رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"الأطباء": إعلان "لو بصينا للمراية" إساءة لنا

الثلاثاء 20/نوفمبر/2018 - 09:09 م
 أسامة عبد الحي،
أسامة عبد الحي، وكيل نقابة الأطباء
علاء السعودي
طباعة
قال أسامة عبد الحي، وكيل نقابة الأطباء، إن "النقابة ترفض إعلان (لو بصينا في المراية) الخاص بسرقة الأعضاء، وأن الإعلان به خطأ لأنه مستحيل سرقة عضو من المريض أثناء إجرائه عملية الزائدة، وعمليًا وعلميًا مينفعش مريض يجري الزائدة، وتتسرق كليته، ده خيال علمي مريض".
وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام» مع عمرو عبدالحميد على قناة «TeN»، أنه "مستحيل في أي دولة بالعالم أن يدخل مريض لإجراء عملية ويسرق منه عضو، لأننا هنعمل إيه بالعضو ده، ونقل أي عضو لشخص آخر يجب أن يكون هناك توافقا طبيا بين الشخصين".
وذكر أن "إعلان (لو بصينا للمراية) أساء للأطباء و ظهرنا بصورة غير لائقة، والمطالبة البرلمانية بإنشاء بنك أعضاء يعتبر جهلًا، والفكرة مستحيلة"، مؤكدًا أن "ما يتردد عن إمكانية وجود بنك للأعضاء في مصر مستحيل علميًا".
وأوضح أن "النقابة تحاسب أعضائها الخاطئين في كل واقعة، والإعلان يقلق المواطن من الطبيب، ونحن ندفع بذلك مزيد من الأطباء للهجرة، والإعلان يجعل هناك حالة تربص من المريض للطبيب".
وطالب "عبد الحي" المجلس الأعلى للإعلام بإيقاف الإعلان، وتقديم اعتذار رسمي لأطباء مصر، مضيفًا أنه "لا يوجد سرقة أعضاء، ولكنها عملية تجارة من بعض ضعاف النفوس".
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟