رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خلال منتدى "مستقبل وطن".. "عبد الغفار": نواجه حربا لإعاقة تطوير التعليم

الثلاثاء 16/أكتوبر/2018 - 11:21 م
الدكتور خالد عبدالغفار
الدكتور خالد عبدالغفار
كتب: محمد بكر و أحمد سليمان - تصوير: خالد مشعل
طباعة
انطلقت اليوم فعاليات اليوم الثاني من منتدى حزب "مستقبل وطن" بمدينة شرم الشيخ، بحضور الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، وعدد من قيادات الحزب، فى مقدمتهم المهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس الحزب، وعصام هلال أمين التنظيم، والدكتور عبدالهادي القصبي رئيس ائتلاف دعم مصر، واللواء رفعت قمصان مستشار رئيس مجلس الوزراء لشئون الانتخابات، وعدد من رؤساء اللجان النوعية بالبرلمان إلى جانب عدد كبير من النواب.
وأكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، أن الدولة تبذل قصارى جهدها للارتقاء بموقع الجامعات المصرية في التصنيف العالمي للجامعات.
وأضاف عبدالغفار، أنه في أقل من ١٠ أيام دخلت ١٩ جامعة مصرية من بين ١٢٠٠ جامعة كأفضل الجامعات على مستوى العالم، مؤكدا أنه تم إدراج ٦ جامعات مصرية في تصنيف qs البريطاني، مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجنة من قبل الوزارة لتحسين تصنيف الجامعات المصرية بين جامعات العالم.
وأكد الوزير، أن المستشفيات الجامعية قامت بإجراء عمليات جراحية لأكثر من ١٢ ألف حالة من حالات قوائم الانتظار.
كما عرض استراتيجية الوزارة فى التنمية المستدامة لمصر لـ2030 فيما يخص التعليم العالي.
وقال وزير التعليم العالي، إن الوزارة ترث إرثا ثقيلا لسنوات سابقة دون تطوير وهو ما نسعى لتغييره، كما أن الخطة التى تقوم بها الوزارة تستهدف الثورة الصناعية الرابعة، وهو ما يسعى العالم له الفترة المقبلة، مؤكدا أن الربط بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وبين لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان خطوة جيدة حيث إن التنسيق والدعم كان سببا فى النجاح الحادث فى الوزارة.
وأكد أن ما يقوم به الدكتور طارق شوقى، وزير التربية التعليم، هو أمر غاية فى الأهمية وأطالب أعضاء البرلمان بتقديم الدعم له، حتى نتمكن من تطوير المنظومة التعليمية في مصر.
وكشف الوزير أن الدولة تسعى لتأهيل الشباب لسوق العمل العالمى وخاصة فى أوروبا وذلك من خلال التأهيل فى الجامعات، وتابع أن 47% من الوظائف الحالية ستنتهي بعد 30 عاما وهو ما يجعلنا نضع فى الحسبان المستقبل فى خريج الجامعات.
وأضاف الوزير، أن لدينا استراتيجية للتعليم العالي قائم على إتاحة للجميع دون تميز، تحسين النظام التعليمى بما يتوافق مع النظم العالمية، وتحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم وإنشاء فروع جمعان دولية، مشيرا إلى أن الدولة تقوم حاليا بعمل 22 مشروعا لتشكيل جامعات بمختلف المحافظات بجانب عمل 7 جامعات أهلية إحداها على هضبة رأس الجلالة.
وتابع أن مصر على مدار عهدها، لم يكن لديها قانون تنظيم عمل الجامعات الدولية لتنظيم عملها، بالرغم من أن هذه الجامعات المصرية تكون آلية حقيقية ومتميزة يجب استغلالها لعمل تنافسية حقيقية وإثراء المنظومة، بالإضافة لجعل الجامعات الحكومية تحذو حذو هذه الجامعات ومن ثم الارتقاء بنفسها".
وأكد الوزير، أن الغني والفقر ليس عاملا من عوامل النجاحات والتميز فمصر على مدار العهود الماضية والحالية ما زال الفقراء هم المتميزون وأن أبلغ دليل على ذلك أن أوائل الثانوية العامة يكون أغلبهم من القرى، مشيرا إلى أن مصر تواجه مساعي دولية وتحديات خطيرة لإفشال مصر وإعاقتها عن تطوير التعليم.
وأشار إلى أن هناك أكثر من 25 ألف مواطن مصري، يدرسون بالخارج، ويصرفون المليارات على التعليم، ما يعد إهدارا للمواهب والمتميزين، في حين أن هناك 40 لـ50 ألف وافد، يتعلمون في مصر بجامعاتها، وهو ما يستدعي سرعة التدخل لدراسة الأسباب الدافعة لعزوف الـ25 ألف الدارسين بالخارج عن الدراسة بمصر.
وطالب بضرورة الوعي وعدم التسويق السيئ والسلبي عن التعليم لأن ما يتم تداوله في الحياة العامة وعبر وسائل الإعلام يتم استغلاله من المنافسين لتشويه صورة مصر التعليمية.
بينما قال رئيس ائتلاف دعم مصر ورئيس لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب الدكتور عبدالهادى القصبى، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن أن بناء الإنسان مرهون بتحقيق التنمية والتعليم والصحة، وفى الفترة القادمة سيشهد مجلس النواب تشريعات خاصة ببناء الإنسان على رأس أولويات الدولة والأجندة البرلمانية فى دور الانعقاد الحالى.
وأوضح القصبي، أن كنز أمتنا الحقيقى هو الإنسان والذى يجب أن يتم بناؤه علميا وثقافيا وصحيا واقتصاديا واجتماعيا ويجب أن يعاد تعريف الهوية المصرية بعد محاولات العبث وسوف تكون ملفات التعليم والصحة والثقافة فى مقدمات اهتمامات الدولة، مؤكدا أن الأولويات التشريعية منصبة فى الفترة القادمة لدعم بناء الإنسان.
وأضاف زعيم الأغلبية، أن آليات بناء الإنسان هى القضية الأهم، لكل الشعوب فقد يكون بناء مشروعات ضخمة أهون من بناء الإنسان لأن الإنسان كائن عجيب مليء بالأسرار التى لا زالت مجهولة بالنسبة للعلماء والباحثين، فالإنسان صغير وكبير وقوى وضعيف وعالم وجاهل ورحيم وقاس وحزين وسعيد وراض وناقم لكن هذا المخلوق فضله الله عز وجل على كثير من خلقه، فعملية بناء الإنسان تحتاج جهدا وعلما ومعرفة وأسسا شاملة وكاملة بدنيا وعلميا وصحيا واجتماعيا وثقافيا ولا يمكن أن تنجح أمة دون بناء الإنسان.
وفي سياق متصل، قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط: إن الدولة بكل مؤسساتها تساهم في تحقيق استراتيجية بناء الإنسان المصري.
وأضافت السعيد، أن بناء الإنسان عملية ليست تتم في شهر أو سنة، مؤكدة أنه لا يمكن أن يكون هناك مؤسسات في الدولة قوية بمجتمع ضعيف وفي حال تواجد هذا فسيكون هناك خلل بالدولة، مشيرة إلى أن ثقافة احترام المال العام بعدم إهداره لابد من توافرها لدى المواطنين والمسئولين في المقام الأول لنهضة الدولة بشكل عام.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟