رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وزير الثقافة الأسبق: التفكير المعتمد على الصوت والصورة أقرب للصدق والتأثير

الإثنين 15/أكتوبر/2018 - 04:31 م
 شاكر عبد الحميد
شاكر عبد الحميد
تصوير: هند وزيري
طباعة
قال الدكتور شاكر عبدالحميد، وزير الثقافة الأسبق ورئيس الجلسة الافتتاحية للدورة التاسعة لمؤتمر القصة الشاعرة، إن القصة الشاعرة تؤكد حداثة الواقع وأسئلة التلقي وآفاق التشكيل والتحليل النفسي وتطور الشعر، كما أضاف أنها تؤكد روح التفاعل بين الفنون والتداخل والتشابك بي الصورة والكلمة والسرد وبين ما هو زماني ومكاني، وكلما كان التفكير يعتمد على الكلمة والصورة كلما كان أقرب إلى الصدق والواقع والتأثير.
ويُذكر أن الجلسة الافتتاحية للدورة التاسعة لمؤتمر القصة الشاعرة، أُقيمت اليوم تحت عنوان "بين المسايرة والمغايرة في مواجهة الإرهاب"، وتستمر فعاليات الدورة على مدار يومين 15 و16 أكتوبر الجاري، وذلك بالتعاون بين كل من الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الدكتور أحمد عواض ودار النسر الأدبية برئاسة الأديب محمد الشحات، وذلك بحضور الدكتور شاكر عبدالحميد وزير الثقافة الأسبق ورئيس المؤتمر، والدكتورة هدى عطية أمينة المؤتمر، والدكتور أحمد صلاح ومحمد الشحات وممدوح أبو يوسف رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية بالهيئة العامة لقصور الثقافة نيابة عن رئيس الهيئة، والقاص خالد صبرى سالم من العراق، ومن الأردن الدكتور الناقد حسين مناور، والأديبة بيان الحجاوى، والكاتب ظافر بن مبارك من السعودية ومجموعة كبيرة من الأدباء والمثقفين المصريين والعرب.
وتتناول فعاليات اليوم الأول مائدة مستديرة حول "القصدية الإبداعية للقصة الشاعرة بين الهوية الإبداعية والسلام الإنساني" ويشارك فيها كًلا من حسن عابد، الدكتور محمد زيدان، والدكتور حسين مناور، وأشرف الخريبي، ومعتز الراوي، وعبد الرحمن هاشم، ويدير المائدة المستديرة مصطفى زكي.
ويهدف المؤتمر إلى التنسيق بين التجمعات الأهلية والجامعات والمعاهد والاتحادات والمجالس والهيئات الحكومية لتنفيذ المبادرات الثقافية، ومناقشة دور الإنترنت في الحق على التجريب والتواصل الإبداعي وإقامة مسابقة لترجمة القصة الشاعرة من اللغة العربية إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟