيم "دور مسرح سيد درويش الغنائي في تطور الموسيقى العربية"، ويدير الجلسة عبدالرازق حسين.
ويتناول اليوم الخامس 15 يناير 2019، الحديث عن "خطاب المسرح المصري بين التأليف والنقد" وتضم الجلسة الأولى المحور الفرعي بعنوان "أثر خطاب الناقد في تشكيل الاتجاهات النقدية المسرحية وتطورها" للباحثون: الدكتور سيد علي إسماعيل "أثر عروض فرقة رمسيس في خطاب النقد المسرحي 1924 – 1928"، والدكتور "محمود سعيد "الخطاب النقدي للمسرح المصري في الفترة من 1905 – 1952"، ويدير الجلسة الدكتورة أسماء الطاهر عبدالله، ويعقبها الجلسة الثانية المحور الفرعي بعنوان "جدلية الكتابة والنقد" للباحثون: الدكتور أسامة أبو طالب "المسرح الشعري ما بين 1905- 1952" إبداع أحمد شوقي ونقد إدوار حنين ومحمود حامد شوكت وعمر الدسوقي نموذجا، والدكتور أحمد عبدالحميد "الخطاب المسرحي لنبوية موسى": تحليل تداولي، حجاجي، ثقافي لمسرحية "نوب حتب أو الفضيلة المضطهدة"، ويدير الجلسة الدكتور مصطفى سليم.
ويختتم اليوم السادس 16 يناير 2019، بالجلسة الختامية والذي يديرها غنام غنام وتقديم نتائج المؤتمر لكل من الناقد أحمد خميس، والناقد خالد رسلان، والناقد محمد مسعد، ويختتم الجلسة الدكتور سامح مهران رئيس اللجنة، عضو مجلس الأمناء .
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟