رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

ميكا فالتري.. سنوحي المصري

الأربعاء 19/سبتمبر/2018 - 06:00 ص
ميكا فالتري
ميكا فالتري
حسن مختار
طباعة
تحل اليوم الأربعاء، ذكرى ميلاد الروائي الفنلندي "ميكا فالتري"، وهو واحد من أغزر الكتاب الفنلنديين إنتاجًا، واشتهر بروايته التاريخية "سنوحي المصري"، حيث هجر دراسة اللاهوت ليدرس الفلسفة وعلم الجمال والأدب، وشارك بالكتابة خلال دراسته في عدة مجلات وكتب الشعر والقصة، وكان عضوًا في حركة الأدب الليبرالي لفترة من الزمن.
فالتري، ولد في 19 سبتمبر من العام 1908، ورحل عن عالمنا في 26 أغسطس من العام 1979 إثر معاناته مع مرض السرطان.
"سنوحي المصري" رواية تاريخية امتاز بها "فالتري" وهي قصة من أنجح رواياته وأحسن القصص عند المصريين القدماء، والتي تدور أحداثها في حقبة مدهشة من التاريخ المصري القديم، وهي قصة تاريخها يعود لعهود قبل عهد إخناتون، وبالتحديد ينتمي لكتابات تمت في عهد الأسرة الثانية عشرة، والتي جعلته يجمع بين إخناتون وسنوحي في عهد واحد، حيث كان شديد الاهتمام جدًا بالدقة التاريخية في موضوعه ووصف للحياة المصرية القديمة، حتى يصل لهذا المستوى وهو الأمر الذي تطلب منه القيام بالبحث التاريخي، حيث امتد اهتمامه بإخناتون وكتب عنه مسرحية في هلسنكي.
شارك "فالتري" في العديد من المسابقات الأدبية التي لاقت نجاحًا في البعض منها، حتى يثبت جودة إنتاجه للنقاد، وظهرت شخصيته الروائية في إحدى المسابقات والتي أشتهرت بروايته "المفتش بالمو"، حيث أخذ الفظ المفتش في قسم شرطة هلسنكي وظهر في ثلاث روايات بوليسية التي تحولت لأفلام سينمائية، كما كتب سيناريو الكارتون الشهير "كيكو جا كايكو"، وكتب أيضًا كتابًا إرشاديًا حتى يلهم بهم هؤلاء الكتاب.
كتب "فالتري" العديد من الأعمال الروائية والقصصية فجاء من أبرز رواياته "غريب جاء للمزرعة، سنوحي المصري، الغامر، غروب تاجر مسامير، الهائم، الملاك الأسود، الإتريوري، سر المملكة، الرومان" بالإضافة إلى مجموعة القصصية القصيرة هى "وجه القمر، وشجرة الأحلام".
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟