رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مقتل وإصابة 14 طفلا في انفجار بشمال أفغانستان

السبت 22/سبتمبر/2018 - 11:12 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
جهان علي
طباعة
لقي 8 أطفال مصرعهم، وأصيب 6 آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء انفجار قذيفة في ولاية فارياب بشمال غربي أفغانستان.
وذكرت وكالة "فرانس برس" أن 4 من أصل الأطفال الثمانية، الذين قتلوا كانوا من عائلة واحدة، وتم نقل الجرحى الستة إلى مستشفى في ولاية فارياب، اثنان منهم بحالة حرجة وأطراف مبتورة، وتتراوح أعمار الأطفال بين 5 و12 سنة.
وقال أحد أهالي الأطفال أنهم عثروا على قذيفة لم تنفجر ولعبوا بها بالقرب من المنزل، ما أسفر عن انفجارها.
وتشير تقارير للأمم المتحدة إلى أن ما مجموعه 3200 طفل قتلوا في أفغانستان عام 2017، ما يشكل نحو ثلث عدد ضحايا النزاع المسلح في البلاد. وأسفرت انفجارات القذائف والألغام من مخلفات الحرب عن مقتل 142 طفلا وإصابة 376 خلال الفترة ذاتها.
وفي 9 سبتمبر، أعلنت مصادر محلية أفغانية، مقتل حوالي 52 من عناصر الأمن جراء سلسلة هجمات شنها مسلحو حركة "طالبان" في شمال البلاد.
ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" حينها عن رئيس المجلس المحلي بولاية قندوز في شمال أفغانستان محمد يوسف أيوبي، قوله إن 13 على الأقل من عناصر الأمن قتلوا وأصيب 15 آخرون جراء هجوم تعرضت له نقطة تفتيش في منطقة داشتي آرتشي بالولاية.
من جانبه، أكد مدير شرطة ولاية جوزجان في شمال أفغانستان، العميد فقير محمد جوزجاني، أن قوات الأمن اضطرت إلى الانسحاب من منطقة خمياب، بعد مقتل ثمانية رجال شرطة وإصابة ثلاثة آخرين جراء اشتباكات عنيفة خلفت أيضا سبعة قتلى وثمانية جرحى في صفوف المسلحين الذين هاجموا مقار الأمن في المنطقة من اتجاهات مختلفة.
كما قتل 14 من قوات الأمن وأصيب ستة آخرون مقابل ثلاثة قتلى وأربعة مصابين في صفوف المسلحين جراء اعتداء وقع في منطقة دره صوف بولاية سمنكان في شمال أفغانستان، حسب المتحدث باسم حاكم الولاية صديق عزيزي.
ونقلت "روسيا اليوم" عن حاكم ولاية سربل في شمال أفغانستان، زاهر وحدات، قوله إن 17 من عناصر الأمن لقوا مصرعهم وأصيب ثلاثة مقابل 39 قتيلا و14 جريحا في صفوف المسلحين جراء سلسلة هجمات شهدتها الولاية في 9 سبتمبر، مؤكدا أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟