رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الصين تحث الحزب الحاكم في تايوان على التخلي عن موقفه الانفصالي

الأربعاء 26/ديسمبر/2018 - 05:15 م
ما شياو قوانغ
ما شياو قوانغ
أ ش أ
طباعة
دعا ما شياو قوانج المتحدث باسم مكتب شئون تايوان بمجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء)، إدارة الحزب الديمقراطي التقدمي التايواني "التخلي عن موقفها الانفصالي، والتوقف عن كلماتها وأفعالها التي تقوض العلاقات عبر المضيق (مضيق تايوان)، والعودة إلى الأساس السياسي المشترك لتوافق 1992".
وقال قوانج، في مؤتمر صحفي بالعاصمة بكين، اليوم الأربعاء، إن توافق "1992" أكده جانبا مضيق تايوان معا وليس شرطا سياسيا مفروضا على أحد، موضحا أن جوهر توافق "1992" هو أنه يضع تفاهما مشتركا لدعم مبدأ صين واحدة، ويحدد بوضوح طبيعة العلاقات عبر المضيق.
وأضاف أن"هذا التوافق لا يتفق فقط مع الحقائق الموضوعية ولكنه يتفق أيضا مع الشروط الخاصة بالجانبين، كما يمكن الجانبين من تنحية الخلافات التي يصعب حلها، ويبني الثقة السياسية الأهم، ويفتح بابا جديدا للتبادلات عبر المضيق والحوار على أساس التشاور على قدم المساواة".
وتابع قوانج أن رفض الحزب الديمقراطي التقدمي قبول مبدأ صين واحدة وقيامه بتشويه توافق "1992" والافتراء عليه منذ أن تولى السلطة، تم إغلاق باب المشاورات عبر المضيق، وتضررت التنمية السلمية، ومصالح أبناء تايوان.
وأشار إلى أنه بعد الانتخابات المحلية في تايوان التي أجريت في وقت سابق من هذا الشهر، أدرك المزيد والمزيد من أبناء تايوان أن توافق "1992" مثل الماء والهواء، ويرتبط بشكل وثيق بطموحهم في تنمية الاقتصاد وتحسين حياة الأفراد، وأدركوا أيضا أن إدارة الحزب الديمقراطي التقدمي تسعى لتقويض توافق 1992 وخلق توترات عبر المضيق".
ولفت قوانج إلى أنه "يتعين على إدارة الحزب التوقف عن جعل نفسها عدوا لرغبة أبناء الوطن عبر المضيق، وتحسين العلاقات عبر المضيق، والتوقف عن جعل نفسها عدوا لطموح أبناء تايوان في تحسين اقتصادهم ومعيشتهم والسعي لحياة أفضل".
وحول ما تردده إدارة الحزب بأن البر الرئيس (السلطة المركزية في بكين) تكتمت على حقائق عن اندلاع حمى الخنازير الأفريقية، وأن المرض خارج عن السيطرة، قال المتحدث باسم مكتب شئون تايوان بمجلس الدولة الصيني ما شياو قوانج: إنه تم الإبلاغ في البداية عن اندلاع حمى الخنازير الأفريقية في البر الرئيس الصيني في شهر أغسطس، وتم التعامل معه بشكل فعال وأصبح تحت السيطرة.
وأكد قوانج رفضه لادعاءات إدارة الحزب التقدمي الديمقراطي التايواني، ووصفها بأنها "ضجة متعمدة محضة"، قائلا: إنها محاولة لزرع السخط تجاه البر الرئيس بين أبناء تايوان، منوها بأن تدابير وإنجازات البر الرئيس في منع انتشار حمى الخنازير الأفريقية والسيطرة عليها، حظيت بإشادة من منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.
وشدد قوانج، على أن البر الرئيس يواظب على إخبار المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بآخر المستجدات بشأن اندلاع حمى الخنازير الأفريقية بطريقة مناسبة ومفتوحة وشفافة، وأن تايوان بوصفها عضوا في المنظمة العالمية لصحة الحيوانات تستطيع الحصول على معلومات حول أمراض الحيوانات الوبائية.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟