رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أسوان.. عاصمة الشباب الأفريقي

الخميس 15/نوفمبر/2018 - 02:35 ص
أسوان
أسوان
إعداد: وفاء عبدالرازق
طباعة
بدأت محافظة أسوان، الإعداد والتجهيز المبكر، بعد إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى فى يناير 2017 المدينة عاصمة للشباب الأفريقى، واستضافتها لمنتدى الشباب العربى والأفريقى 2019. ترتبط مصر بعلاقات تاريخية وثيقة مع دول القرن الأفريقي، تميزت بعدة عوامل، أهمها عوامل الجوار الجغرافى والدين والهجرات التاريخية من وإلى المنطقة، فمصر لديها جذور وثيقة مع تلك الدول، تحتاج إلى التفعيل، سواء من خلال تنشيط التواصل والزيارات الرسمية على المستويات كافة، أو تقديم المساعدات المصرية فى التعليم والصحة والزراعة والدبلوماسية والقضاء، إضافة إلى تطوير البنية التحتية. واختيار أسوان عاصمة للاقتصاد والثقافة الأفريقية، يؤكد أن جوهرة النيل الساحرة تعد بوابة مصر لأفريقيا، ونقطة الانطلاق نحو المزيد من آفاق التعاون الاقتصادى والتجارى والثقافى والسياحى مع دول القارة السمراء، ويؤكد أيضا أن المدينة تقع فى بؤرة اهتمام الدولة التى تسعى إلى إحداث تنمية شاملة على أرضها باستثمار المقومات السياحية والثقافية والاقتصادية، وكذلك، إعادة تأهيل وتطوير البنية التحتية والخدمية ومنظومة النظافة العامة والتجميل لاستقبال العديد من الأحداث والمهرجانات والمؤتمرات المرتبطة بالقارة، بالإضافة إلى الاستفادة من الثروات الطبيعية وموقعها الفريد، فضلًا عن تمتعها بالبنية الأساسية من الطرق الطولية والعرضية والموانئ البرية والنهرية والمطارات نحو أفريقيا.
المهندس هشام فرغلي
المهندس هشام فرغلي
«نهر واحد.. حضارة واحدة».. شعار متحف أسوان 
المهندس هشام فرغلي: مردود ثقافى واجتماعى يسهم فى تقارب وجهات النظر بين شباب القارة
«نهر واحد.. حضارة واحدة».. شعار متحف النيل بمحافظة أسوان، أول متحف نوعى بالشرق الأوسط تم افتتاحه فى ٢٠١٦، واستخدام التكنولوجيا فيه للتعريف والتعرف على تراث النيل، من خلال معلومات موثقة بسيطة يسهل معها الاستشعار بعظمة الآباء والأجداد.
ويقول المهندس هشام فرغلي، مدير متحف النيل بأسوان، سعدنا بإعلان الرئيس مدينة أسوان عاصمة الشباب الأفريقى عام ٢٠١٩، هو بمثابة عيد تزينت به أسوان، وبخاصة متحف النيل، تلك القلعة التى شيدت بمعرفة وزارة الموارد المائية والرى، لتكون جامعة للشباب الأفريقى والشباب العربي، وبالفعل خلال السنوات الثلاث الماضية، كان المتحف قبلة للشباب الأفريقى على مختلف لهجاتهم ومختلف بلدانهم، لنامل أن يتجمع الشباب المصرى والأفريقى سويا فى هذه القلعة التى شيدت من أجلهم، لنذكرهم بما فعل أجدادهم، لكى يتم تجهيزهم لتحمل المسئولية والارتقاء بأفريقيا، لتكون فى الصدارة بما يليق بثرواتها ومنها الشباب الواعد المليء بالحب لهذه القارة السمراء.
وأكد مدير متحف النيل، نحن مستعدون لاستقبال هذه الفعاليات واستقبال أهالينا فى ربوع أفريقيا أجمع، آملين فى تجمع شبابى على كل المحاور الثقافية والتجارية والرياضية، وفى كل مناحى الحياة، لكى يرتقى شباب القارة بقارتهم.
وأوضح فرغلي، أن إعلان الرئيس له مردود ثقافى واجتماعى يسهم فى حل الكثير من المشكلات وتقارب وجهات النظر بين شباب القارة، ويتيح لمصر تبادل الخبرات، ومعرفة ما وصلت إليه الدول المختلفة من خلال الاطلاع على تاريخهم الممتد الجذور، آملين من ذلك تحمل الشباب المسئولية وتوجههم نحو عمل مستقبل أفضل لأفريقيا، مشيرا إلى أنه فى هذا الصدد، يسعد متحف النيل وشعاره «نهر واحد.. حضارة واحدة» استقبال كل الوفود وجميع شباب العالم؛ فآن الأوان أن نسطر صفحة جديدة فى تاريخ القارة السمراء.
وأضاف مدير المتحف، عدد الزوار الذين استقبلهم المتحف منذ الافتتاح فى ١٠ يناير ٢٠١٦ حتى الآن ٧٤٠٠٠٠٠ زائر. إضافة إلى زيارة عدد من سفراء دول رواندا وكينيا والبرتغال وموزمبيق وأستراليا، ومن الجامعات رؤساء جامعة كانو للعلوم والتكنولوجيا بنيجيريا، وجامعة كولون بألمانيا، والبرتغال والبرازيل، وجامعة انجلو، والعديد من رؤساء الجامعات. ووفود طلابية وعسكرية وثقافية ومهندسين ومختلف التخصصات من (السودان وجنوب السودان والكونغو والجابون وكينيا ومدغشقر وملاوى وتنزانيا وأوغندا ورواندا والسعودية والكويت والأردن والإمارات والعراق ولبنان وسوريا وفلسطين ودبى وأمريكا وألمانيا وإنجلترا والصين واليابان وتايلاند وسيرالانكا وفرنسا والدنمارك وأستراليا وهولندا وفنلندا وأيرلندا وبلجيكا وإسبانيا وسويسرا والهند ورومانيا ونيوزيلندا والبرازيل والتشكيك وفيينا والعديد من الدول.
ويعد المتحف صرحا حضاريا وثقافيا، يربط مصر ودول حوض النيل ويوثق العلاقات بين شعوبها، ومظلة للتعاون والتنمية لشعوب الحوض؛ حيث يضم وثائق نادرة تؤرخ مراحل إنشاء خزان أسوان والسد العالى، ويسهم المتحف فى توطيد العلاقات مع الأشقاء فى أفريقيا من خلال إقامة العديد من الفعاليات وتوفير المعلومات التى تسهم فى رفع مستوى الوعى بقطرة المياه والحفاظ عليها من التلوث.
كما يضم المتحف وثائق تاريخية نادرة وأفلاما تسجيلية، تؤرخ لمراحل إنشاء خزان أسوان منذ عام ١٨٩٨ وإنشاء السد العالى فى الخمسينيات والستينيات من القرن الماضى، بجانب الأدوات التى استخدمها المهندسون فى عملية بناء هذين الصرحين الكبيرين، بالإضافة إلى لوحة تذكارية من الرخام تضم أسماء الشهداء من مهندسين وفنيين وعمال من الذين شاركوا فى ملحمة بنائهما، وكذا لوحات وصور توضح تطور أعمال الرى وأدواته منذ عصر والى مصر محمد على وحتى الآن، علاوة على خرائط وتصميمات لكافة منشآت وزارة الرى، بداية من القناطر الخيرية وحتى المحطة العملاقة للرى بتوشكى ومرورًا بالسد العالى.
صمم المتحف على الطراز النوبى والسودانى، وواجهته من جرانيت أسوان الوردى، وهو مكون من ثلاثة أدوار يطل منها على منظر ساحر لخزان أسوان؛ حيث صممت واجهته وبواباته من جرانيت أسوان الوردى، ونقش عليها باللغة الفرعونية القديمة (مصر هبة النيل)، ويضم المتحف قاعتين للعرض وقاعتين للمؤتمرات ومكتبا لوزير الرى ومكتبة وقاعة لكبار الزوار وقاعة سينما ومكاتب إدارية، بالإضافة إلى غرفة تحكم لمراقبة كل ما يدور داخل وخارج المتحف من خلال تزويده بـ ١٦ كاميرا للمراقبة فى أماكن متفرقة فيه، بجانب موقع عام يشمل منطقة مجرى العيون ومسطحات خضراء.
شعار المتحف «نهر واحد.. حضارة واحدة»، وتم التأكيد على معنى ومضمون شعار المتحف «نهر واحد.. حضارة واحدة» بنشر أعلام دول حوض النيل بالحجم والشكل الذى يليق بالأشقاء، كما تم التأكيد مرة أخرى على هذا المعنى بعمل شعار للمتحف جامع لدول حوض النيل، متمثل فى مجموعة قطرات مياه تحمل اسم الدولة والعلم الخاص بها.
الدكتورة إلهام إبراهيم،
الدكتورة إلهام إبراهيم، نائب رئيس المجلس العالمى للطاقة
نائب رئيس المجلس العالمي للطاقة: الرئيس السيسي مهتم بأفريقيا
أعربت الدكتورة إلهام إبراهيم، نائب رئيس المجلس العالمى للطاقة، ومفوض البنية التحتية فى الاتحاد الأفريقى بأديس أبابا سابقا، عن تفاؤلها باختيار أسوان عاصمة الشباب الأفريقى عام ٢٠١٩، ضمن توصيات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، وقالت، إن هذا الاختيار نابع من اهتمام القيادة السياسية فى مصر بالجنوب الأفريقى، لافتة إلى أن هذا القرار يعود بأسوان إلى طبيعتها التى فقدتها خلال السنين العشرة الأخيرة.
وأضافت أن القرار فرصة لا يجب أن تفوت ولا يتركها المحافظ الجديد، وعليه الاستعانة بإمكانيات وزارة الحكم المحلى لتغذية مجالس المدن والقرى بمعدات النظافة الحديثة والسريعة، فالوقت ضيق والاستعانة بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة وبسرعة لرفع كفاءة الطرق، والطريق الموصل إلى مدينة الطاقة فى بنيان، وإدراجه كمزار لكل الزوار من الوفود، مشيرة إلى ضرورة تنظيم دورات سريعة لإعادة تدريب شباب العاملين فى مجال السياحة، بدءا من البائعين على الأسلوب الراقى فى التعامل مع السائحين.
اللواء أحمد إبراهيم
اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان
محافظ أسوان: بدء الاستعداد لاستضافة منتدى الشباب العربى والأفريقى
عقب إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى مدينة أسوان عاصمة للشباب الأفريقى لعام ٢٠١٩، قال اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، إن اختيار الرئيس لاستضافة أسوان لمنتدى الشباب العربى والأفريقى العام القادم، سيكون إضافة كبيرة وغير مسبوقة لأسوان، والتى ستستعد له من الآن فى مختلف مجالات العمل العام، وناشد المحافظ كافة فئات المجتمع الأسوانى بالتعاون وتضافر الجهود مع الجهات التنفيذية لإظهار أسوان بالصورة الحضارية والجمالية المطلوبة. وأضاف المحافظ أن تفاعل الشباب الأفريقى والعربى وتبادل الثقافات والمعرفة بين الشباب هو ما يهدف إليه الرئيس السيسى دائمًا لتعميق مفهوم التواصل وترسيم أواصر المحبة من أجل الوصول إلى أجيال من شباب المستقبل وخلق عالم يسوده السلام والقواسم المشتركة الثقافية والعلمية.
وطالب المحافظ من الجهات المعنية بتقديم مقترحاتها وأفكارها لرفع كفاءة البنية الأساسية والخدمية، وأيضًا تطوير وتجميل وتشجير لإظهار المدينة فى أبهى صورة لها أمام الضيوف المشاركين فى المنتدى والأنشطة المختلفة، مكملًا بضرورة استثمار الطرق والشوارع الرئيسية وأيضًا المساحات الفارغة فى تركيب الإعلانات المضيئة طبقًا لقواعد التنسيق الحضارى.
خيرى علي
خيرى علي
رئيس غرفة شركات السياحة: يسهم فى الترويج السياحي
أشاد خيرى علي، رئيس غرفة شركات السياحة بأسوان، باختيار الرئيس مدينة أسوان عاصمة الشباب الأفريقى عام ٢٠١٩، باعتبارها البوابة لأفريقيا، لافتا إلى أن أسوان فى حاجة ملحة لمثل هذه الفعاليات التى تسهم فى الترويج السياحي. وأضاف رئيس غرفة شركات السياحة، أن اهتمام المحافظة بالاستعداد الجيد للحدث سيكون له مردود جيد وصدى فى بلادهم، وجذب أعداد كبيرة من السياح، ليتعرفوا على تاريخ وحضارة مصر، وأيضا يسهم فى احتكاك الشباب من دول أفريقية مختلفة، والتعرف على ثقافات هذه الدول.
شكرى سيف الدين نقيب
شكرى سيف الدين نقيب المرشدين السياحيين بأسوان
نقيب المرشدين السياحيين: مردود إيجابى على انتعاش السياحة

أكد شكرى سيف الدين، نقيب المرشدين السياحيين بمحافظة أسوان، أن اختيار الرئيس لأسوان عاصمة الشباب الأفريقى عام ٢٠١٩، يساعد على انتعاش السياحة، وله مردود إيجابى فى الترويج لأسوان عن طريق الشباب الوافدين، ومن خلال التغطية الإعلامية للحدث عبر القنوات، مما سيعمل على الدعاية الكبيرة للمحافظة.
وأضاف أن رفع مستوى النظافة والاهتمام بالطرق والصرف الصحى ونظافة المدينة وتغيير وجهها للأحسن لتظهر بمظهر حضارى يليق بالحدث سينعكس على السياحة بالإيجاب، وأيضا الاهتمام بمداخل ومخارج المعابد والمواقع الأثرية والنهوض بها على أرض الواقع، وتوعية المواطنين المتعاملين مع السائحين لكى تظهر أسوان بالصورة الحضارية أمام العالم.
ويقول عبدالناصر صابر، مرشد سياحي، إن مثل هذه الفعاليات يعود بالنفع على مصر وأسوان فى حالة استعداد المحافظة لهذا الحدث، ولكن أسوان بحالتها الآن من عدم استعدادها وتجهيزها التجهيز المناسب لهذا الحدث سيعود عليها بأضرار كبيرة على سمعة أسوان السياحية ومكانتها التاريخية.
وأضاف أنه فى حال استعدت أسوان الاستعداد الأمثل؛ فيساعد ذلك على تنشيط السياحة الأفريقية المنعدمة؛ فهناك دول أفريقية غنية بالسياحة مثل جنوب أفريقيا، ونيجيريا، وقد تكون هذه اللقاءات نواة لإقامة منطقة تكامل وعلاقات سياحية بين مصر والسودان وإثيوبيا، فضلا عن تنظيم برنامج يشمل هذه الدول الثلاث، وتكون أسوان هى المعبر للسودان وغيرها. 
وأوضح أشرف مختار، خبير سياحي، أن مصر ستستفيد من إعلان الرئيس لأن أكثر من ٢٠٠٠ زائر يمثلون رواجا وحركة، وأنظار العالم ستتجه لأسوان فى هذا التوقيت، ونقل الحدث سيسهم بشكل أو آخر بدعاية مباشرة وغير مباشرة فى الترويج للسياحة.
وأضاف أنه من المفترض أن أى حراك سياسى أو أى حراك ثقافى يحدث فى أسوان له مردود على السياحة وعلى المنطقة كلها، وإعلان الرئيس أن أسوان عاصمة للثقافة وعاصمة الشباب خلال عام ٢٠١٩؛ فهذا حدث مهم جدا، ومن المفترض أن المحافظة تهتم به جيدا، وتقوم بتجميل وتنظيف وإعادة تأهيل المدينة وتنظيم استقبال رائع للشباب، لكى يتكرر الحدث مرة أخرى.
عادل النور رئيس الجالية
عادل النور رئيس الجالية السودانية بمحافظة أسوان
رئيس الجالية السودانية: المحافظة مؤهلة لتولى مسئولية التقريب بين الثقافات
قال عادل النور، رئيس الجالية السودانية بمحافظة أسوان، إن اختيار الرئيس لأسوان عاصمة الشباب الأفريقى، خطوة إيجابية للتوجه نحو أفريقيا الزاخرة بالإمكانيات والموارد الطبيعية والثقافات واللغات المتعددة، فأفريقيا مستقبل العالم، ووصف قرار الرئيس السيسى بـالموفق؛ لأنه سيدعم الوضع الاقتصادى لدول حوض النيل والسودان. وأضاف أن أسوان مؤهلة بإرثها الحضارى لتأخذ دورا بارزا فى تقارب الثقافات والتعايش السلمى بين الشعوب، لافتا إلى أنه آن الأوان إلى أن ننظر نظرة لأفريقيا بثقافتها المتعددة التى ستشكل مع ثقافة أسوان وحضارتها نموذجا مميزا، ممكن أن يكون فى تنظيم مهرجانات سنوية فيها الملمح الأفريقي.
وأشار إلى أن أسوان ليست فقط بوابة مصر الجنوبية، ولكنها مركز محوري مهم بالنسبة لمصر فى رؤيتها نحو قارة أفريقيا، مضيفا أن توجه الحكومة المصرية نحو أسوان خلال الفترة الأخيرة، يؤكد أن أسوان تأخذ وضعها الطبيعى، ومن الممكن أن تكون فى السنوات المقبلة مركزا تجاريا واقتصاديا وسياحيا دوليا.
الدكتور أحمد صالح
الدكتور أحمد صالح
مدير آثار أسوان: الوسيط الدائم بين مصر وأفريقيا
قال الدكتور أحمد صالح، مدير آثار أسوان، إن إعلان الرئيس السيسى أسوان عاصمة للشباب الأفريقى عام ٢٠١٩، جاء من منطلق تاريخ مصر ووضعها المميز فى أفريقيا، وهذا وضع طبيعى لاختيار أسوان لأنها الوسيط الدائم بين مصر وأفريقيا.
وأوضح أن اسم أسوان القديم «سونو» أى السوق، جاء من كونها المكان الذى يتم فيه تبادل المنتجات الأفريقية المصرية، مشيرا إلى أنه عندما نتحدث عن التاريخ، فمقابر البر الغربى بمثابة وثيقة للعلاقات بين مصر وأفريقيا، فإن الوالى أو الحاكم كانت من أولى مهامه اكتشاف الجنوب إرسال بعثات وحملات اجتماعية وثقافية. 
وأضاف بأن العلاقة بين مصر وأفريقيا ممتدة؛ لأن مصر تعتبر أفريقيا هى الأمان لحدودها فى الجنوب، لافتا إلى أنه من الناحية الاقتصادية كنا نتبادل مع الدول الأفريقية جلود الحيوانات وريش النعام والذهب فى مقابل الكتان والزيوت المقدسة، كما أن اختيار الرئيس لأسوان له مردود إيجابى على جذب السائح الأفريقى للتمتع بزيارة المواقع الأثرية فى أسوان.
"
ads
برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟

برأيك .. أفضل مسلسل خارج السباق الرمضاني؟