رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

بالصور.. "مدبولي" يتفقد إحدى مؤسسات رعاية الأطفال بلا مأوى في الزقازيق

الإثنين 29/أكتوبر/2018 - 04:29 م
جانب من الجولة
جانب من الجولة
عبداللطيف وهبه وسمير ابراهيم
طباعة
تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مؤسسة دار التربية للبنين بالزقازيق، اليوم الإثنين، للاطمئنان على الخدمات المقدمة للنزلاء، باعتبارها صرحًا اجتماعيًا مهمًا، لما تقدمه من توفير الحماية للأطفال بلا مأوى، وحمايتهم من الشارع والأفكار المتطرفة والهدامة، ومساهمتها بشكل كبير في بناء فرد صالح يفيد المجتمع.
رافق "مدبولي"، اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية.
وتفقد رئيس الوزراء، مركز تدريب الشركة المصرية للاتصالات، المكون من ورشة التركيبات الكهربية، وورشة عمل نظم للتحكم، تُستخدم في تدريب نزلاء المؤسسة على تعلم حرفة الكهرباء ونظم التحكم والتكنولوجيا الحديثة، لمساعدتهم في الحصول على فرصة عمل حقيقية لتحسين مستوى معيشتهم.
كما تفقد مبنى دار التربية الاجتماعية لرعاية الأطفال، وذلك بعد الانتهاء من تطويره ورفع كفائته بتكلفة 16 مليون جنيه، بتمويل من صندوق تحيا مصر.
شملت أعمال التطوير، رفع كفاءة المبنى القديم وإنشاء مبنى جديد لرعاية الأطفال بلا مأوى وملعب خماسي ومسجد و4 ورش حرفية (كهرباء – أجهزة إلكترونية – ميكانيك قوة – ميكانيك إنتاج).
يذكر أن المبنى يستوعب 200 طفل بلا مأوى ويستهدف الفئة العمرية من 11 عاما إلى 18 عاما ويضم غرفة لذوي الاحتياجات الخاصة وغرفة طبيب وإخصائيا نفسيا و2 مخزن.
وشهدت زيارة رئيس مجلس الوزراء، تفقد معرض منتجات ورق البردي وأعمال يدوية ومنتجات مستوحاة من البيئة الشرقاوية، ومشروع كهرباء مقدم من نزلاء الدار.
وشدد "مدبولي" على ضرورة تنظيم المعارض بصفة دورية، باعتبارها قناة حقيقية يستطيع من خلالها صاحب الحرفة والفكرة أن يعرض منتجاته كوسيلة تسويقية مهمة تعمل على تحسين مستوى المعيشة.
"
ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟

ما أكثر أغنية تعجبك في عيد الحب؟