رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الباز: المصري يحب العيش بجوار نهر النيل منذ عصر الفراعنة

الخميس 13/ديسمبر/2018 - 08:29 م
البوابة نيوز
أيمن أنور- عبد الحميد جمعة
طباعة
قال الدكتور فاروق الباز، الخبير الدولي في علوم الفضاء، ومدير مركز الاستشعار عن بُعد في جامعة بوسطن، وعضو المجلس الاستشاري العلمي لرئيس الجمهورية، إنه كان يعمل فى مشروع الفضاء أبوللو عام 1972 وكان دوره تحليل الصور الفضائية للقمر لاختبار مكان هبوط المركبة الفضائية حتى لا تتعرض لمشكلات، ثم تولى العمل بمشروع فضائى آخر مع وكالة ناسا فى السنة التالية
واشار الى انه فى عام 1973 بدأ التفكير فى استخدام تقنية التصوير الفضائى للأرض لاكتشاف طبيعتها الجيولوجية، وهو نفس الوقت الذى كان يفكر فيه الرئيس السادات فى مشروع تعمير الصحراء لأنه كان مهموما بالزيادة السكانية. 
وأوضح الباز خلال كلمته في محاضرة حول "الاستثمار في مستقبل مصر.. أفق تعمير الصحراء"، بالمركز المصري للدراسات الاقتصادية، اليوم الخميس، أنه تم كشف وجود حياة كاملة على نهر كبير بعمق 24 قدم، وذلك من خلال 65 صورة فضائية للصحراء الغربية، بالإضافة إلى وجود وادى كبير الحجم بعرض 200 كيلومتر مربع، وواديان آخران عرض كل منهما 8 كم و12 كم.
وأضاف العالم الكبير، أن دلتا النيل الحالية كان يسبقها دلتا أخرى فى الصحراء الغربية ولكنها تحركت تزامنا مع حركة قارة أفريقيا بالكامل شمالا مبتعدة عن خط الاستواء، وهو ما يعود تاريخه لحوالي 1 – 6 ملايين سنة، وفى تلك الفترة كان هناك أمطار غزيرة فى هذه المنطقة تكونت من خلالها مياه جوفية تكفى مصر لمائة عام بشرط الاستخدام الرشيد للمياه والزراعة بالطرق الحديثة، وهى مياه نظيفة باردة على بعد 75 – 300 متر.
وأشار إلى أنه لم يكن هناك إمكانية لنقل الحياة البشرية إلى الصحراء مرة أخرى لأن الإنسان المصرى بطبيعته يحب العيش بجوار نهر النيل منذ عصر الفراعنة، وإذا انتقل سيعود مرة أخرى إلى نفس المكان.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟