رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

شاهد.. والدة «ضحية التعليم» بالدقهلية: «ابني ودعني على باب الفصل»

الإثنين 24/سبتمبر/2018 - 07:04 م
والدة «ضحية التعليم»
والدة «ضحية التعليم» بالدقهلية
رامى القناوى - أحمدأبوالقاسم
طباعة
"معرفش إيه اللي حصل، وإبراهيم ودعني بابتسامة على باب المدرسة".. بتلك الكلمات تحدث أسماء سعد زكي، والدة الطفل إبراهيم حسن محمد عبدربه، 9 سنوات والذي لقي مصرعه أمس داخل مدرسة الزهراء الابتدائية للتعليم الأساسي بقرية الزهراء التابعة للوحدة المحلية ببسنديلة مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، إثر تدافع للتلاميذ على سلم المدرسة.
وقالت أسماء: "إبراهيم صحي من الساعة 4 الفجر، ودخل استحمي وكان فرحان باول يوم للدراسة وكان مستعجل ان يروح مدرسته، ولو أعرف إنه كان يودعني مكتنش نزلته".
وأضافت أسماء أنها قامت بإعداد الساندويتشات الخاصة بنجلها ثم ارتدى ملابسه واصطحبته إلى محل والدة ومن ثم ذهبت به إلى المدرسة ودخل من باب المدرسة والناظر قال سيبيه وأنا أوصله لفصله، وشاور لي بيده لكن ده كان الوداع الاخير".
يذكر أن محافظة الدقهلية، قد أصدرت بيانًا قالت فيه إن التلميذ توفي أثناء نزول الطلاب لقضاء فسحة اليوم، حدث تدافع بينهم على سلم المدرسة والذي تسبب في سقوطه، وقد تم نقله على الفور للوحدة الصحية بالقرية والمجاورة لسور المدرسة إلا أنه توفى فور وصوله، وأفاد التقرير المبدئي عن حدوث هبوط حاد في الدورة الدموية الذي أدي إلى وفاة الطالب وفي انتظار التقرير النهائي لسبب الوفاة.
وأوضح البيان، أنه فور علم محافظ الدقهلية قرر إلغاء تكليف مدير مدرسة الزهراء الابتدائية ببلقاس وإحالة مشرف الدور والفناء ومدرس الحصة للتحقيق، وكلف علي عبدالرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم، بالانتقال إلى المدرسة وعرض تقرير مفصل عن الواقعة.
"
هل تؤيد مقترح إلغاء عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح إلغاء عقوبة تعاطي الحشيش؟