رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

دراسة أمريكية: الغرف المظلمة تصيب بالأمراض

الأحد 21/أكتوبر/2018 - 01:03 م
البوابة نيوز
عمرو عطا الله
طباعة
اعتاد البشر قديما على تعريض بيوتهم لأشعة الشمس بحثا عن النور، لكن بعد اختراع الكهرباء اكتفى البعض بالمصباح، ظنًا منهم أن الأهم هو إمكانية الإبصار وتبديد الظلام الذي يحجب الرؤية، لكنه كشف باحثون من جامعة أوريجون الأمريكية، أن 12% من البكتيريا تستطيع البقاء على قيد الحياة في الغرف المظلمة التي لا تفتح على نحو منتظم.
وأشارت الدراسة إلى أن من الأمور المقلقة أن هذه البكتيريا قادرة على التكاثر، إذا لم يجر القضاء عليها، ووجد الباحثون أن الغبار الذي تم وضعه في غرف مظلمة أصبح يضم مكونات تسبب أمراض تنفسية، لكن هذه العناصر الضارة كانت قليلة في الغبار الذي تعرض لضوء الشمس، موضحين الحل في أن تنظيف النوافذ وفتح الستائر يساعدان على قتل البكتيريا داخل البيت بفضل "التفاعلات الإيجابية" التي يحدثها ضوء الشمس.
وركزت الدراسة على عينة من إحدى عشرة غرفة مصغرة وضعت فيها عينات من الغبار الذي ينتشر في البيوت وبعد 90 يوما ظهرت نتائج مذهلة.
وذكر الأكاديمي المشرف على الدراسة، عشقان فهيم بور، أن الإنسان يقضي أغلب أوقاته في أمكنة مغلقة ومعرضة لحمل جزيئات الغبار والبكتيريا التي قد تؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض.
"
ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟

ما هي توقعاتك لمباراة اليوم ؟