رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تفقد السيسي لمحور روض الفرج والمتحف المصري الكبير وهضبة الأهرامات يتصدر الصحف

الجمعة 28/ديسمبر/2018 - 06:16 ص
 الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
أ ش أ
طباعة
استحوذ نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي وتأكيده خلال تفقده محور روض الفروج والمتحف المصري الكبير وهضبة الأهرام على بناء دولة حديثة متطورة تواكب سير الحضارة، على رأس أولويات واهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم الجمعة.
وتابعت الصحف كذلك لقاء الرئيس السوداني عمر البشير أمس بالخرطوم مع وزير الخارجية سامح شكري ورئيس جهاز المخابرات العامة الوزير عباس كامل لاستعراض سبل تعزيز التعاون بين البلدين، وذلك على هامش مشاركة شكري وعباس كامل في الاجتماع الرباعي الثاني على مستوى وزيري الخارجية ورئيسي جهازي المخابرات بمصر والسودان. 
وجاء نشاط الحكومة للقضاء على مخالفات البناء في صدر اهتمامات الصحف، حيث طلب رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي من المحافظين إعداد تقرير دوري حول آخر مستجدات هذا الملف، مؤكدًا أن مواجهة مصر للمناطق غير الآمنة أمر يدعو للفخر.
خارجيا، أبرزت الصحف الأوامر الملكية التي أصدرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أمس والتي تقضي بإعادة تشكيل مجلس الوزراء في تعديل شمل عدة وزارات بينها الخارجية والإعلام. في حين اهتمت الصحف بإعادة الإمارات فتح سفارتها فى دمشق بعد سبع سنوات على قطع علاقاتها مع سوريا فى 2011.. كما جاء تنديد زعماء سياسيين وزعماء فصائل مسلحة بالعراق بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاجئة إلى القوات الأمريكية في العراق، أمس الأول، ضمن اهتمامات الصحف بالشأن الخارجي.
وفي التفاصيل، تابعت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) نشاط الرئيس السيسي المكثف من أجل الاطمئنان على صروح المستقبل وقلاع التنمية، حيث قام الرئيس بجولة تفقدية فجر أمس لعدد من المشروعات القومية الكبرى، تضمنت المرحلة الثانية من محور روض الفرج، والمتحف المصرى الكبير، ومشروع تطوير منطقة هضبة الأهرامات، حيث اطلع على الموقف التنفيذي لتلك المشروعات، واستمع لشرح حول تطورات العمل الجاري بها من القائمين على التنفيذ.
ونقلت صحيفة (الأهرام) عن الرئيس السيسي تأكيده أن الشعب المصري ينظر بعين التقدير للجهود الكبيرة المبذولة في المشروعات التنموية العملاقة الجارى تنفيذها، ويتطلع إلى الانتهاء من الأعمال الجارية في التوقيتات الزمنية المحددة، ووفقًا لأفضل معايير الإنشاءات والبناء والتشغيل والجودة العالمية، بما يحقق آمال المصريين في بناء دولة حديثة متطورة تواكب سير الحضارة، وتوفر مستقبلاً مشرقاً للجيل الحالي والأجيال المقبلة من المصريين.
وذكرت صحيفة (الأخبار) - نقلا عن السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية - أن جولة الرئيس شملت المرحلة الثانية من محور روض الفرج الممتدة من تقاطع الطريق الدائري مع حي الوراق حتى منطقة المظلات بحي شبرا على كورنيش النيل، ويبلغ طول المرحلة حوالي 16.7 كم، وتتضمن إنشاء 5 كباري، وهي النيل الشرقي والنيل الغربي ومنطقة شبرا وتقاطع الدائري وجزيرة الوراق، وبها 10 مخارج ومداخل، ويعد المحور إجمالاً أحد أضخم المشروعات على الخريطة التنموية للدولة.
بدورها، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن الرئيس تفقد - كذلك - مشروع المتحف المصري الكبير، الذي يبلغ معدل العمالة اليومية به حوالي 8 آلاف فرد يوميا، وقد وصل إلى مراحل متقدمة من التنفيذ، تشمل إنشاء أكبر متحف في تاريخ الحضارة الإنسانية، وتطوير المنطقة المحيطة به لتصبح مقصدا سياحيا وثقافيا وتعليميا وترفيهيا متكاملا، حيث تبلغ إجمالي مساحة أرض المتحف حوالي 500 ألف متر مربع، كما تفقد الرئيس مشروع تطوير هضبة الأهرام، الذي يهدف إلى تحسين الخدمات لزائري أهرامات الجيزة وتطوير منظومة الإضاءة والتأمين الإلكتروني بها؛ ما يعمل على استعادة المنطقة الأثرية لرونقها بالشكل الذي يليق بالحضارة المصرية القديمة.
من جهتها، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس السوداني عمر البشير التقى أمس بالخرطوم مع وزير الخارجية سامح شكري ورئيس جهاز المخابرات العامة الوزير عباس كامل؛ لاستعراض سبل تعزيز التعاون بين البلدين. 
وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء يأتي على هامش مشاركة وزير الخارجية ورئيس المخابرات العامة في الاجتماع الرباعي الثاني على مستوى وزيري الخارجية ورئيسي جهازي المخابرات بمصر والسودان.
وفي السياق ذاته، نشرت (الجمهورية) البيان المشترك لأعمال الدورة الثانية للاجتماع الرباعي الذي عقد أمس بالخرطوم في إطار متابعة نتائج الدورة الأولى للاجتماع الرباعي الذي عقد في القاهرة 8 فبراير الماضي، ومتابعة تنفيذ مخرجات الدورة الثانية للجنة الرئاسية السودانية المصرية المشتركة التي عقدت في الخرطوم 25 أكتوبر الماضي، برئاسة رئيسي البلدين وعضوية عدد كبير من الوزراء وكبار المسؤولين من الجانبين.
وذكرت الصحيفة أن مصر أكدت - في البيان - دعمها الكامل لأمن واستقرار السودان الشقيق والذي يعد جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري لما بين البلدين من روابط تاريخية على كل المستويات.مضيفة أن الاجتماع تناول التقدم الذي تشهده المشروعات المشتركة بين البلدين، كمشروع الربط الكهربائي والدراسات الخاصة بمشروع الربط بين السكك الحديدية في الدولتين والمدينة الصناعية المصرية في منطقة الجيلي جنوب الخرطوم، وكذلك دعم التعاون في مجالات بناء القدرات والتدريب في كافة القطاعات.
وفي الشأن المحلي، تابعت الصحف نشاط الحكومة في ملف إزالة مخالفات المباني، وذكرت صحيفة (الأهرام) أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي جدد التأكيد ضرورة التعامل بكل حسم مع ملف مخالفات المباني، موجهًا وزير التنمية المحلية بالإزالة الفورية لأي مبانٍ مخالفة في مرحلة الانشاء، حيث إن هذه المباني لا تحتاج إلى دراسة أمنية أو خلافه، ولذا تجب إزالتها على الفور.
وذكرت الصحيفة أن مدبولي طالب - في الاجتماع الأسبوعى لمجلس الوزراء - بإعداد تقرير دوري من جانب المحافظين حول آخر المستجدات المتعلقة بهذا الملف، مشددا على أن الحكومة بمواجهتها الحاسمة لأي مخالفات بناء جديدة ستجعل من يشرع في مخالفة يُفكر أكثر من مرة، لأنه سيجد أنه لا تهاون فى التعامل مع تلك المخالفات، وأن الدولة "لن ترحم" أى مخالفة بناء جديدة.
وفي شأن محلي آخر، ذكرت (الجمهورية) - تحت عنوان (ينتظر افتتاح الرئيس له مع بداية العام.. نجاح التشغيل التجريبي لكوبري الشهيد الشبراوي العائم بالسويس) - أن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس واللواء عبدالمجيد صقر محافظ السويس شهدا - للمرة الثانية خلال أسبوع - التشغيل التجريبي الذي تم بنجاح للكوبري العائم باسم الشهيد أحمد عمر شبراوي بمنطقة الشط ويربط شطي القناة.. تمهيدًا لافتتاحه بداية العام الجديد 2019 ليكون فاتحة خير على مدن القناة.
وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق مميش وصقر وقيادات المحافظة وهيئة قناة السويس تابعوا عبور أول سيارة نقل ثقيل محملة بالبضائع وسط فرحة وتصفيق الحاضرين، ونقلت الصحيفة عن مميش تأكيده نجاح تجارب التشغيل، مشيرًا إلى أن الحمولة المقررة 70 طناً، لكن اليوم شهد عبور حمولات أكبر من الحمولة المقررة ليؤكد نجاح التجربة في وجود عوامل وسائل الأمان بصناعة مصرية 100%.
اقتصاديا، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن وثائق البنك الدولي الخاصة بقرض سياسات التنمية (مشروع تنمية القطاع الخاص من أجل تحقيق النمو الشامل للجميع) - الذي وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك عليه مؤخرا ونشرها البنك عبر موقعه الإلكتروني بتمويل قيمته مليار دولار وتم التوقيع عليه خلال فعاليات مؤتمر إفريقيا بمدينة شرم الشيخ - أكدت أن مصر أكبر بلد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي رابع اقتصاد بالمنطقة، وقامت بتنفيذ برنامج جريء للإصلاح الاقتصادي في الفترة من 2015-2017 لتعزيز استقرار الاقتصاد وتحقيق أمن الطاقة وتعزيز القدرة التنافسية وبيئة ممارسة الأعمال.
خارجيا، أبرزت صحيفة (الأخبار) الأوامر الملكية التي أصدرها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز أمس والتي يقضي بإعادة تشكيل مجلس الوزراء في تعديل شمل عدة وزارات بينها الخارجية والإعلام، وتتضمن تشكيل مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين، وإعادة تشكيل مجلس الشئون السياسية والأمنية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.
وذكرت الصحيفة أن الملك سلمان أمر بتعيين إبراهيم العساف وزيراً للخارجية وعادل الجبير وزير دولة للشئون الخارجية، كما تم تعيين عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزيراً للحرس الوطني، وتركي الشبانة وزيراً للإعلام، بينما تم تعيين حمد آل الشيخ وزيراً للتعليم، ومحمد بن عبدالله بن عبدالعزيز الجدعان وزيرا للمالية.
بدورها، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن دولة الإمارات العربية المتحدة أعادت أمس فتح سفارتها في دمشق بعد سبع سنوات على قطع علاقاتها مع سوريًا في 2011 على خلفية الاحتجاجات التي تحولت لاحقا إلى نزاع دام في هذا البلد. 
وذكرت الصحيفة أن الحكومة السورية كانت قد أبدت ترحيبها بأي خطوة عربية باتجاه عودة السفارات إلى العاصمة (دمشق) وتفعيل عملها من جديد، ويأتي ذلك بعد سنوات من إغلاق عدد من سفارات الدول العربية بعد بدء الحرب السورية.
وأشارت إلى أن سفارة الإمارات العربية المتحدة وسط العاصمة السورية دمشق شهدت أعمال صيانة في الفترة الأخيرة، فيما بدت أنها إشارة لاقتراب افتتاح السفارة التي أغلقت منذ 6 أعوام بسبب الحرب السورية.
وفي العراق، أشارت صحيفة (الأخبار) إلى تنديد زعماء سياسيين وزعماء فصائل مسلحة بالعراق بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاجئة إلى القوات الأمريكية في العراق، أول أمس، واصفين إياها بأنها انتهاك لسيادة العراق.
ونقلت الصحيفة عن زعيم كتلة الإصلاح النيابية صباح الساعدي دعوته - في بيان - إلى جلسة طارئة لمجلس النواب؛ "لبحث هذا الانتهاك الصارخ لسيادة العراق وإيقاف هذه التصرفات الهوجاء من ترامب الذي يجب أن يعرف حدوده، حيث إن الاحتلال الأمريكي للعراق انتهى"‬.. كما اعترض على زيارة ترامب (‬تحالف البناء)، منافس كتلة الإصلاح في البرلمان.. والذي يقوده هادي العامري وهو زعيم فصيل مسلح مدعوم من إيران.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟