رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بشائر زيارة السيسي.. المطارات المصرية تستعد لعودة السياحة الروسية

السبت 20/أكتوبر/2018 - 04:57 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
كتبت حنان عز الدين
طباعة
تستعد مصر، خلال الأيام المقبلة، لاستقبال رحلات سياحية روسية بمطارى شرم الشيخ والغردقة، بعد تأكيد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه يسعى إلى استئناف الرحلات الجوية المباشرة في وقت قريب، مشيرًا إلى شعوره بالارتياح، لكون المصريين يقومون بكل ما في وسعهم لضمان الأمان.
وأعلنت شركة الطيران الروسية "أيروفلوت"، أنها ستستأنف الرحلات الجوية اليومية إلى مصر منذ بداية جدول رحلات الشتاء نهاية أكتوبر المقبل، كما أعلن وزير النقل الروسي يفغيني ديتريخ، أن موسكو سترسل فريقا من الخبراء إلى مصر لتفقد الأمن في مطاري شرم الشيخ والغردقة، في إطار التمهيد لإعادة الرحلات بين المدن الروسية ومنتجعات مصر ذلك، بالإضافة إلى تكثيف الرحلات الروسية بين روسيا ومصر لتصبح فى الجدول الشتوى الجديد رحلة يومية تقلع من موسكو الى مطار القاهرة بدلا من 3 رحلات أسبوعيا.
وأكدت مصادر مسئولة بالطيران المدنى، ترحابها الشديد بعودة السياحة الروسية إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة، وأضافت إن السياحة الروسية تمثل أهمية بالنسبة إلى مصر والقطاع السياحي، كما تربطنا بروسيا علاقات مهمة في مجلات متعددة لم تكن مقتصرة على السياحة فقط، وإن كثف مسئولو مطارى الغردقة وشرم الشيخ الدوليين الاستعدادات الأمنية والفنية لاستقبال الأفواج الروسية التى ستتوافد بشكل تدريجى، حيث تم توفير كافة الطلبات التى اشترطتها الحكومة الروسية من تجهيزات خاصة بعمليات تأمين الركاب بدءًا من تطوير منظومة أجهزة الكشف عن المتفجرات والمواد المستخدمة فى عمليات التفجير إضافة إلى الدوائر الكهربية التى يمكن أن تستخدم فى العمليات الخارجة عن القانون ومنها منظومة أجهزة الإكس راى الحديثة سواء الخاصة بالركاب أو الخاصة بالحقائب، ومصر نفذت كل طلبات الجانب الروسي، وعلى أتم الاستعداد لاستقبالهم في الوقت الذي يرونه مناسبًا، خاصة أن قرار العودة يرجع إلى روسيا.
وشددت المصادر، على أن الإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية وصلت لمعدلات متميزة، تم ترجمتها في إشادات من وفود أمنية أمريكية وبريطانية، كما أرسلت روسيا حوالي 12 وفدًا على مدار عامين، لمتابعة الإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية (القاهرة، وشرم الشيخ، والغردقة).
ووصلت أولى رحلات شركة "آيروفلوت" الروسية، التي انقطعت رحلاتها لأكثر من عامين بداية هذا العام فى 11 ابريل الماضى، أول رحلة منتظمة من مطار "شيريميتيفو" إلى العاصمة المصرية بعد انقطاع الرحلات الجوية منذ 2015، فيما وصلت رحلة مصر للطيران الأولى بعد استئناف الرحلات إلى مطار "دوموديدوفو" من القاهرة في 12 أبريل ونقلت الرحلة الاولى قرابة 120 مسافرا، وبعدها تم استئناف الرحلات بين العاصمتين الروسية والمصرية، وتم حجز 3.75 ألف مقعد حتى نهاية فصل الصيف حتى شهر أكتوبر الحالى للرحلات من موسكو إلى القاهرة، و3.7 ألف مقعد للرحلات من القاهرة إلى موسكو.
كما استأنفت "مصر للطيران"، أولى رحلات الطيران إلى العاصمة الروسية مع استئناف الرحلات بين البلدين ليعود السياح الروس، الذين كانوا يشكلون نحو ثلث السياح الأجانب، في مصر ما يعد بشرة خير للقطاع السياحي المصري، وخاصة للمنتجعات الواقعة على البحر الأحمر، بعد ما أكده فلاديمير بوتين الرئيس الروسي، خلال لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي.
يذكر أن مصر وروسيا، وقعتا في منتصف شهر ديسمبر 2017 بروتوكول استئناف الرحلات الجوية بين البلدين، والذي تضمن استئناف الرحلات أولا إلى مطار القاهرة الدولي، بعدها إلى مطارات المنتجعات السياحية مثل شرم الشيخ والغردقة.
كانت روسيا علّقت حركة النقل الجوي مع مصر لدواع أمنية في 31 أكتوبر 2015، إثر تحطم طائرة ركاب روسية كانت في رحلة من مطار شرم الشيخ إلى سان بطرسبورج، ما أسفر عن مقتل 217 راكبا وأفراد طاقمها الـ7.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟