رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

دماء على القضبان.. عجلات قطار سندوب تدهس محامية وطالبة بأقل من أسبوعين.. غضب أهالي الدقهلية من المخاطر اليومية لعبور شريط السكة الحديد.. ومناشدات للمسئولين بحل أزمة موقف السرفيس

الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 01:25 م
البوابة نيوز
أحمد أبو القاسم-رامي القناوى
طباعة
سادت حالة من الغضب بين مواطنى محافظة الدقهلية من مختلف المراكز والذين يضطرون لعبور قضبان السكة الحديد، لركوب سيارات السرفيس من موقف سرفيس مدينة سندوب، بسبب الحوادث المتكررة التى تزهق الأرواح على شريط السكة الحديد، الذي يفصل بين الموقف العمومى بسندوب وموقف السرفيس.
دماء على القضبان..
وتجمهر الأهالى على شريط السكة الحديد الأربعاء الماضى، مطالبين بتدخل من محافظ الدقهلية الدكتور كمال شاروبيم، لحماية أرواحهم عقب مصرع محامية دهسا أسفل عجلات القطار، أثناء عبور شريط السكة الحديد، والتى تعد الحالة الثانية فى أقل من أسبوعين.
وكان اللواء محمد حجى مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغا لإدارة شرطة النجدة يفيد بمصرع محامية دهسا أسفل عجلات قطار على شريط السكة الحديد بسندوب.
وانتقل رجال المباحث وسيارة الإسعاف لمكان البلاغ، وتبين أن المحامية تدعى ميادة مجدى محمد عبد الغنى يوسف مراد 25 سنة ومقيمة شارع صلاح الدين بمدينة ميت غمر، وأنها كانت تقوم بعبور شريط السكة الحديد من الموقف العمومى لموقف السرفيس.
دماء على القضبان..
وقد تم نقل الجثمان إلى مشرحة المستشفى وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة.
وكانت طالبة بكلية الدراسات الاسلامية، قد لقيت مصرعها، نهاية شهر نوفمبر الماضى، أسفل عجلات القطار فى نفس الموقع، وتدعى خلود إبراهيم الإتربي 20 سنة من الكردي طالبة بكلية الدراسات الإسلامية وتم نقل الجثمان الضحية إلى مشرحة المستشفى.
وقد تكررت استغاثات مواطنى الدقهلية المترددين على موقف سرفيس سندوب، بسبب سوء حالة الموقف، رغم أنه يستقبل يوميًا آلاف المواطنين من طلاب وموظفين من مختلف مراكز المحافظة والمحافظات المجاورة باعتباره الموقف الرئيسي الذي يشمل خطوط سندوب - الجامعة وسندوب - جديلة، وسندوب - طلخا مؤكدين أن موقف سرفيس سندوب موازي لموقف سندوب العمومى ويفصل بينهما شريط السكة الحديد، مما يُعرض حياة الركاب للخطر لعبورهم شريط السكة الحديد والذى يشهد حوادث متكررة دهسا أسفل عجلات القطارات.
وأكد عمرو رضوان، محام، أنه يضطر يوميا لعبور شريط السكة الحديد رغم الخطر لبعد مسافة الدخول للموقف من وسط السوق، حيث أن الباعة الجائلين لم يتركوا مكانا للمواطنين للمرور، مشيرا إلى أنهم ناشدوا المسئولين كثيرا وأرسلوا العديد من الصور والاستغاثات التي تدل على معاناتهم والإهمال والعشوائية التى تضرب الموقف، لكن بدون أي استجابة.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟