رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
عاجل
اغلاق | Close

دورة تدريبية لـ27 متخصصا في مجال إدارة الأراضي والمياه بمركز تنمية مطروح

الإثنين 19/نوفمبر/2018 - 10:44 م
البوابة نيوز
محمد الجندى
طباعة

قال الدكتور أحمد القط، مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، اليوم الإثنين: إن 27 باحثًا ودارسًا في مجال إدارة الأراضي والمياه من 20 دولة بقارتي أفريقيا وأمريكا اللاتينية، يشاركون في دورة تدريبية في ذات المجال بمركز التنمية المستدامة لموارد مطروح، تحت إشراف الدكتور نعيم مصيلحي، رئيس مركز بحوث الصحراء.

وأوضح مدير المركز، أن الدورة انطلقت فعالياتها يوم 17 نوفمبر وتستمر حتى 20 نوفمبر الجاري، وذلك بهدف التعرف على مشروعات حصاد المياه بالمركز، كما تقدم خبرات تدريبية حول طرق وأساليب حصاد المياه، وتقنيات الري في المناطق الصحراوية.

وقام الدكتور أشرف أنور، رئيس مركز البحوث التطبيقية التابع لمركز بحوث الصحراء، بشرح عناصر تحلية المياه، وشرح كافة الأجزاء الموجودة في وحدة التحلية، وتناول مراحل علاج وتحلية مياه الأمطار، وكيفية الاستفادة بها، مؤكدًا على تقديم المركز لكافة الإمكانيات، للبدو في مجال تحلية المياه، وشرح كيفية استخدام الطاقة الشمسية بالوحدة، وقام بشرح كيفية استغلال المياه الجوفية ومياه الأمطار في زراعة كافة أنواع المحاصيل.

وفي مداخلة من المتدرب "نيموز جان" من الأرجنتين، أوضح أنه تعلم الكثير من الدورة، حيث تناول الجزء النظري من المركز الدولي للزراعة في القاهرة، والجزء العملي في زيارته لمطروح، وأنه تعلم كيفية الحفاظ على الموارد البيئية، وهي الماء والتربة، أبدى إعجابه بفكرة التنمية الريفية والمستدامة في مطروح، وارتباط الأنشطة بالمحاصيل ووجود نظام متكامل وإنتاج حيواني، وأكد أنه سوف يطبق ما تدرب عليه في محاولة لتوطين البدو في المناطق المختلفة من جيبوتي.

وقدم الدكتور عبدالصمد، رئيس وحدة المياه والتربة والتنمية المستدامة، شرحًا وافيًا للدراسات المختلفة للتربة والمياه قبل الزراعة، من خلال جلب العينات المختلفة، وإطلاع المتدربين عليها، والتجفيف الهوائي لعينات التربة لإزالة الرطوبة، وإمكانية الزراعة، وعلاج كافة مشاكل المياه ونقصها، من خلال تحلية المياه الجوفية، مع إعادة تدوير كافة المخالفات الزراعية لدى المزارعين وتوفيرها للأسمدة، حيث يتم جمع مخالفات الزيتون وغيرها من المخالفات الزراعية وتقليل قطرها وتحليلها واستخدامها كأسمدة للأراضي الزراعية.

رافق المهندس عربي علي، المشرف وحدة الأراضي والمياه "حصاد المياه وتنمية الوديان"، بمركز بحوث الصحراء، المتدربين في جولة على أقسام مركز بحوث الصحراء، وقدم لهم تعريفا بموضوع بحثي جديد يتم اختباره بالمركز حول "المياه الرمادية واستخداماتها في الزراعة"، وهي المياه المتجمعة من الاستخدام المنزلي، من حوض المطبخ المختلطة بالزيوت، ومياه الأحواض الاستحمام، بعد تنقيتها، حيث أنها تدخل فى مراحل فلترة وتحليل متعددة، وبعد استخدامها في الري يتم إجراء تحاليل على التربة والمحاصيل للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك، وأشار المهندس عربي، إلى أنه طرح هذا البحث في أحد المؤتمرات بالأردن، ورغم ذلك مازال هذا الموضوع يلقى اعتراضا من المزارعين بمطروح، ويرفضون استخدام هذه المياه في الري، في ري الأراضي، وأوضح أن المزارعين يرفضون مبدأ الزراعة بالمياه الرمادية على الإطلاق، ويتمسكون بضرورة وجود فتوى شرعية بطهارة هذه المياه. وأكد أنه لابد من إقناع المزارعين في المقام الأول.

"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟