رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تنشيط منظومة الكارت الذكي للفلاح بالبحيرة.. ووكيل وزارة الزراعة: غير مسموح بوضع قالب على الأراضي الزراعية ونستعد لمواجهة الأمطار

الخميس 08/نوفمبر/2018 - 10:51 م
البوابة نيوز
البحيرة - أيمن عبد العزيز
طباعة

أكد المهندس محمد إسماعيل الزواوي، وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة، تنفيذ خطة الدولة في النهوض بالمحاصيل الزراعية وتوفير جميع مستلزمات عمليات الزراعة بالجمعيات الزراعية، والعمل على التصدي لأى محاولة للتعدي على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة.

المهندس محمد إسماعيل
المهندس محمد إسماعيل الزواوي

وأعلن وكيل الوزارة، في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، البدء في إعداد خطة لتنفيذ جميع حالات التعدي على الأراضي الزراعية الصادر لها قرارات إزالة من النيابة العامة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والوحدات المحلية بالمدن والقرى، قائلًا: «غير مسموح وضع قالب طوب على الأرض الزراعية مرة أخرى».

وأشار الزواوي، إلى أن إدارة حماية الأراضي تمكنت خلال الأيام الماضية من إزالة 365 حالة من إجمالي التعديات 394 حالة بنسبة 89.59%، وجارٍ التنسيق مع الإدارات الزراعية والوحدات المحلية ومراكز الشرطة للعمل على إزالة باقي الحالات وإزالة الجديدة، طبقًا لتعليمات وزيري التنمية المحلية، والزراعة.

وحول الاستعدادات لمواجهة الأمطار والسيول، قال الزواوي إن هناك خطة خاصة بحل مشاكل التطهير للترع والمصارف تحسبًا لمواجهة الأمطار والسيول، وذلك عن طريق كراكات المشتركة أو التحسين.

وعن الزراعات بالمحافظة قال وكيل الوزارة، إن مساحة القطن بمحافظة البحيرة هذا الموسم وصلت 57555 فدانًا، وإنه تم جنى 56803 أفدنة بالجنية الأولى، 38849 فدانًا بالجنية الثانية، مستطردًا أن عدد مراكز تجميع القطن الزهر بالمحافظة 59 تابعة لـ22 شركة، وعدد المراكز الإدارية 10، وآخر بيان توريد للقطن الزهر 93781 قنطارًا.

كما تم توريد محصول الأرز لـ9 مضارب في 7 مراكز إدارية، مشيرًا إلى أنه تم توريد 252 طنًا بالنسبة الحبة العريضة، 5658 طنًا بالنسبة الحبة الرفيعة، وجارٍ تسلم توريد المحصول من المزارعين بنطاق المحافظة.

وعن الاستفادة من قش الأرز، أفاد وكيل الوزارة بأنه تم عقد 640 ندوة هذا العام مع المزارعين بنطاق المحافظة لتوضيح أهمية الاستفادة من قش الأرز، وتم تحرير 237 محضر حرق قش الأرز خلال هذا الموسم.

وشدد وكيل الوزارة، على توفير الأسمدة بالجمعيات الزراعية، حيث إنه تم صرف شيكارتين لمحصول القمح الذى تم البدء في زراعته بداية الشهر الجاري، لافتًا إلى توافر الأسمدة بشكل كبير في العديد من الجمعيات الزراعية على مستوى مراكز المحافظة، وهناك بعض الجمعيات تحتاج تنفيذ برنامج هذا الشهر من الأسمدة.

وحول الاستعدادات لموسم زراعات القمح قال إنها تسير على قدم وساق، تمهيدًا لبدء زراعة المساحة المستهدفة، والبالغة نحو 352 ألفا و249 فدانًا قمح، وذلك اعتبارًا من شهر نوفمبر الجاري وحتى 10 ديسمبر المقبل بزمام المحافظة، مضيفًا أنه تم عقد العديد من الندوات الإرشادية بمختلف الإدارات الزراعية بالاستعانة بالمتخصصين بالمراكز البحثية في هذا المجال ومهندسي الإرشاد الزراعي والمكافحة الحقلية، موضحًا أنه تم توعية المزارعين بالأصناف الجديدة من القمح المعتمدة من الوزارة، والتي تتميز بإنتاجيتها العالية.

وأكد الزواوي، أنه تم توفير التقاوي المناسبة لاحتياجات المزارعين، وبالأسعار التي حددتها وزارة الزراعة، والمعلنة بمخازن الإرشاد الزراعي والجمعيات الزراعية بكافة الإدارات الزراعية والتعاون الزراعي، متوقعًا أن تشهد محافظة البحيرة إنتاجية مرتفعة للمحصول خلال الموسم الجديد.

أما آخر التطورات لموقف لكارت الفلاح والحصر الموسمي الصيفي، أعلن أن نسبة إنجاز الاستمارات الخاصة بالمنظومة وصلت 318822 استمارة بنسبة إنجاز 82%، مؤكدًا أن هذه النسبة من أعلى نسب الإنجاز على مستوى الجمهورية.

وأكد وكيل الوزارة، البدء في تفعيل وإحياء مشروع البتلو، ضمن مشروع البتلو القومي، حيث تم شراء 183 رأسًا لـ17 عميلًا في مراكز أبوحمص والدلنجات وإيتاي البارود، مشيرًا إلى أنه جارٍ زيادة أعداد رؤوس البتلو خلال الفترة المقبلة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟