رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

متابعة الرئيس السيسي لقضية تطوير التعليم تتصدر عناوين الصحف

الإثنين 24/ديسمبر/2018 - 06:36 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
أ.ش.أ
طباعة
تناولت الصحف الصادرة اليوم الإثنين عددا من الموضوعات التي تشغل الرأي العام، جاء في مقدمتها متابعة الرئيس عبد الفتاح السيسي لقضية تطوير التعليم، فضلا عن الاحتياطات الأمنية المشددة التي اتخذتها الداخلية من أجل تأمين الاحتفال بالعام الجديد، وكذلك متابعة مبادرة "100 مليون صحة".
واهتمت صحف " الأهرام " و " الأخبار " و" الجمهورية " بتأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن استقلال القضاء سيظل ركنا أساسيا من بنيان المجتمع، وحصنا للعدالة والدستور، مشددا على الاعتزاز بقضاة مصر الذين يحملون رسالة العدل مرتكزين على قاعدة من التقاليد الراسخة التى اكتسبها القضاء المصرى الشامخ على مر العصور، وذلك خلال اجتماعه أمس مع أعضاء مجلس الهيئات القضائية.
وشدد على أهمية مساهمة مجلس الهيئات القضائية فى مواصلة عملية تطوير النظام القضائى العريق وتعزيز دعائمه، وذلك لمواجهة متطلبات تحقيق العدالة فى ضوء المتغيرات والتحديات التى تشهدها الدولة.
ونقلت الصحف تصريحا للسفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، قال فيه إن الرئيس أبدى اهتمامه بالتعرف من أعضاء المجلس مباشرة على أى معوقات من شأنها أن تحول دون تحقيق العدالة الناجزة، مشيرا إلى حرصه على ترسيخ دولة القانون اتفاقا مع أحكام الدستور التى أرست مبادئ الفصل بين السلطات، بما يتضمنه ذلك من إنفاذ العدالة على الجميع واحترام استقلال القضاء وصون حرمته.
وتناولت الصحف كذلك تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسى دعمه عملية صياغة ثقافة التغيير والتطوير فى التعليم من خلال منظومة التعليم الجديدة ، وذلك فى إطار استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصري، وأن يكون الهدف من تطبيق نظام التعليم الجديد هو التحول إلى أسلوب تعليم الطلاب المهارات التى تمكنهم من الاندماج فى سوق العمل وفقا لاحتياجاته وتخصصاته الحديثة، استناداً إلى الفهم العميق للمحتوى التعليمي، ومساعدة الطلاب على الإبداع والابتكار ومواكبة آخر التطورات العلمية والأساليب التكنولوجية المتطورة. 
وشدد الرئيس على ضرورة الاهتمام بالأنشطة الرياضية، فضلاً عن المسابقات بين المدارس لاختيار أفضلها، وذلك خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.
ونقلت الصحف تصريحا للسفير بسام راضي، المتحدث الرسمى باسم الرئاسة، قال فيه إن الاجتماع تناول آخر تطورات المشروع القومى لتطوير التعليم فى مصر، حيث استعرض الدكتور طارق شوقى الخطوات التنفيذية لتطبيق نظام التعليم الجديد، وكذا موقف المدارس اليابانية الجديدة، ونظام التقييم المعدل للمرحلة الثانوية ومكوناته، فضلاً عن آخر تطورات عملية تطوير التعليم الفني.
وذكر المتحدث الرسمى أن الرئيس وجه بحوكمة إجراءات إدارة المدارس اليابانية فى مصر على نحو يحقق اكتمال منظومتها بمختلف عناصرها لضمان استمرارية تميزها، أخذاً فى الاعتبار أنها تعد تجربة رائدة يمكن التوسع فيها مستقبلا.
وأضاف المتحدث الرسمى أن وزير التربية والتعليم عرض خلال الاجتماع الخطوات التنفيذية لبدء النظام الجديد للتعليم بدءًا من رياض الأطفال والصف الأول، حيث تم الانتهاء من صياغة المناهج والكتب الجديدة للطلاب ودليل المعلم لكل مادة، وإعداد وسائل تعليمية جديدة تتوافق مع فلسفة وأهداف النظام الجديد، بما يسهم فى سهولة التحول من النظم والموروثات القديمة إلى فلسفة النظام الجديد.
وفيما يخص المدارس اليابانية الجديدة أكد وزير التعليم أن عدد المدارس بلغ حتى الآن 35 مدرسة فى 19 محافظة، بإجمالى عدد طلاب نحو 13 ألف طالب، مشيراً إلى أنه يجرى فى الوقت الحالى استكمال تدريب مختلف عناصر المنظومة من مديرين ومعلمين بواسطة خبراء يابانيين.
كما شهد الاجتماع استعراض البرامج والمشروعات المرتبطة بعملية تطوير التعليم، مثل برامج تدريب المعلمين، وجهود توفير أجهزة »التابلت« والشبكات الداخلية والشاشات التفاعلية لنظام الثانوية العامة الجديد بالتعاون مع مختلف الجهات الوطنية المعنية، وكذلك مشروع إنشاء المبانى المدرسية الذى يهدف إلى إنهاء كثافة الفصول وتعدد الفترات الدراسية، وتوفير الخدمات التعليمية للمناطق المحرومة، ورفع نسبة الاستيعاب فى رياض الأطفال واستيعاب الزيادة السكانية المتوقعة، فضلاً عن بنك المعرفة المصري، وكذلك جهود إنشاء مدارس تكنولوجية تطبيقية وفقاً لمعايير الجودة الدولية، والتعاون مع الجانب الألمانى فى إطار تطوير التعليم الفنى فى مصر.
فيما أبرزت جريدة "الأهرام" تمكن قطاع الأمن الوطنى من رصد بؤرة إرهابية تخطط لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت الهامة والحيوية ورجال القوات المسلحة والشرطة بإحدى المناطق النائية بمدينة العريش.
وأشارت إلى أنه بمداهمة تلك البؤرة حدث اشتباك بإطلاق النيران مع العناصر الإرهابية لبضع ساعات أسفر عن مصرع 8 من العناصر الإرهابية بينما حاولت مجموعة أخرى الفرار من مكان المواجهة، حيث طاردتهم القوات، وتمكنت من قطع طريق الهروب، وفي تبادل لإطلاق النيران لقيت عناصر تلك المجموعة وعددهم 6 عناصر إرهابية مصرعهم، وعثر بحوزتهم على العديد من الأسلحة النارية والذخائر والعبوات الناسفة.
أما جريدة "الأخبار" فقد اهتمت بإعلان وزارة الداخلية حالة التأهب الأمني على كافة المستويات الأمنية لتأمين أعياد الميلاد واحتفالات الأقباط، حيث قامت الوزارة بتأمين كافة الكنائس والأديرة على مستوى الجمهورية وعمل سياج وحرم آمن حول كل كنيسة وتأمين كافة السجون والبنوك وماسبيرو والوزارات والهيئات والمؤسسات الهامة.
وشهدت كافة مديريات الأمن انتشاراً أمنياً مُكثفاً بالمحاور والشوارع والميادين والمناطق والمنشآت الهامة ودور العبادة، للحفاظ على الأمن.
وأكد مصدر أمني بوزارة الداخلية أنه سيتم التعامل الفوري والتصدي بكل حزم وحسم لكل ما من شأنه تعكير صفو تلك الأجواء.
وشملت الخطط الأمنية تكثيف التواجد الأمني وتعيين الارتكازات الأمنية ونقاط ملاحظة الحالة، وتسيير الأطواف الأمنية والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع بكافة المحاور والطرق والشوارع والميادين والنطاقات الحيوية.
يأتي ذلك تنفيذاً لاستراتيجية وزارة الداخلية باتخاذ الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة استعداداً لاستقبال احتفالات عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.
كما تم الدفع بقوات بحثية وخدمات سرية، فضلاً عن خدمات الشرطة النسائية المشاركة في عمليات الفحص والتأمين، كما تم الاستعانة بعناصر من إدارة كلاب الأمن والحراسة لتفتيش محيط المنشآت وتمشيطها، والتواجد الميداني لكافة المستويات الإشرافية والقيادية لمتابعة فعاليات الأداء الأمني.
وأشارت الصحيفة إلي أن مديري الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بكافة المحافظات قامت بالمرور علي الخدمات والقوات الأمنية ، والتأكيد عليهم بضرورة التحلي باليقظة التامة، والالتزام بأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهي الدقة والحزم.
أما جريدة "الجمهورية" فاهتمت بإعلان هالة زايد وزير الصحة والسكان بأنه تم فحص 8 ملايين و266 ألفا و708 مواطنين حتي ظهر أمس الثالث والعشرين "للمرحلة الثانية" من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء علي "فيروس سي" والكشف عن الأمراض غير السارية تحت شعار "100 مليون صحة". 
وأكدت وصول إجمالي المفحوصين في المبادرة الرئاسية منذ انطلاقها الأول من أكتوبر الماضي 21 مليوناً و7 آلاف مواطن، تحت مظلة الوصول لكل المواطنين المحتمل إصابتهم بفيروس سي. وعلاجهم بالمجان تماماً.
وأوضحت أنه تم فحص 443 ألفا و726 طالبا بالمرحلة الثانوية منذ إطلاق المبادرة وحتي ظهر أمس بمحافظات المرحلة الأولي التسعة، وأن الإسكندرية جاءت الأكثر إقبالا بإجمالي تردد 98 ألفا و403 طلاب، والبحيرة 90 ألفا و203 وأسيوط 74 ألفا و895 والقليوبية 67 ألفا و206 واستمرار المسح بالمدارس بنهاية المرحلة الثالثة في أبريل 2019، مع تحويل الطلاب المصابين إلي وحدات صرف العلاج بالمجان. 
وأشارت إلي أن محافظة القاهرة تصدرت محافظات المرحلة الثانية بإجمالي مشاركين 3 ملايين و44 ألفا. تلتها المنوفية بمليون و33 ألفا ثم سوهاج بمليون و31 ألفا و404 ثم كفر الشيخ بـ 825 ألفا و578. ثم بني سويف بـ 718 ألفا.. ونسبة المشاركين من الذكور 47% والإناث 53%. ولم تتعد نسبة الحالات الإيجابية 4% من إجمالي المفحوصين. كما تم خلال المبادرة الرئاسية مسح 262 ألفا و534 مواطنا في المشروعات القومية المنتشرة في محافظات المرحلتين الأولي والثانية.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟