رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

شاهد| حكاية "رضا".. أيوب هذا الزمان

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 10:42 م
رضا أحمد
رضا أحمد
تقرير: تامر أفندي - أحمد جميل - تصوير: أشرف سليم
طباعة

يستيقظ الشاب النشيط صباح كل يوم يستنشق هواء الريف النقي، ويؤدى صلاة الصبح، ثم يخرج من المنزل متوجهًا إلى الجامعة، ورغم كونه مبتور الأطراف لا يمتلك يدين ولا قدمين، إلا أنه يرى نفسه شابا طبيعيا، لا ينقصه شيء، فهو قادر على الكتابة بفمه، واستخدام الكمبيوتر بكتفه، ولا يواجه صعوبة فى تغيير صفحات الكتاب بلسانه، إنه رضا أحمد طالب كلية الآداب قسم الإعلام بجامعة المنوفية، والبالغ من العمر ٢٠ عامًا، فى البداية أخبر الأطباء والدته بأنها ستلد طفلا ميتا، أو مشوها، وربما لا يعيش إلا ساعات قليلة بعد الولادة

ولد «رضا» دون أطراف، ولكن كانت عزيمته أقوى من أن يستسلم للظروف، والتحق بالمدرسة الابتدائية، وحصل على أعلى الدرجات بمعاونة الأم والأخ والخالة، وواصل الشاب الراضى عن حالة النجاح وجنى العديد من شهادات التقدير حتى التحق بالجامعة ودخل قسم الإعلام الذى طالما حلم الالتحاق به.

وعن الصعوبات التى واجهها الشاب بابتسامة «رضا» يقول: «اتحديت إعاقتى وقدرت أذاكر وأنجح والعب وأمارس حياتى بشكل طبيعى جدا، يمكن أكبر أزمة مريت بيها لما والدتى توفيت، لكن الحقيقة خالتى حاولت تعوض مكان أمي، وكمان أخويا وأصحابى بيسهلوا عليا كتير فى حياتى بحبهم ليا ولمتهم حواليا دايما، وجودهم جمبى بيسندني».

ويختتم: «رغم أنى بدرس الإعلام اللى بحلم بيه طول عمري، لكن بتواجهنى صعوبة أن سواقين الميكروباص مش بيرضو يركبونى بضطر أصرف ٨٠ جنيها كل يوم على التاكسيات علشان أقدر أروح الجامعة، ده شيء بيخلينى أحزن لكن حب زملائى والدكاترة ليا وعلى رأسهم دكتور عبدالجواد السعيد رئيس قسم الإعلام، بيقويني، وبيدينى دافع أكمل، وبحلم أبقى ممثل أو مذيع، ونفسى أكون مثل أعلى لكل حد عنده ظروف، وأكون الطاقة اللى بتقويه على التحديات اللى بيواجهها وبتخليه يكمل فى طريقه لحد ما يوصل».

وانتقل فريق عمل "البوابة نيوز" صباح اليوم، إلى منزل رضا أحمد، ذلك الشاب الريفي مبتور اليدين والقدمين الذي تحدى كل الصعوبات وواجهها بابتسامة "رضا"، وذلك بتوجيه من الدكتور عبد الرحيم علي، عضو مجلس النواب ورئيس مجلس إدارة البوابة نيوز، حيث قرر تبني "حالة" رضا، وأمر بتلقيه دورات تدريبية بمؤسسة "البوابة" وإعداده لتقديم برنامج إذاعي برعايته وتعيينه فورا في مؤسسة البوابة نيوز بمجرد تخرجه من الجامعة، بالإضافة إلي توفير سيارة خاصة لتوصيل الطالب من البيت إلى الجامعة ذهابا وإيابا للقضاء على معاناته.

"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟