رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

"البوابة نيوز" تكشف كواليس مذبحة أطفال إمبابة.. شاهد: اليأس وراء قتل الأب لأطفاله وانتحاره بنهر النيل.. محاولة فاشلة من الزوجة لأخذهم بالقوة.. والضحية منهار: سامحوني

الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 08:49 ص
البوابة نيوز
كتب_ منتصر سليمان
طباعة
البوابة نيوز تكشف
رحلة قصيرة جدًا، لم تتجاوز الساعتين، قرر خلالها قتل أطفاله والانتحار بعد محاولات فاشلة مع طليقته "والدة الأطفال"، للتصالح وتسليمها الأطفال فى هدوء، فتوجه إلى منطقة إمبابة بالجيزة وبصحبته أطفاله الصغار، ذهبوا معه وطوال الطريق تخبره طفلته: "هتتصالح أمتا أنت وماما يا بابا"، الطفلة "ملك" تلح وتسأل ولكنها لم تكن تعلم هى وأشقاؤها أنهم ذاهبون إلى الموت فى رحلة ذهاب دون عودة، لتنتهي حياتهم جثامين ملقاة على جانبي نهر النيل.
"البوابة نيوز"، انتقلت إلى منزل الأب وأطفاله من داخل شقتهم الموجودة بمنطقة السلام بالقاهرة، وكشفت كواليس الساعات الأخيرة فى حياة الضحايا، ورحلة الخلاف بين الأب وطليقته على لسان الأهالى وأصدقاء المجنى عليه.
البوابة نيوز تكشف
الواقعة فاجأت الجميع.. الأب حداد 
فى البداية، يقول أبو ناصر، جار المجنى عليه، إن جميع أهالى المنطقة قد تفاجئوا بنبأ العثور على جثمان أحمد، حداد، طافية فى مياة النهر، مشيرًا الى أنه لم يتوقع أحد أن يتخلص الأب من نفسه وأطفاله الصغار بتلك الصورة البشعة.
وأضاف، أن الأب كان يعمل حدادا، وكان مصابا بجرح خطير فى إحدى يديه، نتيجة إصابته أثناء العمل، وبرغم ذلك فقد وفر كل أوجه الرعاية لأطفاله الصغار بعد انفصال زوجته عنه.
خلاف الأب وطليقته منذ رمضان الماضي
أما عن حقيقة الخلاف بين الأب وطليقته، فقد أكد أبو سيد، جار المجنى عليه وصديقه، أن الخلاف بين الأب وبين طليقته منذ شهر رمضان الماضي، وتركت له المنزل، وقام بتطليقها، ثم تصالحا وقام بإعادتها مرة أخرى، ولكن مع تجدد الخلافات بينهما، قامت الزوجة برفع دعوى خلع ضد زوجها، وبالفعل حكمت المحكمة بالخلع.
البوابة نيوز تكشف
الزوجة تطلب من الأب أن يتوجه بالأطفال لمحطة المرج لتسليمها الأطفال
وأضاف أنه عقب ذلك طالبته بإعادة الأطفال لها، وإعادة متعلقاتها الموجودة داخل الشقة، ولكنه كان يحاول أن يعيد الحياة إلى طبيعتها وأن يقوما بالتصالح مرة أخرى من أجل أطفالهما، وأن يسلمها الأطفال ومتعلقاتها بدون أي مشكلات، ولكنها فى بداية الأمر رفضت ذلك، ثم عاودت الاتصال به مرة أخرى، وطالبت منه أن ينتظرها أمام محطة مترو المرج بالقاهرة ومعه الأطفال.
الأب يصاب بالإحباط بعد انتظار طليقته 5 ساعات
وأشار الى أنه عقب ذلك توجه بالأطفال على الفور، وانتظرها من الساعة الثالثة عصرًا حتى الساعة الثامنة مساءً، ولكنها لم تتجه إليه، فعاد بالأطفال مرة أخرى إلى الشقة، وعندما تواصلت معها، أخبرها بأنه انتظرها 5 ساعات، ولكنها لم تأت وهنا اختلفا مرة أخرى، موضحًا أن ذلك أصابه بالإحباط الشديد.
البوابة نيوز تكشف
الأم تحاول أخذ أحد أطفالها دون علم زوجها والأهالي يتصدون لها
وأوضح، أنها حاولت أن تأخذ أحد الأطفال دون علمه، حيث أتت إلى الشقة، أثناء غيابه عن المنزل، ولكن الأهالى والجيران منعوها من أخذ الطفل، لأنهم كانوا يعيشون مع والدهم فى الشقة، موضحًا أنه كان يعامل أطفاله معاملة حسنة، وكان يحضر لهم الألعاب، وبرغم ظروفه الصعبة كان أحد أبنائه الصغار، طلب منه أن يشترى له دراجة، وبالفعل قام بشراء دراجة له، حسب قوله.
إحدى الضحايا لـ"الأب": نفسي تتصالح أنت وماما يا بابا
أما عن الأطفال، فقد أكد أحد الجيران، أن الطفلة الكبيرة "ملك"، كانت دائمًا ما تسأل والدها عن موعد تصالحه مع والدتها، وكانت دائمًا ما تردد
"نفسي تتصالح أنت وماما يا بابا"، فالأطفال كانوا مرتبطين بوالدهم لحسن معاملته، ولكنهم كانوا يرغبون فى حياة هادئة، تجمعهم وسط والدهم ووالدتهم.
ورد بلاغ لضباط مباحث قسم شرطة إمبابة، بالعثور على 3 جثث أطفال، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة. 
وتبين وجود جثة 3 أطفال، وبإجراء التحريات، تبين أن رجل ألقى أطفاله في النيل، ثم انتحر وراءهم؛ بسبب مروره بضائقة مالية، وترك زوجته بالمنزل.
وتمكنت قوات الإنقاذ النهري، من انتشال جثة الأب ونجله من الوراق، وجثة الطفلين الآخرين بالساحل. 
وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.
وكشف مصدر أمني، هوية الأطفال، الذين لقوا مصرعهم على يد والدهم بإلقائهم في نهر النيل، وهم محمد 3 سنوات، ملك 11 سنة، عمرو 8 سنوات، إلى جانب الأب المنتحر "أحمد. ع"، 43 سنة.
وأضاف المصدر، أن التحريات الأولية، أشارت إلى أن ضائقة مالية ومرور الأب بأزمة نفسية؛ بسبب مشاكل أسرية، وراء ارتكاب الواقعة.
وأوضح، أنه تم تشكيل فريق من ضباط مباحث إمبابة والوراق وروض الفرج، للوقوف على ملابسات الواقعة.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟