رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

قلوبهم كالحجارة.. أبناء يقتلون أمهاتهم في لحظات شيطانية.. شاب يهشم رأس والدته بـ"إيد هون".. وسيدة تلقى حتفها على يد نجلها بـ"فأس".. خبير نفسي: الكبت والفصام لهما دور كبير.. وقانوني: الإعدام ينتظرهم

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 09:17 م
البوابة نيوز
أحمد علاء الدين
طباعة
«قلبي على ولدى انفطر وقلب ولدى عليا حجر»، مثل شعبي قديم يصف حال جرائم قتل الأمهات، على يد أبنائهم في الفترة الماضية، في مشاهد بشعة سيطر الشيطان فيها على قلوبهم فتجردوا من إنسانيتهم ليلوثوا أيديهم بدماء من جعلت الجنة تحت أقدامهن، بعدما قضين ما ضاع من عمرهن في سبيل خدمتهم وسعادتهم وتوفير حياة كريمة لهم، فكانت نهايتهم الموت، في جرائم مروعة حزنت لها القلوب ودمعت من أجلها العيون.
في ظل ارتفاع معدل قتل الأمهات تسلط «البوابة نيوز» الضوء على الظاهرة من خلال عرض عدد من بعض جرائم قتل الأبناء لأمهاتهم، والتي شهدتها عدد من المحافظات خلال الفترة الأخيرة.
قلوبهم كالحجارة..
مريض نفسي يهشم رأس والدته بـ"إيد الهون" في الخانكة
في منطقة القلج بمركز القليوبية، استيقظ سكان شارع المدرسة القديمة، على جريمة قتل راحت ضحيتها سيدة في العقد السادس من عمرها على يد نجلها، بعد مشادة كلامية بينهما على إثر خلافاته مع طليقته، فأسرع نحو المطبخ وأمسك بـ"يد الهون"، وهشم رأسها، وبعد ارتكاب الجريمة قرر الانتحار، وقام بإلقاء نفسه من داخل المنور حتى يلحق بها.
وتم اكتشاف الجريمة عندما لاحظ أحد قاطني المنطقة المتهم يحاول الهرب، حيث كانت ملابسه ملطخة بالدماء، فهرول مسرعًا نحوه، وبعد تجمع الأهالي وسؤال مالك العقار الذى يقطن بداخله الجاني أخبرهم أنه سقط من المنور، فقاموا بمساعدته للوصول لمسكنه الذى يقيم فيه برفقه والداته، وعند طرق الباب، لم تفتح والدته أو ترد عليهم ما أثار القلق بداخلهم، فبادر أحد شباب المنطقة بالاتصال بالنقطة القريبة من البلدة وأخبرها بالواقعة وفور وصول رجال الشرطة عثروا على جثة والدته على الأرض ورأسها مهشمة تمامًا، وبسؤاله من قبل رجال الشرطة عن الواقعة قال: "سامحوني مكنش قصدي أقتلها"، وبعمل التحريات اللازمة حول الواقعة تبين أن المتهم يعاني من مرض نفسي.
قلوبهم كالحجارة..
مزراع بالجيزة يقتل أمة بأمر الجن

لم تتخيل فوزية عجوز قرية أبو غالب بمنطقة منشأة القناطر بالجيزة، التي أفنت زهرة شبابها في رعاية أبنائها، أن تنتهى حياتها على يد نجلها بسبب الميراث في مشهد دموي سبب حاله من الذعر والخوف في نفوس الجميع، بعدما هشم "م. ف. ا. ع"، 35 سنة، رأس والداته بفأس، وبعد القبض عليه أدلي باعترافات تفصليه حول الحادث، وأن هناك نفر من الجن طلب منه قتل والداته، مشيرًا الي انه نفذ الامر الذي طلب لا رضاء الجن.
وبعد فترة دلت تحريات رجال المباحث أن المتهم يعاني من مرض نفسي واعتقد أن والداته سوف تستحوذ علي الميراث فقام بأنهاء حياتها.
قلوبهم كالحجارة..
شاب بالدقهلية يقتل أمه وجدته بسبب خلافات مالية

وفي واقعة غريبة شهدت قرية جديدة الهالة، التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، جريمة قتل بشعة، أقدم شاب على قتل والدته، وجدته، بعد نشوب خلافات بينهم، ثم جلس بجانب جثامينهم، حتى وصول قوات الأمن، ونجح ضباط المركز في القبض عليه، وضبط السلاح المستخدم في ارتكاب الجريمة، وهو "ساطور وسكينة"، وعليهما آثار الدماء، بعد أن أخفاها تحت سرير أمه، وحاول الجاني التمثيل بأنه مختل عقليًا، وبعد سؤال أهالي القرية، أكدوا أنه سليم عقليًا، وتم نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وقررت النيابة العامة دفن الجثتين بعد تشريحهما.
قلوبهم كالحجارة..
الابن العاق.. قتل أمة لإرضاء زوجته في السنبلاوين

في عزبة صقر بالسنبلاوين لم يجد إبراهيم، صاحب الـ 30 عامًا والذي يعمل كبائع خضار، طريقة للتخلص من والداته غير قتلها، بعد أن قامت بكتابة الشقة باسم شقيقته الصغرى، مما أثار غضبة فقام بربطها بحبل بمساعدة زوجته وخنقها حتى لفظت أنفاسها.
وتمكن رجال المباحث من ضبطه هو وزوجته، وبعمل التحريات تبين أن الضحية تلقب في المنطقة بـ "أم الصابرين"، بسبب ما عانته من عقوق ابنها الذى طردها منذ أكثر من سنتين وكانت تبيت أمام مسجد سوق السمك وعندما حاولت ضمان مستقبل ابنتها الصغرى وكتابة الشقة باسمها غضب ابنها وانتزعت الرحمة من قلبه وقام بقتلها.
 الدكتور جمال فرويز
الدكتور جمال فرويز
خبير نفسي: "الفصام والكبت والمخدرات" سبب هذه الجرائم

ومن جانبه قال الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي، إن ليس كل من يعاني من مرض نفسي يقوم بالقتل أو يرتكب جرائم بشعة، مثل الحوادث إلتي شهدها المجتمع المصري في الفترة الأخيرة، مشيرًا إلي أن جرائم العنف الأسري موجودة منذ بدء الخلق، واستدل علي ذلك بالقصة الشهيرة لقتل قابيل لشقيقه هابيل والتي سطر بها أول جريمة قتل في تاريخ البشرية.
وأضاف الخبير النفسي في تصريح خاص لـ "البوابة نيوز"، أن هناك عدد من الأمراض النفسية التي تدفع الفرد لقتل والداته مثل مرض: "الفصام والصرع والهلاوس والكبت"، وفي هذه الأنواع يشعر المريض ان شخص يتحدث معه ويطلب منه قتل أمة بعد أن يصور له أنها سيدة سيئة السمعة وعليه التخلص منها، أو أنها تريد الحصول علي ثروته، ثم في حاله الصرع ينتاب الفرد حاله من العصبية الزائدة يقوم خلالها بضرب أي شخص يقف في طريقة أو يحاول منعة من تنفيذ رغباته.
وأشار إلى أن التنشئة الاجتماعية لهؤلاء الأشخاص قد يكون بها نوع من الكبت الزائد من قبل الآمهات، عندما يري ان الأم تقوم بتفضيل أحد أشقائه عليه، فعندها لا يستطيع هذا الشخص أن يتحكم في أعصابه، ويقرر الانتقام علي الفور ويقوم بتنفيذ جريمتة، مستطردا ": المخدرات قد تكون سبب لارتكاب جرائم القتل، لان الشخص المدمن يصل لمرحلة لا يمكنه فيها ترك طريق المخدرات، حيث إن الجرعة المخدرة تعد بالنسبة للشخص المدمن حياته، وعندها يفكر في السرقة للحصول عليها بأي طريقة حتى أن وصل الأمر لقتل أي إنسان يعارضه.
قلوبهم كالحجارة..
خبير قانوني: المؤبد أو الإعدام" ينتظر الجناة
وفي ذات السياق قال المحامي أيمن محفوظ، أن قضايا قتل الأبناء لابائهم لها طبيعة خاصة داخل قاعات المحاكم، فيقوم القاضي بتحويل المتهم إلي مستشفى الامراض العقلية، للتأكد من عدم إصابته بمرض نفسي، مشيرا إلي أن المتهم يقضي داخل المستشفى ما يقرب من 45 يومًا لتوقيع الكشف الطبي اللازم له، وبعد التأكد من عدم إصابة المتهم بمرض نفسي، يطبق علي المتهم أقصى عقوبة، والتي قد تصل الي المؤبد والإعدام.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟