رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"التخطيط": الدولة تراعي العدالة الاجتماعية في كل مشروعاتها

الثلاثاء 25/سبتمبر/2018 - 10:04 ص
 هويدا بركات، رئيس
هويدا بركات، رئيس وحدة التنمية المستدامة ب
وسام شرف الدين
طباعة
أكدت الدكتورة هويدا بركات، رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، أنه عند تحديث استراتيجية الوزارة، تم مراعاة النظر إلى كل مكونات منظومة خطة التنمية، وأن المواطن المصري هو أهم شريك في التنمية.
وأوضحت أن فكرة التنمية المستدامة هي أن تكون الصورة متكاملة من حيث المساواة والعدالة للمرأة والطفل والمسن والمدن المستدامة والمساحات الخضراء، وكذلك توفير حياة متكاملة للإنسان والنبات والحيوان ليعيش الجيل الحالي والأجيال القادمة حياة كريمة، مؤكدة أن أن الدولة تراعي دراسة الأثر البيئي لأي استثمارات جديدة ( الصناعات غير المضرة بالبيئة).
وأضافت أنه تم ربط البرنامج الحكومي بأهداف استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030، موضحة أن وثيقة استراتيجية 2030 ليست مجرد أوراق أو مستندات وإنما هي منظومة متكاملة يجب أن تتحول من أوراق إلى خطط عمل تنفذ على أرض الواقع من خلال جميع العناصر كالشفافية والمتابعة والتقييم والتدريب، مشيرة إلى أن خلق فرص عمل يعد هو أهم أنشطة التنمية المستدامة لأنه يؤدي الى رفع مستوى معيشة المواطن.
وأكدت أن هناك انخفاضا حاليا لم يحدث من قبل في معدل البطالة، حيث وصل إلى 11،3% في عام 2017/2018 والمأمول أن يصل هذا المعدل إلى 8،4% في 2022.
وأضافت أن مصر ليست البلد الوحيدة التي تحدث استراتيجيتها ولكن هناك دول أخرى مثل فنلندا وضعت خطتها الاستراتيجية عام 2013 وبدأت تحديثها عام 2016 بعد ظهور الأهداف الأممية، كذلك مصر وضعت استراتيجية 2030 في فبراير 2016، ثم صدرت الأهداف الأممية في مارس 2016، والتحديث مهم لأن مصر مرتبطة بالتزامات دولية، فمصر تفتح آفاق جديدة لعلاقتها بالمجتمع الدولي ولها تواجد دولي واضح ودور ريادي لأنها تشارك في تنفيذ أهداف الأمم للتنمية المستدامة.
وأوضحت أن الوزارة اطلقت برنامجًا تدريبيًا لرفع مستوى أداء الموظف وبما ينعكس على تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن، كما أن الموظف يشارك في وضع سياسات المتابعة لتنفيذ الاستراتيجية.
وقالت: إن هناك عدة إجراءات نفذتها الدولة لرفع الشفافية والكفاءة المؤسسية منها إصدار قانون الخدمة المدنية مشتملا على مبادئ واضحة للثواب والعقاب، وتدريب الموظف ورفع مستوى أدائه، بالإضافة إلي تأهيل الشباب لشغل المناصب القيادية، كما أن هناك منظومة متكاملة في أداء الوزارات فكل وزارة تكمل الوزارة الاخرى، وجميع الادوار تتشابك مع بعضها البعض وهناك خطط تشاركية بينهم في سبيل تحديث خطة مصر 2030، موضحة أن وزارة التخطيط تعد بمثابة المايسترو الذي يقود الوزارات وجميع مؤسسات الدولة في الاتجاه لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة 2030، فهي تقود عملية رفع الوعي في الوزارات عن طريق إنشاء فرق عمل بالوزارات تقوم على عملية التحديث.
وأكدت أن المواطن سيشعر بالتحسن في الوضع الاقتصادي للدولة من خلال ما نلمسه على أرض الواقع من مشروعات تنموية، مثل توفير 2،5 مليون فرصة عمل، كذلك المدن الجديدة التي تم إنشاؤها حديثا والتى يراعى فيها الأمن المائي واستخدام الطاقة المتجددة والنظيفة، ومشروع العاصمة الإدارية، بالإضافة إلى خطة وزارة التربية والتعليم لتطوير قطاع التعليم بالتعاون مع دولة اليابان، وفي هذا الصدد نوهت بركات إلى زيارة السيد رئيس مجلس الوزراء لمحافظة أسيوط أمس لمتابعة تجربة المدارس اليابانية.
وعن الاهتمام بالمواطن، قالت د. هويدا بركات: إن برنامج تأهيل الشباب للقيادة أخرج إلينا قادة متميزين يتم استثمارها بشكل جيد في الفترة الحالية، وأن المواطن يعد شريكا شديد الأهمية فهو قلب عملية التنمية ومن يحققها على أرض الواقع ونسعى لتحسين أوضاعه الاجتماعية في ضوء رؤية مصر 2030، مؤكدة أن التفكير في الأجيال القادمة يتم عن طريق أنشطة حقيقية تحدث في الواقع مثل مراكز تدريب الشباب، إعداد قادة من الشباب والاهتمام بكل عناصر المجتمع مرأة وطفل وشباب وقطاع خاص واعلام.
وأوضحت أن الدولة تراعي محور العدالة الاجتماعية في كل مشروعاتها مثل إنشاء مدارس تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بالمرأة ودورها في المجتمع، توفير فرص عمل للشباب، وزيادة الرقعة العمرانية، تطوير العشوائيات( السيدة عائشة/ الأسمرات) وتوفير وسائل مواصلات وخدمات مناسبة لهذه المناطق، الصرف الصحي في الريف والقرى مما يؤكد أنه ليس هناك فرق بين الريف والحضر، كذلك قوائم الانتظار لعلاج الحالات الحرجة، فكل هذه المشروعات تحقق العدالة الاجتماعية بين المواطنين.
وأكدت هويدا بركات، أن الوزارة أطلقت صفحة على الفيسبوك بعنوان "استراتيجية التنمية المستدامة رؤية 2030" لإطلاع كافة المواطنين على المستجدات ومشاركتهم بالرأي وتوجيه الأسئلة حول تحديث الاستراتيجية بكل شفافية.
وأضافت أن د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري تولي موضوع الحوار المجتمعي اهتماما كبيرا وهو منتهى العدالة الاجتماعية لأنه يهدف الى تمثيل كافة فئات المجتمع في تحديث الاستراتيجية عن طريق فتح باب الحوار على موقع الوزارة المخصص لتحديث الاستراتيجية، منوهة إلى دور المرأة ومشاركتها في وضع وتحديث الاستراتيجية عن طريق كافة المؤسسات في الدولة والوزارات والجمعيات الأهلية والمجلس القومي للمرأة وذلك في ضوء توجيهات رئيس الجمهورية بضرورة الاهتمام بالمرأة، لأن الاستثمار في المرأة يؤدي الى رفع مستوى كافة أفراد الأسرة، مشيرة إلى أن الدكتورة هالة السعيد قائد فريق العمل لتحديث الاستراتيجية تعد النموذج الأمثل لمشاركة المرأة في التنمية.
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟